وفاة‭ ‬شيخ‭ ‬عشيرة‭ ‬الزيباريين‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬

934

عمان‭ ‬‭- ‬السليمانية‭ – ‬الزمان‭ ‬

توفي‭ ‬امس‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬الاردنية‭ ‬عمان‭  ‬الشخصية‭ ‬الوطنية‭ ‬الكردية‭ ‬العراقية‭ ‬الشيخ‭ ‬لطيف‭ ‬زيباري‭ ‬رئيس‭ ‬عشيرة‭ ‬الزيباريين‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬،‭ ‬احدى‭ ‬اكبر‭ ‬العشائر‭ ‬الكردية‭ .  ‬وقالت‭ ‬مصادر‭ ‬كردية‭ ‬ان‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬ان‭ ‬تكون‭ ‬مراسيم‭ ‬دفن‭ ‬الفقيد‭ ‬في‭ ‬السليمانية‭ ‬في‭ ‬اقليم‭ ‬كردستان‭ ‬العراق،‭ ‬بعد‭ا ‬تصالات‭ ‬اجراها‭ ‬قياديون‭ ‬في‭ ‬حزب‭ ‬الاتحاد‭ ‬الوطني‭ ‬الكردستاني‭ . ‬والراحل‭ ‬هو‭ ‬شقيق‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬اخر‭ ‬حكومة‭ ‬عراقية‭ ‬قبل‭ ‬سقوط‭ ‬النظام‭ ‬السابق‭ ‬ارشد‭ ‬زيباري‭ .  ‬وعاش‭ ‬زعيم‭ ‬الزيباريين‭ ‬معظم‭ ‬حياته‭ ‬في‭ ‬الموصل‭ ‬قبل‭ ‬الانتقال‭ ‬الى‭ ‬الاردن‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬‮3002 . ‬وكان‭ ‬لعشيرة‭ ‬الزيباريين‭ ‬دور‭ ‬فاعل‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬السياسية‭ ‬العراقية‭ ‬والكردية‭ ‬في‭ ‬العقود‭ ‬الخمسة‭ ‬الاخيرة‭ .  ‬ونعت‭ ‬مواقع‭ ‬كردية‭ ‬عشائرية‭ ‬وزعماء‭ ‬عشائر‭  ‬وشخصيات‭ ‬عربية‭ ‬وكردية‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وخارجه‭ ‬زيباري‭ ‬ووصفوه‭ ‬بالشخصية‭ ‬الكردية‭ ‬المحبة‭ ‬للعراق‭ ‬والاخوة‭ ‬العربية‭ ‬الكردية‭ ‬والتعايش‭ ‬السلمي‭ ‬منذ‭ ‬عقود‭ ‬طويلة‭ . ‬وكانت‭ ‬صحة‭ ‬الفقيد‭ ‬قد‭ ‬تدهورت‭ ‬في‭ ‬الاسابيع‭ ‬الاخيرة‭ ‬قبل‭ ‬ان‭ ‬توافيه‭ ‬المنية‭ ‬وقدر‭ا ‬لله‭ ‬المحتوم‭ .‬

مشاركة