ًوقال الحسينُ سلاما

 

 

 

وقال الحسينُ سلاماً

رحيم الشاهر

وقالَ الحُسينُ ع سلاما ..

أنا ابنٌ لطه

ختمتُ الصلاةَ لأحيي الصياما

**

وقالَ الحُسينُ ع سلاما ..

رأيتُ العبادْ

رمادا لنارِ الفسادْ

فأنشأتُ صُلحا

بنحري أقاما !

**

وقالَ الحُسينُ ع سلاما ..

رأيتُ العبادْ

عبادَ نِفاقْ، عبادَ ارتزاقْ

بلعقةِ درهم

يحرقون العراقْ

ينبشون العظاما!

**

وقالَ الحُسينُ ع سلاما ..

رأيتُ العبادَ سُكارى

وما هم بسُكارى

ولكن خمر الغواني

يُذيقُ الحيارى

مماتا زؤاما!

**

وقالَ الحُسينُ ع سلاما ..

نظرْتُ إلى نازفاتِ العراق

وجدتُ العراق

بألفِ حُـــسينٍ ع ، يشــــُجُ الحُســـــاما!

**

وقالَ الحُسينُ سلاما..

هزَمْتُ المماتَ

بألفِ حياةْ

رُزقْتُ الخُلودْ ، فعني يذودْ

وعنهُ أذودْ

بكُلّ القُلوب كتبتُ الغراما!

وقالَ الحُسينُ سلاما ..

بيوتُ العُتاةْ تعُجُّ

بطبلِ الضياءْ

وبيتي فقيرٌ بلا كبرياءْ

وأهلي (شِتاتٌ)

بلا كربلاءْ

وجُرحي بليغٌ

ونزفي بُكاءُ (الأيامى)

**

وقالَ الحُسينُ سلاما ..

(بنو يعربي) كمنفى القبورْ

ديارٌ مُباحةْ لكل قباحةْ

فأين كرامي؟

لو ندبتُ الكراما

**

وقالَ الحُسينُ سلاما ..

متى يتركون العراقْ ؟

فبعدَ حين سأدعو

وأقلب عاليهمُ سافلا

فبعدي .. لن يكون هناكَ انتقاما!

مشاركة