‭ ‬النازحون‭..‬عودة‭ ‬وجبة‭ ‬الى‭ ‬ديالى‭ ‬وملفات‭ ‬تلعفر‭ ‬وسنجار‭ ‬قيد‭ ‬البحث

احباط‭ ‬عملية‭ ‬انتحارية‭ ‬لداعش‭ ‬في‭ ‬قلب‭ ‬الموصل

‭ ‬بغداد‭ – ‬ديالى‭ – ‬الزمان‭ ‬

أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الداخلية‭ ‬العراقية،‭ ‬الأربعاء،‭ ‬إحباط‭ ‬مخطط‭ ‬إرهابي‭ ‬لاستهداف‭ ‬محكمة‭ ‬استئناف‭ ‬نينوى،‭ ‬ومقرها‭ ‬في‭ ‬الموصل،‭ ‬بواسطة‭ ‬ثلاثة‭ ‬انتحاريين‭ ‬والقبض‭ ‬عليهم‭ ‬قبل‭ ‬التنفيذ،‭ ‬مبينة‭ ‬ان‭ ‬ذلك‭ ‬تم‭ ‬بإشراف‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية‭ ‬عبد‭ ‬الأمير‭ ‬الشمري،‭ ‬فيما‭ ‬تحرك‭ ‬ملف‭ ‬عودة‭ ‬النازحين‭ ‬في‭ ‬ديالى‭ ‬بعودة‭ ‬خمسين‭ ‬اسرة‭ ‬الى‭ ‬قريتين‭ ‬في‭ ‬الأقل،‭ ‬كما‭ ‬جرى‭ ‬بحث‭ ‬ملف‭ ‬نازحي‭ ‬قضاء‭ ‬تلعفر‭ ‬وسنجار‭ ‬امس‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬أكد‭ ‬مستشار‭ ‬الأمن‭ ‬القومي،‭ ‬قاسم‭ ‬الأعرجي،‭ ‬الأربعاء،‭ ‬أن‭ ‬العراق‭ ‬يحترم‭ ‬سيادة‭ ‬الدول‭ ‬ويرفض‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬منطلقاً‭ ‬للاعتداء‭ ‬على‭ ‬دول‭ ‬الجوار‭. ‬وذكر‭ ‬بيان‭ ‬لمكتب‭ ‬الاعرجي‭ ‬ورد‭ ‬للزمان،‭ ‬أن‭ ‬المستشار‭ ‬‮«‬استقبل،‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬النواب،‭ ‬النائب‭ ‬أرشد‭ ‬الصالحي؛‭ ‬لبحث‭ ‬ملفات‭ ‬حقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬والأمن‭ ‬وإعادة‭ ‬النازحين‭ ‬في‭ ‬تلعفر‭ ‬وسنجار،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬التعاون‭ ‬والتنسيق‭ ‬بين‭ ‬مستشارية‭ ‬الأمن‭ ‬القومي‭ ‬ومجلس‭ ‬النواب،‭ ‬في‭ ‬الملفات‭ ‬ذات‭ ‬الاهتمام‭ ‬المشترك‮»‬‭. .‬وذكرت‭ ‬الوزارة‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬أمس‭ ‬أن‭ ‬‮«‬ابطال‭ ‬وكالة‭ ‬الاستخبارات‭ ‬والتحقيقات‭ ‬الاتحادية‭ ‬نجحوا‭ ‬بمتابعة‭ ‬انشطة‭ ‬العناصر‭ ‬الارهابية‭ ‬في‭ ‬عموم‭ ‬العراق،‭ ‬فقد‭ ‬رصدت‭ ‬مؤشرات‭ ‬قادت‭ ‬بعد‭ ‬تحليلها‭ ‬الى‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬وجود‭ ‬نوايا‭ ‬ارهابية‭ ‬لتنفيذ‭ ‬عملية‭ ‬ارهابية‭ ‬لاستهداف‭ ‬محكمة‭ ‬استئناف‭ ‬نينوى‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬عصابات‭ ‬داعش‭ ‬الارهابي‭ ‬بواسطة‭ ‬ثلاثة‭ ‬انتحاريين‭ ‬او‭ ‬مايسمى‭ ‬الانغماسين‮»‬‭.‬وعلى‭ ‬اثر‭ ‬هذه‭ ‬المعلومات‭ ‬قاموا‭ ‬‮«‬بمراقبة‭ ‬العناصر‭ ‬الارهابية‭ ‬وزرع‭ ‬مصادر‭ ‬تتابع‭ ‬تحركاتهم‭ ‬واماكن‭ ‬تواجدهم‭ ‬حتى‭ ‬تمكنوا‭ ‬من‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬ثلاثة‭ ‬ارهابيين‭ ‬مع‭ ‬اسلحتهم‭ ‬ومعداتهم‭ ‬قبل‭ ‬دخولهم‭ ‬للمحكمة‭ ‬واحباط‭ ‬المخطط‭ ‬الارهابي‭ ‬بمهنية‭ ‬عالية‮»‬‭. ‬واكدت‭ ‬ان‭ ‬‮«‬وكالة‭ ‬الاستخبارات‭ ‬قادرة‭ ‬على‭ ‬الوصول‭ ‬الى‭ ‬العناصر‭ ‬الارهابية‭ ‬التي‭ ‬تحاول‭ ‬استهداف‭ ‬بلدنا‭ ‬واهلنا‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬عملها‭ ‬الدؤوب‭ ‬واخلاصها‭ ‬تجاه‭ ‬العراق»وأصدر‭ ‬القضاء،‭ ‬الأربعاء،‭ ‬حكما‭ ‬بالإعدام‭ ‬على‭ ‬احد‭ ‬أبرز‭ ‬عناصر‭ ‬داعش‭ ‬الذين‭ ‬ألقي‭ ‬القبض‭ ‬عليهم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭.‬

