البارزاني يبحث في باريس الحرب على داعش

barzani

 إتفاق مع بغداد على تشكيل لجنة تضع أطر الإستقلال

البارزاني يبحث في باريس الحرب على داعش

اربيل – فريد حسن

بحث رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني مع القادة الفرنسيين في الاليزيه امس ملفات الحرب ضد تنظيم داعش وعملية تحرير الموصل ومستقبل المنطقة في اطار جولته الراهنة في اوربا، فيما أعلن سياسي كردي عن اتفاق بغداد واربيل على تشكيل لجنة مشتركة لوضع اطر استقلال كردستان في ضوء الزيارة الاخيرة لرئيس حكومة الإقليم نيجيرفان البارزاني الى بغداد.وافاد المستشار الإعلامي لرئاسة الاقليم كفاح محمود في تصريح امس ان (برنامج الزيارة الرسمية للبارزاني الى باريس يتضمن بحث ملف الحرب ضد داعش مع الإدارة الفرنسية، بالاضافة الى ملف العلاقات بين كردستان وفرنسا التي تتميز بقوتها وتاريخيتها ،إذ كانت فرنسا من أوائل الدول التي وقفت الى جانب الإقليم وقدمت الدعم لقواته بالأسلحة والخبراء والغطاء الجوي)، مضيفاً أن (المباحثات تتضمن ايضاً مناقشة عملية تحرير الموصل ودعم باريس لها، فضلاً عن مستقبل المنطقة عموما والعراق وكردستان خصوصاً في مرحلة ما بعد داعش). ولفت محمود الى أن (داعش أنتج تغييرات حادة في مقدمتها تمزيق الأنسجة الرابطة بين كثير من المكونات القومية والدينية والمذهبية)، مؤكدا (ضرورة العمل المشترك لرسم خارطة جديدة من اجل ضمان حياة آمنة ومزدهرة لكل المكونات بما يلبي رغباتها ومستقبلها). من جهة اخرى، تحدث القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني سرو قادرعن اتفاق بغداد واربيل على تشكيل لجنة لوضع اطر استقلال الاقليم.واوضح قادر في تصريح امس ان (البارزاني أبلغ رئيس الوزراء حيدر العبادي والأحزاب السياسية خلال زيارته الأخيرة إلى بغداد بأن حل المشكلات بين كردستان والحكومة الاتحادية يكمن في استقلال الإقليم عن العراق)، موضحاً ان (بعض هذه المشكلات انتهت مثل مسألة الميزانية والمادة 140  فهذه المواد مرتبطة بعراق فاشل ومضى عليها نحو 14  عاما، ولم يبق هناك مجال لها ، ولم يحقق لنا الدستور العراقي أي شيء لذا سنعود إلى البند الأول من الدستور وهو أننا نقرر مصيرنا)، موضحاً أن (البارزاني استطاع أن يبني تفاهما جيدا بشأن هذه القضية في بغداد، ومن المقرر تشكيل لجنة مشتركة من الطرفين، للتفاوض بشأن استقلال الاقليم، وهذه خطوة جيدة جدا وهذا ما كنا ننتظره).وتابع قادر أن (إيران لن تستطيع أن تخطو أي خطوة بإتجاه الهجوم على الإقليم بعد إعلان استقلاله عن العراق)، مضيفاً ان (إيران لن تستطيع تدمير كردستان، ولن تستطيع إدخال جندي واحد إلى الإقليم،إذ ان التوازن الموجود في المنطقة لن يسمح لا لإيران ولا لغيرها بأن تهاجم الاقليم).

مشاركة