وفاة النائب والوكيل السابق لوزارة الداخلية العراقية عدنان الأسدي

1207

بغداد – الزمان

 

غيب الموت اليوم النائب في البرلمان العراقي عدنان الأسدي بسبب مضاعفات فيروس كورونا بعد أيام على إصابته به.

وسيتم تشييع الأسدي في قضاء الرميثة بمحافظة المثنى جنوبي العراق، حيث يرجع في اصوله. وهو قيادي في حزب الدعوة ورئيس كتلة دولة القانون في البرلمان  . وشغل اطول فترة لوكيل وزير في وزارة الداخلية..

وعدنان هادي نور علي الأسدي تولد 1952، وهو قيادي في ائتلاف دولة القانون وأحد أبرز المقربين من زعيمه نوري المالكي، كان عضوا مناوبا في مجلس الحكم العراقي عام 2003، وفي فبراير 2004 شغل منصب وكيل وزارة الداخلية للشؤون الإدارية، بعدها في عام 2006 شغل منصب الوكيل الأقدم للوزارة، وفي عام 2008 عاد إلى منصب وكيل وزارة الداخلية للشؤون الإدارية والمالية.

وفي يونيو 2010 انتخب نائبا في مجلس النواب العراقي بعد فوزه في الانتخابات التشريعية العراقية لكنه استقال في يوليو 2011 ليعود إلى منصب الوكيل الأقدم لوزارة الداخلية.

وفي نوفمبر 2014 أعفى رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي الأسدي من منصبه كوكيل أقدم لوزارة الداخلية وعينه مستشارا لرئيس الوزارء للشؤون الأمنية، وفي يناير 2015 أدى الأسدي اليمين الدستورية كنائب في مجلس النواب العراقي بعد فوزه في الانتخابات التشريعية العراقية لعام 2014.

وفاز في الانتخابات التشريعية لعام 2018 ليحصل من جديد على مقعد في مجلس النواب عن ائتلاف دولة القانون.

مشاركة