وذكر‭ ‬بيان‭ ‬لاعلام‭ ‬الحشد‭ ‬أن‭ ‬‮«‬مديرية‭ ‬الأمن‭ (‬التحقيقات‭ ‬والأمن‭ ‬الوقائي‭) ‬القت‭ ‬القبض‭ ‬على‭ ‬عنصر‭ ‬إرهابي‭ ‬يشغل‭ ‬صفة‭ ‬ادارة‭ ‬المشاجب‭ ‬العامة‭ ‬لما‭ ‬يسمى‭ ‬ب‭(‬فرقة‭ ‬القادسية‭) ‬في‭ ‬قضاء‭ ‬الحويجة،‭ ‬إذ‭ ‬كان‭ ‬المسؤول‭ ‬عن‭ ‬مشاجب‭ ‬الصواريخ‭ ‬والعبوات‭ ‬الناسفة‭ ‬والاسلحة‭ ‬والأعتدة‭ ‬وبعد‭ ‬معارك‭ ‬الانتصار‭ ‬تخفى‭ ‬بين‭ ‬الاهالي‭ ‬وذهب‭ ‬للعمل‭ ‬في‭ ‬قاطع‭ ‬شمال‭ ‬بغداد‭ (‬الطارمية‭)‬‮»‬‭. ‬وتسلم‭ ‬الإرهابي‭ ‬أيضا‭ ‬‮«‬مسؤولية‭ ‬مشاجب‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬العبوات‭ ‬الناسفة‭ ‬والاسلحة‭ ‬الكاتمة‭ ‬للصوت‭ ‬والقاذفات‭ ‬والصواريخ‭ ‬و‭ ‬شارك‭ ‬بعدة‭ ‬عمليات‭ ‬استهدفت‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية،‭ ‬قبل‭ ‬ان‭ ‬يتم‭ ‬إلقاء‭ ‬القبض‭ ‬عليه‭ ‬بخطة‭ ‬استخبارية‭ ‬نوعية‭ ‬وكمين‭ ‬محكم،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬استدراجه‭ ‬واعتقاله‭ ‬بعملية‭ ‬دقيقة‭ ‬شمال‭ ‬بغداد‮»‬‭. ‬وأشار‭ ‬البيان‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬اصدار‭ ‬حكم‭ ‬على‭ ‬الإرهابي‭ ‬المذكور‭ ‬جاء‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬القضاء‭ ‬العراقي‭ ‬بالإعدام‭ ‬شنقاً‭ ‬حتى‭ ‬الموت‮»‬‭ ‬واعلن‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي،‭ ‬الاربعاء،‭ ‬اعادة‭ ‬أول‭ ‬وجبة‭ ‬من‭ ‬نازحي‭ ‬ديالى‭ ‬خلال‭ ‬2023‭. ‬وقال‭ ‬القيادي‭ ‬في‭ ‬الحشد‭ ‬محمد‭ ‬التميمي‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬محلية‭ ‬ان‭ ‬‮«‬تعاون‭ ‬قيادة‭ ‬محور‭ ‬ديالى‭ ‬في‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬مع‭ ‬قيادة‭ ‬العمليات‭ ‬والحكومة‭ ‬المحلية‭ ‬اثمر‭ ‬عن‭ ‬اعادة‭ ‬نحو‭ ‬50‭ ‬اسرة‭ ‬نازحة‭ ‬الى‭ ‬قريتي‭ ‬عرب‭ ‬فارس‭ ‬والعكيدات‭ ‬في‭ ‬الجزء‭ ‬الشرقي‭ ‬من‭ ‬قضاء‭ ‬المقدادية‭(‬40كم‭ ‬شمال‭ ‬شرق‭ ‬بعقوبة‭)‬‮»‬‭.‬

واضاف،‭ ‬ان‭ ‬‮«‬عودة‭ ‬الاسر‭ ‬جاء‭ ‬بجهود‭ ‬مباشرة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬استراتيجية‭ ‬شاملة‭ ‬لإنهاء‭ ‬ملف‭ ‬النزوح‭ ‬القسري‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬المحررة‭ ‬بالتنسيق‭ ‬مع‭ ‬حكومة‭ ‬ديالى‭ ‬والدوائر‭ ‬ذات‭ ‬العلاقة‮»‬،‭ ‬مؤكدا‭ ‬ان‭ ‬‮«‬هناك‭ ‬وجبات‭ ‬اخرى‭ ‬سيتم‭ ‬اعادتها‭ ‬لانّ‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬يدعم‭ ‬بقوة‭ ‬اعادة‭ ‬النازحين‮»‬‭.‬

وتسبب‭ ‬هجوم‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬بعد‭ ‬2014‭ ‬في‭ ‬نزوح‭ ‬الاف‭ ‬الاسر‭ ‬من‭ ‬مناطق‭ ‬عدة‭ ‬من‭ ‬ديالى‭ ‬قبل‭ ‬تحريرها‭ ‬بعد‭ ‬معارك‭ ‬شرسة‭.‬

مشاركة