وفاة المغنية الأسترالية هيلين ريدي في لوس أنجليس

398

سيدني‭- (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬توفيت‭ ‬المغنية‭ ‬الأسترالية‭ ‬هيلين‭ ‬ريدي‭ ‬المعروفة‭ ‬بأغنيتها‭ “‬آي‭ ‬أم‭ ‬وومان‭” ‬التي‭ ‬استحالت‭ ‬نشيدا‭ ‬نسويا،‭ ‬في‭ ‬لوس‭ ‬أنجليس‭ ‬عن‭ ‬78‭ ‬عاما،‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬أعلن‭ ‬ولداها‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬نشراه‭ ‬الأربعاء‭ ‬عبر‭ “‬فيسبوك‭.‬

وكانت‭ ‬الفنانة‭ ‬المتحدرة‭ ‬من‭ ‬مدينة‭ ‬ملبورن‭ ‬الأسترالية‭ ‬قد‭ ‬حققت‭ ‬شهرة‭ ‬عالمية‭ ‬سنة‭ ‬1971‭ ‬بفضل‭ ‬أغنية‭ “‬آي‭ ‬أم‭ ‬وومان‭” ‬التي‭ ‬تحوّلت‭ ‬نشيدا‭ ‬تستخدمه‭ ‬مجموعات‭ ‬التحرر‭ ‬النسوي‭.‬

هذه‭ ‬المغنية‭ ‬المولودة‭ ‬في‭ ‬25‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬أكتوبر‭ ‬1941‭ ‬كانت‭ ‬قد‭ ‬تزوجت‭ ‬ثلاث‭ ‬مرات‭ ‬ولها‭ ‬ابنان‭.‬

وكتب‭ ‬ولداها‭ “‬لقد‭ ‬كانت‭ ‬أمّا‭ ‬وجدّة‭ ‬رائعة‭ ‬وامرأة‭ ‬مذهلة‭ ‬حقا‭”.‬

وقد‭ ‬شُخصت‭ ‬إصابة‭ ‬المغنية‭ ‬المقيمة‭ ‬في‭ ‬لوس‭ ‬أنجليس،‭ ‬بالخرف‭ ‬سنة‭ ‬2015‭.‬

وكانت‭ ‬ريدي‭ ‬وهي‭ ‬سليلة‭ ‬عائلة‭ ‬معروفة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الترفيه،‭ ‬بدأت‭ ‬الظهور‭ ‬على‭ ‬المسارح‭ ‬منذ‭ ‬الصغر‭ ‬في‭ ‬أستراليا‭.‬

وانتقلت‭ ‬بعدها‭ ‬المغنية‭ ‬في‭ ‬السبعينات‭ ‬إلى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬حيث‭ ‬سجلت‭ ‬سلسلة‭ ‬أغنيات‭ ‬ناجحة‭ ‬بينها‭ “‬أنجي‭ ‬بايبي‭” ‬و‭”‬دلتا‭ ‬داون‭” ‬اللتان‭ ‬تصدرتا‭ ‬تصنيف‭ “‬بيلبورد‭” ‬للأغنيات‭ ‬ثلاث‭ ‬مرات‭.‬

مشاركة