‬الشاعر‭ ‬خضير‭ ‬هادي‭ ‬رحل محروماً من رؤية بغداد ‬‬‬‬

1146

اربيل‭ ‬‭- ‬الزمان‭ ‬

توفي‭ ‬الشاعر‭ ‬الشعبي‭ ‬العراقي الشهير،‭ ‬خضير‭ ‬هادي،‭  ‬الأربعاء،‭ ‬عن‭ ‬عمر‭ ‬ناهز‭ ‬57‭ ‬عاماً‭ ‬إثر‭ ‬نزيف‭ ‬في‭ ‬الدماغ‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬مستشفيات‭ ‬أربيل‭ ‬عاصمة‭ ‬إقليم‭  ‬كردستان‭ ‬العراق‭ ‬،‭ ‬واحدثت‭ ‬وفاته‭ ‬صدمة‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬الوسط‭ ‬الفني‭ ‬والثقافي‭ ‬العراقي‭ . ‬وقالت‭ ‬مصادر‭ ‬عائلية‭ ‬إن‭ ‬«هادي‭ ‬توفي‭ ‬صباح‭ ‬اليوم‭ ‬في‭ ‬أحد‭ ‬مستشفيات‭ ‬أربيل،‭ ‬بسبب‭ ‬إصابته‭ ‬بنزيف‭ ‬في‭ ‬الدماغ»‭.‬

والشاعر الراحل احد الاصوات الوطنية المشهود لها ، وله متابعون بالملايين في العراق وخارجه .

وخضير‭ ‬هادي‭ ‬من‭ ‬مواليد‭ ‬1962من‭ ‬أشهر‭ ‬الشعراء‭ ‬الشعبيين‭ ‬في‭ ‬العراق،‭ ‬وعُرف‭ ‬بكتابته‭ ‬للكثير‭ ‬من‭ ‬الأغاني،‭ ‬للفنانين‭ ‬كاظم‭ ‬الساهر‭ ‬وهيثم‭ ‬يوسف‭ ‬وحاتم‭ ‬العراقي‭ ‬وغيرهم‭. ‬وألقى‭ ‬هادي‭ ‬أمام‭ ‬الرئيس‭ ‬العراقي‭ ‬الراحل‭ ‬صدام‭ ‬حسين‭ ‬قصيدة‭ ‬«خمسة‭ ‬زايد‭ ‬خمسة»‭ ‬عن‭ ‬قتلى‭ ‬العراق‭ ‬في‭ ‬الحرب‭ ‬الإيرانية‭ ‬العراقية،‭ 

ومعظم شعره الشعبي في السنوات الاخيرة يدور حول حرمانه من العودة لبغداد بسبب قصائده السابقة ضد الاحتلال والفساد و انحطاط  بعض رموز العملية السياسية

مشاركة