قرض يتلوه قرض – خليل ابراهيم العبيدي

قرض يتلوه قرض – خليل ابراهيم العبيدي

تناقلت وكالات الانباء مؤخرا عن قيام وزارة المالية بتوقيع عدة قروض مع الوكالة الدولية اليابانية للقروض ، قرضا يستتبعه قرضا اخر ، الاول بمبلغ 176 مليون دولار لتأهيل مشروع ماء البصرة ، والقرض الثاني لتأهيل قطاع الري في البصرة ايضا بمبلغ 141 مليون دولار ، وقبلها قرضا يابانيا لتأهيل ميناء خور الزبير النفطي التخصصي ، وبعد ذلك قرضا يخص ميناء الفاو الكبير ، وستضيع أجيالنا القادمة ، بين قرض لهذا الميناء أو ذاك وبين مشروع لاهل البصرة يوفر لهم الماء ، والمشاع منذ عقدين يؤمل السامع من أن البصرة ستسوق يوما المياه إلى دول  الخليج ، والنتيجة أهلها لا يجدون ماءا  يبلل الريج. سيدي المسؤول ، الدول التي تلجأ إلى القروض لا تمتلك مالا يسد نفقات المشروع المعروض ، وحمدا لله نحن نمتلك الاموال وصرنا نمنح الدول العطايا ونوزع القروض ، إذن لماذا كل هذا الاقتراض . ؟

انكم والله تثيرون التساؤل والاستغراب .  إلا فكرتم يوما بمصير أبناءكم أو الاحفاد ، المشاريع تملأ الاعلانات لكنها في عداد الغائبات ، كفاكم بحق السماء نهم الاقتراض ، فقد تجاوزت قروضكم خطوط المعقول والاتزان ، إلا تفكرون بخدمات هذه القروض، إلا تستكثرون الفوائد ، أن أغلب مشاريكم بلا عائد ، أنا نطالب السييد السوداني بوضع حد للاقتراض ، الحمل صار ثقيلا ومحلا للاعتراض .

مشاركة