وفاة ثاني رئيس جزائري سابق خلال اسبوع

الجزائر‭- ‬الزمان‭ 

توفي‭ ‬الأربعاء‭ ‬الرئيس‭ ‬الجزائري‭ ‬السابق‭ ‬عبد‭ ‬القادر‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬الذي‭ ‬قاد‭ ‬البلاد‭ ‬موقتا‭ ‬لثمانية‭ ‬أشهر‭ ‬عام‭ ‬2019‭ ‬بعد‭ ‬استقالة‭ ‬الرئيس‭ ‬السابق‭ ‬عبد‭ ‬العزيز‭ ‬بوتفليقة‭. ‬

وبن‭ ‬صالح‭ ‬الذي‭ ‬توفي‭ ‬عن‭ ‬79‭ ‬عاما‭ ‬بعد‭ ‬صراع‭ ‬طويل‭ ‬مع‭ ‬المرض‭ ‬وفق‭ ‬أقاربه،‭ ‬عُين‭ ‬رئيسا‭ ‬موقتا‭ ‬للدولة‭ ‬في‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭ ‬2019‭ ‬بموجب‭ ‬الدستور‭ ‬بعد‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬استقالة‭ ‬بوتفليقة‭ ‬بضغط‭ ‬من‭ ‬الحراك‭ ‬الاحتجاجي‭ ‬الواسع‭. ‬وتأتي‭ ‬وفاته‭ ‬بعد‭ ‬خمسة‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬وفاة‭ ‬بوتفليقة‭ ‬الجمعة‭. ‬

وترك‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬منصبه‭ ‬في‭ ‬19‭ ‬كانون‭ ‬الأول‭/‬ديسمبر‭ ‬2019‭ ‬بعد‭ ‬أداء‭ ‬الرئيس‭ ‬المنتخب‭ ‬الجديد‭ ‬عبد‭ ‬المجيد‭ ‬تبون‭ ‬اليمين‭ ‬الدستورية‭. ‬

وترأس‭ ‬عبد‭ ‬القادر‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة‭ ‬بين‭ ‬عامي‭ ‬2002‭ ‬و2019،‭ ‬وهو‭ ‬المنصب‭ ‬الذي‭ ‬يتولى‭ ‬صاحبه‭ ‬الرئاسة‭ ‬موقتا‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬وفاة‭ ‬الرئيس‭ ‬أو‭ ‬استقالته‭ ‬أو‭ ‬عجزه‭ ‬عن‭ ‬أداء‭ ‬مهامه‭ ‬بسبب‭ ‬مرض‭ ‬خطير‭ ‬ومزمن‭. ‬ويتألف‭ ‬مجلس‭ ‬الأمة،‭ ‬الغرفة‭ ‬العليا‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬الجزائري،‭ ‬من‭ ‬96‭ ‬عضوا‭ ‬منتخبا‭ (‬ثلثان‭) ‬و48‭ ‬عضوا‭ ‬يعينهم‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭. 

وأفادت‭ ‬رئاسة‭ ‬الجمهورية‭ ‬أن‭ ‬بن‭ ‬صالح‭ ‬سيوارى‭ ‬الخميس‭ ‬بعد‭ ‬صلاة‭ ‬الظهر‭ (‬قرابة‭ ‬منتصف‭ ‬النهار‭ ‬بتوقيت‭ ‬غرينتش‭) ‬في‭ ‬مقبرة‭ ‬العالية‭ ‬شرق‭ ‬الجزائر‭ ‬العاصمة‭. ‬

‭ ‬

‭ ‬

مشاركة