وزير خارجية ليبيا: لا نستطيع منع المتطوعين للقتال في سوريا

443

وزير خارجية ليبيا: لا نستطيع منع المتطوعين للقتال في سوريا

لندن ــ «يو بي اي» اعلن وزير الخارجية الليبي عاشور بن خيال أن حكومة بلاده الإنتقالية لا تستطيع أن تمنع الليبيين من القتال والمشاركة بالإنتفاضة السورية، لا سيما وأنها تتخذ موقفاً هو الأشد من نوعه بالعالم العربي ضد نظام الرئيس بشار الأسد. وقال بن خيال بمقابلة مع صحيفة “فايننشال تايمز” امس “إننا في الواقع لا نستطيع منع أي شخص من التوجه إلي سوريا، فالناس يريدون الذهاب إلي هناك والقتال مع السوريين ولن يمنعهم أحد، ونحن لا نتخذ هذا الموقف رسميا، غير أننا لا نستطيع التحكم برغبة الناس”. واضاف وزير الخارجية الليبي أن حكومته الإنتقالية “اتخذت خطوة ثورية جداً للإعتراف بالمجلس الوطني السوري «المعارض»، وتدعم أولئك الذين يقاتلون النظام في سوريا”، متهماً نظامها بـ “دفع البلاد نحو مرحلة لا يريدها أحد”. وقال بن خيال “إن النظام السوري يكرر ما فعله القذافي، وسيسقط عاجلاً أم آجلاً”، مشدداً علي أن ليبيا “ستكون بمثابة قوة للسلام، ولن تكون مصدراً للمتاعب بل بلداً مسالماً وستعيد نهجها حيال جيرانها في الجنوب، عقب الإطاحة بنظام العقيد القذافي. واضاف “أن قواعد اللعبة حيال افريقيا ستكون مختلفة، لأن صورة الأفارقة بين المواطنين الليبيين العاديين ليست جيدة”، جراء اعتقاد الكثير منهم بأن الأنظمة الأفريقية دعمت القذافي خلال الإنتفاضة. وتعهد بن خيال بوضع حد لما وصفها بـ “أنشطة نظام القذافي الشائنة بالبلدان الأفريقية، والذي كان يستخدم البعثات الدبلوماسية الليبية في 11 بلداً أفريقياً لتخزين وتهريب الأسلحة والمتفجرات”. وقالت فايننشال تايمز “إن ثواراً ليبيين سابقين من مدينة مصراتة اعلنوا هذا الأسبوع عن مقتل 3 من زملائهم في القتال الدائر ضد النظام السوري، فيما يرحّب العديد منهم بالتوجه إلي سوريا للإنضمام إلي الإنتفاضة المسلحة ضد نظام الرئيس الأسد بسبب دعمه لنظام القذافي واستضافته قناة تلفزيونية مؤيدة له”.

/2/2012 Issue 4119 – Date 11- Azzaman International Newspape

جريدة «الزمان» الدولية – العدد 4119 – التاريخ 11/2/2012

AZP02