وفاة العلامة السيد محمد حسين الحكيم في النجف

767

 

النجف الاشرف – الزمان

 

نعت فعاليات وشخصيات ومرجعيات دينية وسياسية السيد محمد حسين الحكيم الذي وافاه الاجل اليوم وجرت الصلاة عليه في مسجد الطوسي .

وجاء في نعي رئيس تحالف عراقيون عمار الحكيم، اليوم السبت، قوله  في بيان: “تلقينا بألم وأسف بالغين نبأ رحيل العالم الرباني سماحة آية الله المجاهد الزاهد السيد محمد حسين الحكيم إمام مسجد السهلة المعظم في مدينة الكوفة”، مضيفا: “وفيما نبتهل إلى العلي القدير أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته فإننا نسأله تبارك وتعالى أن يلهم أسرته وذويه ومحبيه الصبر والسلوان”.

كما نعاه السياسي العراقي اياد علاوي. واثنى عليه

حياة الراحل في سطور

هو السيد محمد حسين الحكيم نجل العلامة الحجة السيد محمد صادق الحكيم، درس في كلية الفقه وتخرج منها، وف الوقت نفسه تدرج في دراسة العلوم الإسلامية المتداولة في الحوزة العلمية في النجف الأشرف حتى وصل إلى مرحلة البحث الخارج.

باشر بالتدريس والتأليف والأنشطة الدينية والاجتماعية، وكان الوكيل المعتمد لمرجع الطائفة الراحل السيد الخوئي  في مدينة الكوت في العراق، إلى أن تمت مضايقته في عهد النظام السابق وكان ضمن المعتقلين من رجال السادة آل الحكيم مع نجله وإخوانه سنين عديدة.

بعد إطلاق سراحه ، كان يؤم المصلين في مسجد السهلة ومساجد أخرى إلى أن توفاه الأجل بعد مرض عضال الم به.

مشاركة