يونسكو تطلق منصة رقمية للصحفيات العراقيات

عقد دورات تدريبية بشأن السلامة الرقمية

يونسكو تطلق منصة رقمية للصحفيات العراقيات

بغداد – رجاء حميد رشيد

أطلق مكتب منظمة يونسكو في العراق منصة رقمية للصحفيات تعد قناة أساسية ورسمية للصحفيات والناشطات على وسائل التواصل الاجتماعي ، وذلك لتقديم بلاغاتهن إلى الجهات المختصة محليا ودوليا لمتابعة المهاجمين ووقف مثل هذه الهجمات.

وعقد مكتب يونسكو دورة تدريبية حول السلامة الرقمية وإدارة المخاطر للصحفيات والناشطات على وسائل التواصل الاجتماعي بالتعاون مع مركز التطوير الرقمي في إطار برنامج المانحين المتعددين حول حرية التعبير وسلامة الصحفيين.

و كان هذا التدريب جزءًا من سلسلة من النشاطات التي نظمها قطاع الاتصالات والمعلومات في يونسكو العراق لإنشاء آلية سلامة فعالة للصحفيين ضد مجموعة متنوعة من التهديدات بما في ذلك المخاطر الرقمية. في الوقت ذاته منح الصحفيات ميزة مضافة للإبلاغ إذ أصبح لديهن الآن منصة رقمية خاصة يمكنهن الإبلاغ بأمان من خلالها عن أي نوع من المخاطر التي يتعرضن لها.

دورة تدريبية

شاركت في الدورة التدريبية التي استمرت لمدة يومين 24 و25  تشرين الاول الجاري ، والتي تمت حضوريا وعبر الاونلاين عدد كبير من الصحفيات والناشطات على مواقع التواصل الاجتماعي اللاتي تم تدريبهن على كيفية التمييز بين المخاطر الرقمية، اكتشاف التهديدات، مواجهة الهجمات فنياً ووقف الهجمات المضادة، حماية الحسابات الشخصية، إدارة الأمان الرقمي، وكيفية الإبلاغ بأمان عن المخاطر والتهديدات عبر المنصة التي أنشأتها اليونسكو.

وعن هذه الدورة حدثنا مسؤول برامج ومشاريع قطاع المعلومات والاتصالات في يونسكو العراق ضياء السراي (تناولت الدورة عدة محاور مهمة  منها ، ممارسة واقعية عن كيفية مواجهة المخاطر الرقمية المحتملة والحديثة، والمخاطر الرقمية الشائعة وعروض توضيحية عن مضامين الأمان الرقمي وكيفية حماية البيانات والمعلومات والمصادر الخاصة بالصحفيات).

وأضاف (ضمن هذا النشاط طورت اليونسكو دليلا خاصا للأمان الرقمي يمكن للصحفيات الإناث والذكور لاستخدامه فضلا عن الناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي. فقد عكف خبراء اليونسكو على صياغة هذا الدليل وتقديم أفضل قواعد الأمان والاحتياطات الفنية لتحقيق الأمان الرقمي، وقد تم طباعة هذا الدليل بتمويل من الاتحاد الأوربي).

التي ستعقد لاحقا للعام المقبل وما تبقى من هذا العام، لبناء قدرات الصحفيات النساء ونظيراتهن من الناشطات على شبكات التواصل الاجتماعي بهدف شمول 500 صحفية وناشطة حتى نهاية العام 2022 مع تأسيس خط حماية للصحفيات مكرس للاستجابة لما يتعرضن له من مخاطر. وتتشارك منظمة اليونسكو في العراق الجهود مع منظمة صحافة حرة بلا حدود الهولندية FPU التي أوضح ممثلها في أمستردام السيد بورس فان ويسترن إن البرنامج المشترك مع اليونسكو سينطلق مع بداية العام الجديد ليعزز من مضامين المسالة الحكومية حيال المخاطر والتهديدات والعنف التي تواجهها الصحفية في العراق.

من جانبها  أكدت إحدى المشاركات في هذه  الدورة  أهمية المواضيع التي تناولتها  الدورة التدريبية بجانبيها النظري والعملي والتعرف على أهم المواقع الرقمية الخاصة بحماية حساباتنا الشخصية وكيفية الحفاظ عليها ، فسرقة المعلومات الشخصية اخطر من أي من السرقات الأخرى ، خاصة ونحن في عصر التطورات التكنولوجية السريعة وثورة المعلومات ، وبات الهاتف الذكي والحواسيب تمثلنا نحن كأشخاص وتدخل في خصوصياتنا وحساباتنا ، وعند فقدانها نعرض أنفسنا لمخاطر كثيرة ولعل أخطرها ظاهرة الابتزاز الالكتروني ومخاطر أخرى قد تؤدي احيانا بفقدان الحياة .

جهود حثيثة

وأضافت ، بجهود حثيثة وسعي متواصل من مسؤول برامج ومشاريع قطاع المعلومات والاتصالات في يونسكو العراق الدكتور ضياء السراي والكادر العامل  توج عملهم بإطلاق منصة للإبلاغ عن الحوادث والتهديدات التي تتعرض لها الصحفيات والناشطات العراقيات بهدف حمايتهن منها ، ونحن فعلا بحاجة ماسة لهذه المنصة خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها البلد .

مشاركة