(يامحلا القعدة مع كاسة شاي) – مجيد السامرائي

284

(يامحلا القعدة مع كاسة شاي) – مجيد السامرائي

كنت اظن وانا مقيم هنا منذ 15  سنة ان عمان فيها اعلى نسبة من متعاطي القهوة وشريبة الشاي فانت أمام قهوة ابو العبد، قهوة ابو صالح، مملكة البن، بن العميد، مدينة البن، قهوة فريد زمان.. لكن تسلسل المملكة لايذكر حيث نشرت منظمة القهوة الدولية، أرقام وإحصائيات حول الدول التي تستهلك القهوة بنسب عالية حسب الفرد حول العالم.وأثبتت هذه الإحصائيات أن سكان الأرض يستهلكون يوميا قرابة ثلاثة مليارات كأس من القهوة وهي أكثر المشروبات استهلاكا في العالم.وتحتل البرازيل المرتبة الاولى في انتاج وتصدير القهوة، فيما تتصدر فنلندا قائمة أكثر شعوب العالم استهلاكا لها حسب الفرد، والولايات المتحدة من حيث الاستهلاك الكلي.وتضمنت إحصائيات منظمة القهوة الدولية استهلاك بعض الدول العربية كالآتي:

الجزائر: 135 ألف طن – السعودية:  89 ألف طن، اما لبنان  فلها  89 الف طن، حتى السودان الغريقة لها حصة في الشراب الاسود الثقيل تزيد عن :  22 ألف طن.ولاتجد لبلادالرافدين تسلسلا مريحا بين محتسي القهوة وشاربي الشاي مع إن مخرجا يحفظ مانصه عن سيناريو كتبته عن شارع الاسكان باربيل : كثير من النازحين، الشباب دون الثلاثين من أهل الموصل، مازالوا يسمون قدح الشاي  (بياله ) هي لفظة  هندية في الاصل.انها في الاصل  من الانكليزية التي روجها  جيوش البريطانيين اثناء دخول العراق  بعد عام 1917.ايست تي كان ..(ايست : شرق  .تي : شاي . كان : إناء). قدح الشاي الشرقي العراقي المهيل والمعتق كالسلافة،انهم يتفنون في ارتشافه واحتسائه  والتلذذ في تناوله ( به احتسي شهدَا وراحاَ وُسكَراَ وانشقُ منهُ عَبقَ مِسكٍ وعنبِر).

وقديما كان الشيخ جلال الحنفي يسأل اي معمر  : كم كان عمرك حين دخل الشاي الى بغداد؟ فهو يرى انه مع حكم مدحت باشا (حيث تم تعيينه  والياً على بغداد في عام 1869 وحين كنت بموريتانيا وجدتهم يعشقونه مشروبا من اعلى ممزوجا بالنعنع …ولقد خصني متنبي بلاد الشنقيط ناجي محمد الامام بواحدة من منظوماته عن مشروبهم الوطني بمادونه حرفيا: الأتاي نحن نشربه بشغف منقطع النظير،لسببين اثنين أولهما الالتزام الديني وثانيهما شظف العيش والتصحر، لم يعرف الموريتاني  البيضاني اي شراب  منعش أو مسكر.. وكانت إشعار القوم مشحونة بالخمريات تمثلان لأجدادهم في . والأطرف من ذلك هو الغزل والنسيب.وهكذا جاءهم خمرهم شايا فاجتهدوا فتبنوه وبنوا به مدامةً وبنوا له خرافة أين منها طقوس قهوة مخا اليمنية عند الانكليز..

ولقد دخنا باغنية خدري الجاي خدري فاذا هي من مقام الاوشار احد المقامات البيض الايقاعية  المفرحه كما يقول اسماعيل فاضل من قعر الارض استراليا والذي يضيف   ومن ذات المقام عمي يبياع الورد .. سلم بعيونك الحلوات .. شرد اقدم لك هدية  ..هل تذكر اللفتات الغزالية والعيون الفراتية ؟ .اوشار مفرحه .. منها ابن الحمولة مربع شعبي بغدادي.. خدري الجاي كتبها جبوري النجار لحنها لسليمة باشا صالح الكويتي …

لكن ابراهيم السالم الباحث الملحن العازف يصحح ويضيف :  حينما دخل الگرگه الهنود مدينة البصرة مع الجيش البريطاني  بعد إنتهاء الحرب العالمية الأولى و إستقروا بها بدأوا بنقل تجارتهم من أنواع البهارات و بضمنها الچاي،  كان على الفنانين الترويج لهذه البضاعة و السبّاق لها الفنان البصري صالح الكويتي كتب و لحن  (خدري الچاي خدري) و سجلتها المطربة زكية جورج لحساب شركة ( بيضفون ) في مقرها في منطقة العشار سنة 1928م .  و هذه الأغنية من نغم السيگا على إيقاع الجورجينه 5 على 8، و بعد سنوات أرادت المطربة سليمة مراد تسجيلها للإذاعة العراقية فغير لها عبد الكريم العلاف كلمات الأغنية و أشتهرت بصوت سليمة مراد و ذلك لأن زكية جو ج و صالح الكويتي كانوا يرددون ( خدري العرگ خدري ) كذلك ( و حگ الخلق من طين آدم و حوا )  لهذا وضع العلاف كلمات جديدة للأغنية وغنتها المجموعة و فرقة الإنشاد بعد ذلك .. وهناك أغاني كثيرة على الچاي منها مربع لصديقة الملاية ( دايخ راسي على الچاي ، على الچاي دايخ راسي، جيبولي اهل و ناسي، حبيبي گلبه قاسي، بالعدل ما يمشي وياي )  و هي لصالح الكويتي أيضا.  و بالقحط خرجت أغنية (مر الچاي ماريدنه ) و ذلك لشحة السكر   سنة 1941م في البصرة، وفي الستينيات ظهرت أغنية  (  خدري الچاي يا بنيه دا نشرب منه شوي) لهيفاء حسين..

 لاينام الولد الا على ايقاع الاعلان المتكرر : يامحلى القعدة على كاسة شاي … انها خمرة الثوار ونبيذ البدو وسلافتي انا فلقد احستيت استكانا استكانين (سنكنين) حتى  دونت هذا النص ولم استكين …

عمان

مشاركة