ًصواريخ محمّلة على زوارق تقليدية في الخليج عدتها واشنطن تهديداً إيرانيا

671

واشنطن-(أ ف ب) – أعلن مسؤول أميركي أن صواريخ محملة على زوارق تقليدية خشبية في مياه الخليج هي بين “التهديدات” التي أوردتها ادارة الرئيس دونالد ترامب لتبرير الإنتشار العسكري الأخير في الشرق الاوسط.

وقال هذا المسؤول طالبا عدم الكشف عن إسمه “إن نشر صواريخ على سفن مدنية هو مصدر قلق”.

ويؤكد المسؤول الاميركي بذلك معلومات نشرتها صحيفة نيويورك تايمز جاء فيها أن أجهزة الإستخبارات الأميركية استندت الى صور لصواريخ على متن زوارق تقليدية خشبية تؤمن عادة القسم الأكبر من التجارة البحرية في هذه المنطقة.

وأوضحت الصحيفة أيضا أن عناصر من الحرس الثوري نصبوا هذه الصواريخ على متن الزوارق.

وأضاف المسؤول الأميركي “ما يقلق وخصوصا العسكريين وأجهزة الاستخبارات هو النوايا” التي تقف وراء وضع هذه الصواريخ على متن الزوارق.

وفي تصريح للإذاعة الرسمية الأميركية “أن بي آر” لم ينف السفير الايراني لدى الامم المتحدة مجد تخت روانشي بشكل واضح الخميس نقل هذه الصواريخ الى زوارق في مياه الخليج.

وقال في مقابلة “علينا أن نكون جاهزين. أنا لست في موقع يتيح لي الكلام عن استعدادات عسكرية. لكن ما استطيع قوله هو أن كل هذه المزاعم موجهة ضد ايران للإعداد لشيء ما مثل نزاع او حرب”.

وكانت ادارة ترامب صعدت الضغوط على طهران منذ نحو عشرة أيام وعززت وجودها العسكري في الخليج، مشيرة الى وجود مؤشرات لديها الى استعدادات إيرانية لارتكاب اعتداءات تستهدف مصالح اميركية.

مشاركة