يا عامنا الآتي – موسى عبد شوجة

337

يا عامنا الآتي – موسى عبد شوجة

جرحٌ لعامٍ قد مضى فينا وما أرتحلا

حتى أندملنا..وهذا الجرح ما أندملا

يالغافلين….ونزفُ الجرحِ أغرقهم

فالعامُ  بستانُ  قحطٍ والوباءُ كِلا

يا عامنا  الآتي….جناحُ الحلمِ  يحملنا

متى أرى العمرَ من  حزني وقد فُصِلا

مَنْ أضرمَ النارَ..في أحشاءِ منزلنا

ودّسَ فينا …… زعافاً أزرقاً مثلا

لا….سامح الله شعباً مغلولة يده

والجبن والصمت  في عينيه قد وصلا

يا عامنا  الآتي…..حقق  لنا  أملا

بل أطفىء الجمرَ عن شيبي الذي أشتعلا

يالبائعين…دمي في غربةٍ..ولظى

صرنا عصافير صبحٍ تشربُ الوشلا

ستٌ وعشرٌ ونيفٌ من الاعوامِ قد جفلت

واليأسُ أجنحةٌ……تستوضحُ السُبلا

فينا من الألمِ المشحون كل رؤى

تفتقت نيرانه……في جمره  أغتسلا

– بغداد

مشاركة