وزير خارجية قطر يشيد بصفقة تبادل الجندي الأمريكي مع أسرى طالبان

الدوحة -الزمان

أشاد وزير الخارجية القطري خالد العطية اليوم الأحد (أول يونيو حزيران) بجهود المفاوضين القطريين الذين عملوا على تأمين إطلاق سراح الأسير الأمريكي الوحيد في أفغانستان مقابل الإفراج عن خمسة معتقلين من حركة طالبان من سجن جوانتانامو.

وامتنع -في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير- عن إعطاء تفاصيل حول شروط تبادل الأسرى واكتفى بالقول إن قطر تدخلت في القضية لأنها “قضية إنسانية”.

وقال إنه لن يخوض في تفاصيل ما حدث لكنه أضاف أن قطر عندما تلعب دور الوسيط فإنها تفعل ذلك وفقا لمبدأ أساسي في السياسة الخارجية القطرية وهو القضايا الإنسانية.

وأضاف أن أمير البلاد أعطى توجيهات للسلطات المعنية في الدولة للبدء في هذه الوساطة التي قال إنها نجحت بعد مفاوضات طويلة.

وشكر فريق التفاوض القطري قائلا إنه بذل جهدا لتحقيق هذه النتيجة.

ونُقل أسير الحرب الأمريكي الوحيد إلى مستشفى عسكري أمريكي في ألمانيا اليوم بعد أن أُطلق سراحه في صفقة المبادلة مع خمسة من أعضاء طالبان أطلق سراحهم من سجن جوانتانامو في كوبا.

وأسفرت صفقة تبادل الأسرى عن إطلاق السارجنت في الجيش الأمريكي بو برجدال -المحتجز منذ أكثر من خمس سنوات وهو آخر سجناء حرب أفغانستان التي تشارف على الانتهاء- وتسليمه للقوات الخاصة الأمريكية في أفغانستان أمس السبت (31 مايو أيار) في مقابل إطلاق سراح معتقلي طالبان الخمسة من معتقل جوانتانامو الأمريكي في كوبا ونقلهم إلى قطر.

مشاركة