14 محترفا في تشكيلة الأشقاء للقاء العراق أسود الرافدين والسوري يصلان بغداد والغيابات تربك حسابات بيتروفيتش

بغداد – قصي حسن

اكد مساعد مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم باسل كوركيس ان مباراة يوم غد الثلاثاء امام سوريا في ملعب الشعب الدولي تعد محطة مهمة للمدير الفني الصربي فلاديمير بيتروفيتش للتعرف على امكانيات اللاعبين لاسيما وان المباراة تقام في العراق بعد رفع الحظر من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن المباريات الودية ، وستكون فرصة امام الجميع لتقديم المستوى الذي يلبي طموحات الجماهير الرياضية التي ستتواجد بقوة من اجل مشاهدة نجوم المنتخب الوطني.

واضاف كوركيس بعد وصوله الى بغداد امس الاحد قادما من الصين ان المنتخب تواق للعب في بغداد ووضعنا الترتيبات لمباراة سوريا من خلال استثمار عامل الوقت والوصول الى الجاهزية المطلوبة رغم ان الفريق سيفتقد الى عدد من العناصر في مقدمتهم الكابتن يونس محمود والمدافع سلام شاكر فضلا على لاعبي اربيل وهم الحارس جلال حسن وامجد راضي وهلكورد ملا محمد ولاعب الجوية همام طارق وذلك بسبب مشاركتهم في المباراة المؤجلة التي تجمع اربيل مع الجوية في اربيل ، وبالتالي يصعب اشراكهم في مباراة سوريا حتى لايتعرضوا الى الارهاق .

واوضح ان المدرب الصربي كان راضيا عن اداء الاسود امام التنين الصيني في ضوء المعطيات التي حضرت في المواجهة جراء طرد لاعب والاجواء الممطرة والتي اثرت على سير الكرة لاسيما واننا عغير متعودين على اللعب في الامطار ، وحتى التبديلات فكانت اضطرارية للحفاظ على الجانب الدفاعي وإن كان على حساب النزعة الهجومية والتي كانت حاضرة في شوط المباراة الاول ومعها يمكن اصابة الشباك الصينية .

وكان العراق خسر خارج ملعبه أمام الصين 0-1 على ملعب تشانغشا هيلونغ في تشانغشا، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في تصفيات كأس آسيا 2015 في أستراليا.وسيطر التعادل السلبي على نتيجة اللقاء حتى الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني عندما خطف المنتخب الصيني هدف الفوز الثمين عن طريق المهاجم البديل يو داغباو.وأكمل منتخب العراق المباراة بعشرة لاعبين عقب تعرض المدافع علي عدنان كاظم للطرد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع للشوط الأول نتيجة حصوله على الإنذار الثاني.

وتتصدر السعودية ترتيب الفرق بست نقاط بعد فوزها اول امس السبت على ماليزيا في كوالالمبور بهدفين مقابل هدف واحد

وتقام الجولة الثالثة من منافسات المجموعة يوم 15 تشرين الأول المقبل، حيث يلتقي العراق مع السعودية، وإندونيسيا مع الصين.

وشهدت الجولة الأولى من منافسات المجموعة يوم 6 شباط الماضي فوز العراق على إندونيسيا 1-0 في دبي، والسعودية على الصين 2-1 في الدمام.

فرصة للتعرف على اللاعبين

وتابع مساعد مدرب المنتخب الوطني ان المدة المقبلة ستعطي الجهاز الفني وعلى راسه بيتروفيتش مساحة اكبر لمشاهدة اللاعبين والتعرف على قدراتهم وهم يتبارون ضمن منافسات دوري النخبة حيث ستكون الانظار مسلطة والجميع يحاول ويسعى الى تقديم الافضل حتى ينال فرصة ارتداء قميص المنتخب العراقي في الاستحقاقات المقبلة .

وتعد مباراة سوريا هي الاولى بعد رفع الحظر الجزئي ويعود اخر لقاء للعراق في ملعب الشعب الى عام 2002 وبالتحديد في 22 تموز حينما واجه العراق نظيره السوري في مباراة ودية انتهت بفوز العراق بنتيجة 2-1 حيث سجل للفائز عماد محمد ورزاق فرحان وللخاسر احمد عزام ويلعب العراق في تصفيات كاس العالم في المجموعة الاسيوية الثانية ويحتل المركز الثالث بخمس نقاط متاخرا بفارق الاهداف عن استراليا ، ويتصدر المجموعة اليابان وله 13 نقطة وفي المركز الرابع عمان ولها خمس نقاط ثم الاردن في المركز الاخير باربع نقاط .

الاشقاء في بغداد

اكد امين سر اتحاد الكرة وكالة طارق احمد ان وفد المنتخب السوري وصل امس الاحد الى بغداد تحضيرا لخوض المباراة الدولية الودية امام العراق في الساعة الخامسة من عصر يوم غد الثلاثاء في ملعب الشعب الدولي بقيادة طاقم تحكيم اردني مؤلف محمد عرفي حكما للوسط ويساعده عقيل شويعر وعبد الرحمن عقل

وكان مدرب سوريا  حسام السيد  استدعى 14 لاعبا محترفا لمباراته الودية مع منتخب العراق المقررة في بغداد المقبل.

وضمت القائمة الاولية 29 لاعبا من بينهم 15 لاعبا محليا وهم طه موسى واحمد الصالح وعمر ميداني وقصي حبيب وعدي جفال وعمر خريبين وياسر شوشرة وخالد بريجاوي ومحمد شريفة ومحمد حمدكو وماهر السيد ومحمود خدوج وعبد القادر دكة ومحمد اليوسف.

وشملت قائمة المحترفين 9 لاعبين يلعبون في الاندية العراقية وهم زاهر ميداني وحمدي المصري ومؤيد عجان وبرهان صهيوني وعلي دياب واحمد حاج محمد وحسين جويد ونديم صباغ وكاوا حسو، اضافة للاعبي الرفاع البحريني محمود مواس واحمد الدوني، وسنحاريب ملكي (رودا الهولندي) وعبد الرزاق الحسين (حتا الاماراتي) وعبد الفتاح الاغا (وادي دجلة المصري).