وفاة طفلة وإصابة 56 آخرين خلال إحتفالات رأس السنة في العراق

754

 

 

 

 

تفكيك عصابة متهمة بالخطف وترويج المخدرات ببغداد

وفاة طفلة وإصابة 56 آخرين خلال إحتفالات رأس السنة

بغداد –  عبد اللطيف الموسوي

اعلنت وزارة الصحة عن وفاة طفلة وتسجيل عدد من الاصابات جراء استخدام الالعاب النارية بأحتفالات رأس السنة الميلادية. وقالت في بيان امس ان (الطفلة هاجر عباس المصابة توفيت في مستشفى مدينة الامامين الكاظمين لإصابتها بطلق ناري في الرأس ، وان عدد الاصابات في عموم المحافظات بلغت 56  اصابة نتيجة الالعاب النارية التي تسببت بحروق في الاجسام)، مشــــــيرا الى ( 46 حالة من هذه الاصابات حدثت بجانب الرصافة في بغداد وكانت 6  منها بفعل اطلاقات نارية). وسجلت دائرة صحة بغداد الرصافة عددا من الحالات جراء استخدام الألعاب النارية والمفرقعات التي جرت امس الاول.وقال مدير اعلام الدائرة قاسم عبد الهادي في بيان تلقته (الزمان) امس إن (الدائرة سجلت عددا من الحالات جراء استخدام الألعاب النارية والمفرقعات خلال احتفالات رأس السنة حيث استقبل مستشفى الشيخ زايد 20 حالة ومستشفى الكندي 13 منها ثلاث إصابات باطلاق ناري اما مستشفى الشهيد الصدر ، فقد استقبل  11 إصابة)، وأضاف أن (الحالات الاخرى توزعت بين مستشفى الزعفرانية الذي استقبل تسع إصابات ومستشفى الإمام علي عشر  إصابات وابن الهيثم ست  اصابات ومستشفى ضاري الفياض  خمس إصابات ومركز صحي النهروان الخافر ثلاث إصابات فقط). الى ذلك اعتقلت قيادة عمليات بغداد متهمين بالخطف والسرقة وترويج المخدرات في مناطق من العاصمة.وقالت في بيان امس إن (القوات الأمنية في العمليات تمكنت من اعتقال متهمة بالخطف في منطقة حي الصفا وكذلك القبض على أربعة متهمين بترويج المخدرات في مناطق الملحانية ضمن منطقة حي العامل والحي العسكري والشهداء ضمن قاطع ابي غريب)، واشار الى انه (تم اعتقال ايضا ثمانية متهمين بالسرقة في مدينة الصدر والتأميم وحي التراث والسيدية والنصر والسلام)، وتابع البيان ان (القوات الامنية القت القبض على متهم بالتهديد والابتزاز في منطقة الحرية و آخر بالنصب والاحتيال في منطقة بوب الشام). وكان قاضي التحقيق في المحكمة المركزية قد كشف عن تصديق اعترافات متهم ضبطت بحوزته 37 قطعة أثرية تعود للعصر البابلي. وقال مجلس القضاء الأعلى في بيان إن (قاضي تحقيق في محكمة التحقيق المركزية دون اعتراف تاجر مخدرات عثر في هاتفه الجوال على صور لقطع أثرية وبعد إجراء التحقيق معه اعترف بان القطع معروضة للبيع ولا تعود له)، مشيرا الى انه (تم استدراج المتهم الذي يحوز القطع الأثرية وهي عبارة عن تماثيل وأختام أسطوانية متنوعة تعود للعصر البابلي)، وتابع ان (المحكمة صدقت اعترافات المتهم وإحالته إلى الجهات المختصة). الى ذلك تمكنت مديرية الاستخبارات العسكرية من القبض على متهم بالانتماء لداعش بقضاء الكرمة التابع لمحافظة الأنبار. وقالت مديرية الاستخبارات في بيان امـــس إن (الفرقة 14  التابعة للمديرية بالتعاون مع الفوج الثاني تمكنا وفقا لمعلومات استخباراتية من القاء القبض على احد الارهابيين المنتمين لداعش)، لافتا الى ان (المتهم قام بعمليات اختطاف وتعذيب الموطنين قبل عمليات التحرير)، مشيرا الى ان (المديرية قامت بارسال المتهم الى الجهات المعنية لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقة). وفي سياق متصل اكد مركز الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة العراقية أن مقاتلات إف16  قصفت منزلا تابعا لداعش في منطقة سوسة داخل الأراضي السورية.وأوضح بيان أنه (بتوجيه من القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي وبإشراف وتخطيط قيادة العمليات المشتركة ووفق معلومات من مديرية استخبارات ومكافحة الإرهاب نفذت خلية الصقور الاستخباراتية وطائرات اف 16  ضربة موجعة ومؤثرة في منطقة سوسه داخل الأراضي السورية)، واضاف ان (الهدف الذي دُمِر بالكامل كان عبارة عن منزل مكون من طابقين يستخدم وكرا للإرهابيين ولعقد الاجتماعات فيه وجاءت هذه الضربة خلال عقد اجتماع ضم 30  قياديا مهما من داعش). بدوره كشف المتحدث بأسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول عن مستقبل القوات الامريكية المنسحبة من شرق سوريا باتجاه العراق . وقال رسول في تصريح امس ان (إنسحاب القطعات الأمريكية من سوريا سيكون الى أربيل وليس لاراضي تابعة للحكومة الاتحادية وربما بعد ذلك تعود الى الولايات المتحدة او الى وجهتها المقبلة المحددة لها)، مؤكدا ان (هذه القوات لن تتجاوز على صلاحيات الحكومة وهو مجرد مرور وانسحاب باتجاه أربيل وليس استقرار في العراق)، مؤكدا (عدم حاجة العراق لهذه القوات)، واوضح رسول ان (القوات الامريكية المنسحبة لن تستقر في قاعدة عين الأسد وان عدد المستشارين المتواجدين كافٍ ولا نحتاج الى زيادتهم). فيما تسلم العميد الركن حيدر العبيدي مهماته كقائد للعمليات الخاصة الثانية في جهاز مكافحة الارهاب .وذكر مصدر في تصريح امس ان (العبيدي تسلم مهامه كقائد للعمليات الخاصة الثانية في الجهاز و مسؤولا عن ملف كركوك الامني خلفا للواء الركن معن السعدي).

مشاركة