يارجال البرلمان

0

يارجال البرلمان
يارجال البرلمان
لم نزل نحيا بزي الفقراء
مات صدام
وقلتم مات ابن الطلقاء
وظننا …خاب كل الظن
انا في زمان الاولياء
واذا الدنيا خراب وفناء
وجميع الشعب يحيا سجناء
مات فينا الحب يامولاي
وانهارت سماوات الرجاء
لم يزل صدام فينا
شاخصا
فلنا في كل يوم شهداء
ولنا في كل ارض كربلاء
قد مللنا من بطولات القيادات
ومن نزف الدماء
وسلمنا من قرارات الوزارات
وحكم الاقوياء
لم نزل نحيا بحي الفقراء
قد ضجرنا من بطولات القيادات
وجولات العداء
خدعونا …زيفوا التاريخ
باسم الشعب
باسم الابرياء
واستفقنا واذا تسع عجاف قد مضت
رقص الموت وزاد الشهداء
واذا الموت نشيد وطني
وقبور ويتامى ودماء
قدر ياسيدي والصبر امسى عادة
وغدا التخدير نهج الخطباء
ورضينا رغم كل الزيف
ان نحيا بثوب الاغبياء
سرقوا اجمل ماعندي ..ذاتي
سرقوا الفرحة باسم الشرفاء
وغدا الرقص على لحنك فرض
وقوانين لاصحاب الرياء
وعلى هذا ..انا احيا غريبا
ميتا دون عزاء
يارجال البرلمان
هل يجدي البكاء
لم تعد تجدي الشعارات
ولن ينفعنا حتى الدعاء
يارجال البرلمان
كذب القائل (انا وطن حر)
لانا لم نزل نحيا بحي الشهداء
فقئوا عينك يابغداد
وامتدت افاعي الغدر
في صمت الضياء
لم نزل نحيا باحياء لها وجه اليتامى
مدن تكتظ بالثكلى
والاف الرجال الابرياء
ربما قد يسخر الثوار من شعري
ويكفيني بان اصرخ باسم الشعراء
فانا امتص لون الحرف من حزني
ومن نزف جراح الشهداء
فاتقوا الله بنا ياسادة الشعب
وكونوا اولياء
وطني مادبة كبرى
ان احزاني كاحزان ابي يوسف يعقوب
فهل يجدي البكاء
يارجال البرلمان
ياجموع الوزراء
سرقوا لقمة الاف اليتامى
سرقوا ال علي
واجازوا قتل ال المصطفى دون حياء
وجياع وظلام وضياع
ونزف مثل بحر الشعر
من غير انتهاء
يالاصحاب الرياء
ايها التيه الذي يمتد
هل يثمر عود الحزن
في بغداد لوجاء الشتاء
يارجال البرلمان
انما الموت نشيدي
فارفقوا ياقادة الشعب بشعب الابرياء
لم نزل نحيا بجلباب علي
فاتقوا الله باصحاب الكساء
ومتى يرتاح شعبي
ياجموع الوزراء
ومتى تبدا حملات البناء
علي الندة الحسيني – بغداد
/4/2012 Issue 4170 – Date 10 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4170 التاريخ 10»4»2012
AZPPPL

مشاركة