يوم دامٍ يودي بخمسين قتيلاً في ذكرى غزو العراق


يوم دامٍ يودي بخمسين قتيلاً في ذكرى غزو العراق
اغتيالات وتفجيرات في الحلة وديالى وكركوك والموصل و17 مفخخة تضرب عشرين حياً في بغداد
تأجيل الانتخابات المحلية في الأنبار والموصل التيار الصدري يعلق مشاركة وزرائه في اجتماعات الحكومة
بغداد ــ كريم عبدزاير
الموصل ــ الرمادي ــ الزمان
شهد العراق امس تدهورا أمنيا خطيرا أسفر عن مقتل 50 على الاقل وجرح 170 جراء عشرات الانفجارات في بغداد وبابل وديالى وكركوك والموصل والرمادي في الذكرى العاشرة لغزو العراق الذي صادف امس. فيما استهدفت المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد بسيارة مفخخة.
وضربت موجة تفجيرات بسيارات مفخخة 17 منطقة في بغداد.
وقال المصدر ان سلسلة تفجيرات ضربت مناطق سبع البور والزعفرانية وشارع الفلاح وساحة مظفر والعلاوي وأبو دشير وحي أور وشارع فلسطين والعطيفية والاسكان والشعلة والكاظمية والمشتل والراشدية ومدينة الصدر والحسينية وبغداد الجديدة.
من جانبها أعلنت السلطات العراقية امس عن اعتقال 26 مسلحا بحوزتهم عبوات ناسفة وصواريخ كانوا يعتزمون تفجيرها في بغداد، فيما قتل شخص بانفجار عبوة ناسفة كان ينقلها بسيارته بوسط الموصل.
وذكرت قيادة عمليات بغداد في بيان امس ان قوة أمنية من الفرقة 17 تمكنت من اعتقال 26 مسلحا بحوزتهم 33عبوة ناسفة و13 صاروخا كانوا يريدون تفجيرها في بغداد .
من جهة أخرى قال مصدر في شرطة نينوى ان ارهابيا قتل عندما انفجرت عبوة ناسفة عن طريق الخطأ بسيارته الشخصية في منطقة باب جديد وسط الموصل .
وأضاف المصدر ان الارهابي كان يحمل هويات مزورة من اجل ابرازها لنقاط التفتيش لتسهيل مروره .
واغتال مسلحون الشيخ ناظم محمود البجاري احد زعماء العشائر في نينوى امام نزله الواقع في حي النور شرق الموصل، فيما لقي ضابط بالشرطة مصرعه برصاص أحد أفراد حمايته امس.
من جهة أخرى قال مصدر أمني في محافظة الأنبار، ان الرائد أحمد الفهداوي الضابط في مركز شرطة ناحية الخالدية شرق الرمادي قتل على يد أحد أفراد حمايته .
وأضاف المصدر ان عنصر الشرطة الذي اغتال الفهداوي حاول الانتحار غير انه أصيب بجراح
الى ذلك قال مصدر في شرطة محافظة نينوى، أن اثنين من المدنيين أصيبا بانفجار عبوة لاصقة بسيارتهم الخاصة، غرب الموصل.
من جهة أخرى أعلن مصدر أمني ان مدير مركز شرطة قرية المرعي التابعة لقضاء دوبيز المقدم ابراهيم أحمد أصيب بجروح اثر استهداف مركبته بعبوة ناسفة على طريق دبس ــ كركوك شمال غرب المحافظة . وأضاف المصدر ان مدير شرطة ناحية سركلان العقيد علي ابراهيم أصيب بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت مركبته على طريق الموصل كركوك شمال غرب المحافظة .
وفي محافظة الأنبار، قال مصدر في الشرطة ، أن شرطيين أصيبا بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما بالقرب من محكمة الرمادي.
وتصاعدت اعمال العنف مع اقتراب الذكرى العاشرة للغزو، اذ قتل 114 شخصا في اسبوع في العراق، فيما قتل منذ بداية شهر اذار الحالي 194 شخصا استنادا الى مصادر امنية وطبية.
وفيما كانت التفجيرات تهز بغداد والمناطق المحيطة بها، قررت الحكومة العراقية تاجيل انتخابات مجالس المحافظات في محافظتي الانبار ونينوى اللتين تشهدان اعتصامات تطالب باطلاق المعتقلين والغاء قانون الارهاب.
في وقت رفضت القوائم الانتخابية في المحافظتبن هذا التأجيل.
وكان من المقرر ان تجري الانتخابات في كل المحافظات ما عدا محافظات اقليم كردستان الثلاث وكركوك المتنازع عليها في 20 نيسان.
على صعيد آخر أعلن التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر تعليق حضور وزرائه الستة اجتماعات مجلس الوزراء العراقي، لينضم بذلك الى وزراء كتلتي التحالف الكردستاني والقائمة العراقية.
وقال وزير التخطيط علي الشكري في مؤتمر صحافي عقده مساء امس انه تقرر بتوجيه من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر مقاطعة وزراء التيار جلسات مجلس الوزراء.
واستدرك الشكري الذي يشغل أيضا منصب وزير المالية بالوكالة، بأن الوزراء سيستمرون بتقديم الخدمة للمواطنين من داخل وزاراتهم، مؤكدا أن وزراء التيار الصدري على استعداد لتنفيذ أي أمر يصدر من زعيمهم الصدر.
وكان الصدر قال في بيان امس ان البقاء في حكومة تبيع اراضيها جنوباً وتدعي سيطرة القاعدة على بعض محافظات العراق الغربية والشمالية، وحكومة بلا رئيس جمهورية، بالاضافة الى البرلمان الهزيل والقضاء المسيس، بات أمراً مضرا أكثر مما هو نافع بل فيه اعانة على الاثم والعدوان .
وللتيار الصدري ست وزارات في الحكومة اضافة الى اربعين مقعدا بالبرلمان فضلا عن منصب النائب الاول لرئيس البرلمان.
AZP01