وفاة طفلة تونسية جرفتها مياه الأمطار تونس:إنجاز طبي عربي في زراعة قلب وكبد

300

تونس‭ – ‬الزمان‭ ‬

‭ ‬في‭ ‬انجاز‭ ‬طبي‭ ‬عربي‭ ‬رائد‭ ‬،‭ ‬نجح‭ ‬امس‭ ‬الفريق‭ ‬الطبي‭ ‬بمستشفى‭ ‬الرابطة‭ ‬بتونس‭ ‬العاصمة‭ ‬،في‭ ‬انجاز‭ ‬عملية‭ ‬زرع‭ ‬قلب‭ ‬كما‭ ‬تمكن‭ ‬الاطار‭ ‬الطبي‭ ‬بالمستشفى‭ ‬الجامعي‭ ‬منجي‭ ‬سليم‭ ‬بالمرسى‭ ‬من‭ ‬القيام‭ ‬بعملية‭ ‬زرع‭ ‬كبد‭ ‬كللت‭ ‬بالنجاح،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أعلنه‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬للمركز‭ ‬الوطني‭ ‬للتبرع‭ ‬بالأعضاء‭ ‬الطاهر‭ ‬قرقاح‭.‬

ودامت‭ ‬عملية‭ ‬زرع‭ ‬القلب‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬الخامسة‭ ‬من‭ ‬نوعها‭ ‬بمستشفى‭ ‬الرابطة،‭ ‬حوالي‭ ‬5‭ ‬ساعات‭ ‬وأشرف‭ ‬عليها‭ ‬30‭ ‬اطارا‭ ‬طبيا‭ ‬وشبه‭ ‬طبي،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬دامت‭ ‬عملية‭ ‬زرع‭ ‬الكبد‭ ‬بالمستشفى‭ ‬الجامعي‭ ‬منجي‭ ‬سليم‭ ‬بالمرسى‭ ‬4‭ ‬ساعات،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬صرح‭ ‬به‭ ‬قرقاح،‭ ‬معتبرا‭ ‬ان‭ ‬انجاز‭ ‬عمليتي‭ ‬زرع‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬اليوم‭ ‬يمثل‭ ‬نجاحا‭ ‬طبيا‭ ‬ويعطي‭ ‬اشارة‭ ‬ايجابية‭ ‬لمستوى‭ ‬الكفاءة‭ ‬العالية‭ ‬للاطارات‭ ‬الطبية‭ ‬المتخصصة‭ ‬في‭ ‬زرع‭ ‬الأعضاء‭ ‬بتونس‭.‬

وأوضح‭ ‬ان‭ ‬4‭ ‬أعضاء‭ ‬وهي‭ ‬القلب‭ ‬والكبد‭ ‬والكليتين‭ ‬تم‭ ‬نقلها‭ ‬أمس‭ ‬الاثنين‭ ‬من‭ ‬شخص‭ ‬توفى‭ ‬دماغيا،‭ ‬بمستشفى‭ ‬الطاهر‭ ‬المعموري‭ ‬بنابل،‭ ‬إثر‭ ‬مواقفة‭ ‬عائلته‭ ‬على‭ ‬التبرع‭ ‬بأعضائه،‭ ‬معبرا‭ ‬عن‭ ‬عميق‭ ‬شكره‭ ‬لتفهم‭ ‬العائلة‭ ‬بأهمية‭ ‬التبرع‭ ‬بالأعضاء،‭ ‬ليمنح‭ ‬جسد‭ ‬المتوفي‭ ‬الحياة‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬شخص‭ ‬ينتظر‭ ‬التبرع‭ ‬بعضو‭ ‬لانقاذ‭ ‬حياته‭.‬

وسيتولى‭ ‬حسب‭ ‬قرقاح،‭ ‬الاطار‭ ‬الطبي‭ ‬بمستشفى‭ ‬شارل‭ ‬نيكول‭ ‬بالعاصمة‭ ‬القيام‭ ‬بعملية‭ ‬ثالثة‭ ‬لزرع‭ ‬كلية‭ ‬خلال‭ ‬ليلة‭ ‬الثلاثاء‭ ‬الاربعاء،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬سيجري‭ ‬فريق‭ ‬طبي‭ ‬بمستشفى‭ ‬بصفاقس‭ ‬عملية‭ ‬رابعة‭ ‬لزرع‭ ‬الكلية‭ ‬الثانية‭ ‬لنفس‭ ‬المتبرع‭ ‬المتوفى‭ ‬دماغيا‭.‬

