ولادة أنثى باندا نادرة وأمطار الصين تقتل 12 شخصاً

223

تايبيه‭- ‬بكين‭ -(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬أعلنت‭ ‬حديقة‭ ‬حيوانات‭ ‬تايبيه‭ ‬الاثنين‭ ‬أن‭ ‬باندا‭ ‬عملاقة‭ ‬منحتها‭ ‬الصين‭ ‬لتايوان‭ ‬وضعت‭ ‬شبلا‭ ‬ثانيا‭ ‬بعد‭ ‬تلقيحها‭ ‬اصطناعيا‭.‬

وكانت‭ “‬يوان‭ ‬يوان‭” ‬وشريكها‭ “‬توان‭ ‬توان‭” ‬من‭ ‬أبرز‭ ‬عوامل‭ ‬الجذب‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬منذ‭ ‬وصولها‭ ‬من‭ ‬الصين‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2008‭ ‬كرمز‭ ‬لما‭ ‬كان‭ ‬آنذاك‭ ‬علاقات‭ ‬جيدة‭ ‬بين‭ ‬الجانبين‭.‬

وقالت‭ ‬حديقة‭ ‬الحيوانات‭ ‬إن‭ ‬الشبل‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يطلق‭ ‬عليه‭ ‬اسم‭ ‬بعد‭ ‬ويزن‭ ‬186‭ ‬غراما،‭ ‬ولد‭ ‬الأحد‭ ‬بعد‭ ‬مخاض‭ ‬استمر‭ ‬خمس‭ ‬ساعات‭.‬

وأضافت‭ ‬في‭ ‬بيان‭ “‬كنا‭ ‬نأمل‭ ‬في‭ ‬أن‭ ‬تتمكن‭ ‬الأم‭ ‬من‭ ‬رعاية‭ ‬الشبل‭. ‬لكن‭ ‬يوان‭ ‬يوان‭ ‬قد‭ ‬تكون‭ ‬متعبة‭ ‬جدا‭ ‬من‭ ‬عملية‭ ‬الولادة‭… ‬لذلك‭ ‬قررنا‭ ‬أخذ‭ ‬الشبل‭” ‬ليطعمه‭ ‬مقدمو‭ ‬الرعاية‭.‬

وأوضحت‭ ‬أن‭ ‬الشبل‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬مستقرة‭ ‬بعد‭ ‬معالجته‭ ‬من‭ ‬إصابة‭ ‬طفيفة‭ ‬في‭ ‬ظهره‭.‬

وفي‭ ‬العام‭ ‬2013،‭ ‬وضعت‭ “‬يوان‭ ‬يوان‭” ‬أنثى‭ ‬شبل‭ ‬أطلق‭ ‬عليها‭ “‬يوان‭ ‬زاي‭” ‬وهي‭ ‬أول‭ ‬باندا‭ ‬عملاقة‭ ‬تولد‭ ‬في‭ ‬تايوان‭.‬

وعادة‭ ‬ما‭ ‬تعير‭ ‬بكين‭ ‬حيوانات‭ ‬الباندا‭ ‬فقط‭ ‬ويجب‭ ‬إرسال‭ ‬أي‭ ‬دب‭ ‬يولد‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬إلى‭ ‬الصين‭.‬

لكن‭ ‬في‭ ‬خروج‭ ‬نادر‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬البروتوكول،‭ ‬سمح‭ ‬لتايوان‭ ‬بالاحتفاظ‭ ‬بـ‭”‬يوان‭ ‬زاي‭” ‬إذ‭ ‬كان‭ ‬والداها‭ ‬هبة‭ ‬وفقا‭ ‬لمسؤولين‭ ‬تايبيه‭.‬

ولم‭ ‬يتبق‭ ‬في‭ ‬البرية‭ ‬إلا‭ ‬حوالى‭ ‬1600‭ ‬باندا‭ ‬وهي‭ ‬موجودة‭ ‬بشكل‭ ‬رئيسي‭ ‬في‭ ‬مقاطعة‭ ‬سيتشوان‭ ‬مع‭ ‬حوالى‭ ‬300‭ ‬في‭ ‬الأسر‭ ‬حول‭ ‬العالم‭.‬

