وفاة أحمد بن بله أول رئيس للجزائر بعد الاستقلال


وفاة أحمد بن بله أول رئيس للجزائر بعد الاستقلال
الجزائر ــ الزمان توفي الرئيس الجزائري الأسبق أحمد بن بله امس، عن عمر ناهز 96 عاماً بعد تدهور حالته الصحية في الأشهر الأخيرة.
وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية الحكومية أن بن بله توفي في منزله في العاصمة الجزائرية، بعد أن كان أدخل الى المستشفى العسكري على عجل في شباط الماضي اثر تدهور حالته الصحية. ويعد بن بله أول رئيس للجمهورية بعد استقلال الجزائر 1962ــ 1965 الا أنه أطيح به في انقلاب على يد وزير دفاعه الرئيس الراحل هواري بومدين، ومكث في السجن 15 عاماً الى أن توفي بومدين حيث أفرج عنه الرئيس الأسبق الشاذلي بن جديد عام 1980 وسمح له بمغادرة البلاد، ثم ما لبث أن عاد الى الجزائر عام 1989 بعد الغاء نظام الحزب الواحد ودخول البلاد في التعددية السياسية. وحاول بن بله الذي يعد من القادة التاريخيين لثورة التحرير الكبرى 1954ــ1962 ، اقتحام العمل السياسي المعارض من جديد، لكن كبر سنه حال دون تمكنه من التماشي مع الأوضاع القائمة، خصوصاً بعد دخول البلاد في دوامة عنف مسلح عام 1992 بين الحكومة والجماعات المتشددة عقب الغاء الجيش لنتائج الانتخابات البرلمانية التي منحت الفوز للجبهة الاسلامية للانقاذ المحظورة حالياً. وأعلن بن بله، الذي وصف نفسه بالناصري بسبب علاقاته المتينة مع الرئيس المصري الراحل جمال عبدالناصر، تأييده لسياسة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة في بسط المصالحة في البلاد.
/4/2012 Issue 4172 – Date 12 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4172 التاريخ 12»4»2012
AZP01

مشاركة