ولاحظ‭ ‬ان‭ ‬اجراء‭ ‬عملية‭ ‬زرع‭ ‬القلب‭ ‬بنجاح‭ ‬من‭ ‬شأنه‭ ‬أن‭ ‬يرفع‭ ‬من‭ ‬وعي‭ ‬المجتمع‭ ‬التونسي‭ ‬ازاء‭ ‬جدوى‭ ‬التبرع‭ ‬ككل،‭ ‬مؤكدا‭ ‬أن‭ ‬احتياجات‭ ‬التبرع‭ ‬بالقلب‭ ‬تتراوح‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬سنويا‭ ‬بين‭ ‬30‭ ‬و40‭ ‬عملية‭ ‬كما‭ ‬يقدر‭ ‬عدد‭ ‬المرضى‭ ‬ممن‭ ‬يحتاجون‭ ‬زراعة‭ ‬كلى‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬1600‭ ‬شخص‭ ‬يتلقون‭ ‬علاجا‭ ‬في‭ ‬تصفية‭ ‬الدم‭.‬

يشار‭ ‬الى‭ ‬ان‭ ‬عمليات‭ ‬زرع‭ ‬القلب‭ ‬في‭ ‬تونس‭ ‬استؤنف‭ ‬في‭ ‬25‭ ‬افريل‭ ‬2019‭ ‬الفارط،‭ ‬بعد‭ ‬توقف‭ ‬دام‭ ‬منذ‭ ‬سنة‭ ‬2004‭ ‬بسبب‭ ‬نقص‭ ‬الامكانيات‭ ‬وضعف‭ ‬الوعي‭ ‬لدى‭ ‬التونسيين‭ ‬بأهمية‭ ‬التبرع‭ ‬بالأعضاء،‭ ‬حسب‭ ‬ذات‭ ‬المسؤول‭.‬

من‭ ‬جهة‭ ‬اخرى‭ ‬لقيت‭ ‬طفلة‭ ‬حتفها‭ ‬الثلاثاء‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬جندوبة‭ ‬‭(‬غرب‭)‬‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬جرفتها‭ ‬مياه‭ ‬الأمطار‭ ‬تزامنا‭ ‬مع‭ ‬موجة‭ ‬تقلبات‭ ‬جوية‭ ‬تمر‭ ‬بها‭ ‬تونس،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬أعلن‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭.‬

وقال‭ ‬معز‭ ‬تريعة‭ ‬الناطق‭ ‬الرسمي‭ ‬باسم‭ ‬الحماية‭ ‬المدنية‭ ‬‭(‬الدفاع‭ ‬المدني‭)‬‭ ‬لفرانس‭ ‬برس‭ ‬‮«‬انتشل‭ ‬مواطنون‭ ‬جثة‭ ‬طفلة‭ ‬اليوم‭ ‬تبلغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬12‭ ‬عاما‭ ‬بعد‭ ‬ان‭ ‬جرفتها‭ ‬المياه‭ ‬من‭ ‬أمام‭ ‬مدرسة‭ ‬بمنطقة‭ ‬فرنانة‮»‬‭ ‬في‭ ‬ولاية‭ ‬جندوبة‭ ‬‭(‬شمال‭ ‬غرب‭)‬‭.‬

وتشهد‭ ‬العاصمة‭ ‬تونس‭ ‬وعدد‭ ‬من‭ ‬ولايات‭ ‬الشمال‭ ‬الغربي‭ ‬أمطارا‭ ‬غزيرة‭ ‬منذ‭ ‬ليل‭ ‬الاثنين‭.‬

وقال‭ ‬المعهد‭ ‬الوطني‭ ‬للرصد‭ ‬الجوي‭ ‬إن‭ ‬‮«‬مؤشرات‭ ‬الأمطار‭ ‬الرعدية‭ ‬المرفوقة‭ ‬بالبرد‭ ‬ستتواصل‭ ‬الساعات‭ ‬القادمة‭ ‬بأغلب‭ ‬الجهات‭ ‬‭(‬‭…‬‭)‬‭ ‬نجدد‭ ‬التذكير‭ ‬بضرورة‭ ‬الالتزام‭ ‬بالحذر‭ ‬خلال‭ ‬الساعات‭ ‬القادمة‮»‬‭.‬

مشاركة