فيما‭  ‬أودت‭ ‬الأمطار‭ ‬الغزيرة‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬الأسبوع‭ ‬بحياة‭ ‬12‭ ‬شخصا‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬في‭ ‬مقاطعة‭ ‬سيشوان‭ ‬بجنوب‭ ‬غرب‭ ‬الصين‭ ‬كما‭ ‬أفادت‭ ‬وسائل‭ ‬إعلام‭ ‬رسمية‭ ‬فيما‭ ‬تسبب‭ ‬ارتفاع‭ ‬منسوب‭ ‬المياه‭ ‬بعمليات‭ ‬اخلاء‭ ‬منازل‭ ‬خلال‭ ‬موسم‭ ‬الفيضانات‭ ‬السنوي‭.‬

وشملت‭ ‬حصيلة‭ ‬الأمطار‭ ‬الغزيرة‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬ميانينغ‭ ‬شخصين‭ ‬توفيا‭ ‬حين‭ ‬غرقت‭ ‬عدة‭ ‬سيارات‭ ‬في‭ ‬نهر‭ ‬بعدما‭ ‬تسبب‭ ‬الفيضانات‭ ‬بالحاق‭ ‬أضرار‭ ‬بطريق‭ ‬سريع‭.‬

وهناك‭ ‬عشرة‭ ‬أشخاص‭ ‬في‭ ‬عداد‭ ‬المفقودين‭ ‬فيما‭ ‬أخلى‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬سبعة‭ ‬آلاف‭ ‬شخص‭ ‬منازلهم‭ ‬،‭ ‬كما‭ ‬أفادت‭ ‬وكالة‭ ‬أنباء‭ ‬الصين‭ ‬الجديدة‭.‬

ويشهد‭ ‬جنوب‭ ‬الصين‭ ‬هطول‭ ‬أمطار‭ ‬غزيرة‭ ‬أدت‭ ‬الى‭ ‬انزلاقات‭ ‬تربة‭ ‬وفيضانات‭ ‬منذ‭ ‬مطلع‭ ‬حزيران‭/‬يونيو،‭ ‬تسببت‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬بوفاة‭ ‬78‭ ‬شخصا‭ ‬بحسب‭ ‬وزارة‭ ‬إدارة‭ ‬الطوارىء‭.‬

وتضرر‭ ‬12‭ ‬مليون‭ ‬شخص‭ ‬في‭ ‬ممتلكاتهم‭ ‬فيما‭ ‬أغلقت‭ ‬طرقات،‭ ‬وتم‭ ‬إنقاذ‭ ‬أو‭ ‬نقل‭ ‬أماكن‭ ‬تواجد‭ ‬720‭ ‬ألف‭ ‬شخص‭ ‬بسبب‭ ‬مياه‭ ‬الفيضانات‭.‬

وتسبب‭ ‬موسم‭ ‬الفيضانات‭ ‬بخسائر‭ ‬بلغت‭ ‬25‭,‬7‭ ‬مليار‭ ‬يوان‭ (‬3,6‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭) ‬كما‭ ‬أوضحت‭ ‬الوزارة‭ ‬ما‭ ‬يشكل‭ ‬ضربة‭ ‬إضافية‭ ‬للاقتصاد‭ ‬المحلي‭ ‬الذي‭ ‬يعاني‭ ‬أساسا‭ ‬من‭ ‬تداعيات‭ ‬انتشار‭ ‬فيروس‭ ‬كورونا‭ ‬المستجد‭.‬

وتعتزم‭ ‬حكومة‭ ‬الصين‭ ‬ان‭ ‬تنفق‭ ‬200‭ ‬مليون‭ ‬يوان‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬على‭ ‬تجهيزات‭ ‬الإغاثة‭ ‬بما‭ ‬يشمل‭ ‬الخيم‭ ‬والأسرة‭ ‬للاشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يتم‭ ‬اجلاؤهم‭ ‬كما‭ ‬أوضحت‭ ‬وزارة‭ ‬ادارة‭ ‬الطوارىء‭ ‬الأحد‭.‬

مشاركة