وقفة إحتجاجية للمهن الطبية لإطلاق التعيين المركزي

443

 

 

 

 

خريجون وأصحاب عقود يطالبون بالإنصاف والحصول على عمل

وقفة إحتجاجية للمهن الطبية لإطلاق التعيين المركزي

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

المحافظات – مراسلو (الزمان)

نظم خريجو المهن الطبية في بغداد وقفة احتجاجية للمطالبة بالاطلاق التعيينات المركزية ، في وقت احتج المئات من خريجي كليات الاعلام و السياحة والاثار للمطالبة بحقوقهم المشروعة والحصول على فرصة تعيين. ورفع المعتصمون لافتات تطالب رئيس الوزراء ووزير الثقافة بانصاف هذه الشريحة المظلومة، كما حمل محتجو كليات الاعلام لافتات طالبوا فيها الحكومة بأن تجد لهم مكاناً في وزاراتها ومؤسساتها. وقال خريجو المهن الطبية لـ (الزمان) امس (منذ ثمانية اشهر ونحن نتظاهر امام وزارة الصحة لاطلاق التعيينات المركزية، دون جدوى)، واشاروا الى ان (القطاع الخاص لا يستقبل احدا وعلى الحكومة ايجاد الحلول وزجنا في مؤسسات الوزارة). وناشد أصحاب عقود الشركة العامة للخطوط الجوية العراقية ووزارة التعليم العالي ورئيس الوزراء بالتدخل وحسم معاناتهم الطويلة في عدم تثبيتهم او تجديد عقودهم وصرف رواتبهم. وقال في بيان تلقته (الزمان) امس (نطالب الكاظمي باتخاذ اجراءات عاجلة لتثبيت جميع العقود في الوزارات المختلة ، كونهم لم يحصوا على فرص التعيين بسبب سيطرة الاحزاب على مفاصل الدولة)، مؤكدين ان (وزارة التعليم سبق ان وعدت باكمال اجراءات التعاقد وفق قرار 315  ومعالجة الاستحقاق مع وزارة المالية فضلا عن صدور كتاب يوعز للجامعات باجراء اللازم وصرف الرواتب على اساس التحويل الجديد ، الا ان هناك مماطلات وتسويف للامر بسبب غياب الرادع). فيما اشار موظفو العقود في شركة الخطوط الجوية الى انه (وبعد اطلاق مناشدات لوزير النقل ناصر البندر نتجه الى رئيس الوزراء ونحن على ثقة كاملة به لتعييننا كوننا جزءا من هذه التظاهرات وشبابا نمتلك الخبرة والطاقة والحماس)، وخاطب البيان، رئيس الوزراء بالقول (لقد ذكرتم على لسان الناطق الرسمي على الوزراء ان يعينوا حسب درجات الحذف والاستحداث وشركتنا تمتلك اكثر من 800  درجة الى عام 2019  ولا نعلم بدرجات 2020 ونحن اهلا لها كوننا خدمنا الشركة لعامين دون رواتب لذا نطلب منكم التدخل بخصوص ما امرتم به). ودعا المرصد العراقي للحريات الصحفية الى التعاون من أجل توفير ظروف أفضل لخريجي كليات الإعلام في البلاد، وتهيئة المناخات الملائمة لزجهم في المؤسسات الإعلامية، ووزارات الدولة العراقية. وطالب المرصد في بيان تلقته (الزمان) امس (الحكومة العراقية بجهود أكبر، والنظر في طلبات الخريجين الجدد، الذين مضى على تخرجهم سنوات، وعدم إهمال تلك الطلبات المتعلقة بالتوظيف في دوائر الدولة، وفي مجالات توافق تخصصاتهم ومؤهلاتهم). وتشهد بغداد اختناقات وازدحامات مرورية لليوم الرابع وسط اجواء من الحر الشديد والتذمر. وفي ذي قار ، اقدم العشرات من المتظاهرين على غلق مبنى ديوان محافظة ذي قار وقاموا بنصب السرادق عند بوابة المحافظة ومنعوا الموظفين من الدخول اليها ، بحسب شهود عيان. واتهم المحافظ ناظم الوائلي جهات مغرضة بمحاولة  خلط الامور امام الرأي العام واستهداف ادارة المحافظة. وقال الوائلي في بيان انه (بعد الإنجازات الكبيرة والنجاح الواضح من خلال استحصال جملة من الموافقات والقرارات المهمة من مجلس الوزراء في ما يخص الواقع الخدمي في محافظة  ذي قار ، ذهبت بعض الجهات المتصيدة بالمياه العكر، لتحاول خلط الامور امام الرأي العام من خلال تداول بعض المخاطبات الرسمية السابقة لإدارة المحافظة مع الحكومة الاتحادية).

مشاركة