وزير الري في جنوب السودان لـ (الزمان): اتفقنا مع مصر على مشروع لتطهير بحر الغزال لدرء الفيضانات

415

‭ ‬القاهرة‭ -‬مصطفى‭ ‬عمارة

أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الري‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬حالة‭ ‬الاستنفار‭ ‬القصوى‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تلقت‭ ‬إخطار‭ ‬من‭ ‬الجانب‭ ‬الأثيوبي‭ ‬باحتمالات‭ ‬حدوث‭ ‬فيضانات‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬القادمة‭ ‬بفعل‭ ‬ازدياد‭ ‬معدلات‭ ‬سقوط‭ ‬الأمطار‭ ‬على‭ ‬جبل‭ ‬أثيوبيا‭ ‬،‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬المخاطر‭ ‬المترتبة‭ ‬على‭ ‬تلك‭ ‬الفيضانات‭ ‬قام‭ ‬وزير‭ ‬الري‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬السودان‭ ‬بزيارة‭ ‬القاهرة‭ ‬للتباحث‭ ‬والتقى‭ ‬وزير‭ ‬الري‭ ‬المصري‭ ‬باحثاً‭ ‬التعاون‭ ‬المائي‭. ‬وعقب‭ ‬انتهاء‭ ‬مباحثاته‭ ‬بالقاهرة‭ ‬أكد‭ ‬وزير‭ ‬الري‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬السودان‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬للزمان‭ ‬أنه‭ ‬تم‭ ‬الإتفاق‭ ‬مع‭ ‬الجانب‭ ‬المصري‭ ‬على‭ ‬تنفيذ‭ ‬مشروع‭ ‬تطهير‭ ‬بحر‭ ‬الغزال‭ ‬بقيمة‭ ‬4‭ ‬ملايين‭ ‬دولار‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬مخاطر‭ ‬الفيضان‭ ‬في‭ ‬حوض‭ ‬بحر‭ ‬الجبل‭ ‬وهو‭ ‬الأمر‭ ‬الذي‭ ‬سوف‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬رقعة‭ ‬الزراعة‭ ‬المروية‭ ‬بنسبة‭ ‬10‭% ‬ومع‭ ‬تراجع‭ ‬احتمالات‭ ‬الحل‭ ‬العسكري‭ ‬لأزمة‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬بسبب‭ ‬التدخل‭ ‬الدولي‭ ‬في‭ ‬الأزمة‭ ‬واعتراض‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬تمول‭ ‬السد‭ ‬أو‭ ‬الدول‭ ‬التي‭ ‬تربطها‭ ‬علاقات‭ ‬خاصة‭ ‬بأثيوبيا‭ ‬كروسيا‭ ‬بدأت‭ ‬مصر‭ ‬في‭ ‬تكثيف‭ ‬جهودها‭ ‬للبحث‭ ‬عن‭ ‬مصادر‭ ‬بديلة‭ ‬للمياه‭ ‬ويعد‭ ‬مشروع‭ ‬نهر‭ ‬الكونغو‭ ‬هو‭ ‬أحد‭ ‬أبرز‭ ‬تلك‭ ‬المشروعات‭ ‬حيث‭ ‬سيوفر‭ ‬لمصر‭ ‬كمية‭ ‬مياه‭ ‬إضافية‭ ‬تقدر‭ ‬ب100‭ ‬مليار‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬سنويا‭ ‬أي‭ ‬ما‭ ‬يقارب‭ ‬ضعف‭ ‬حصتها‭ ‬الأصلية‭ ‬في‭ ‬مياه‭ ‬مياه‭ ‬النيل‭ ‬ولكن‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬خبراء‭ ‬المياه‭ ‬أكد‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬المشروع‭ ‬تعترضه‭ ‬عقبة‭ ‬هو‭ ‬مشاركة‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الدول‭ ‬الإفريقية‭ ‬كأنجولا‭ ‬وأفريقيا‭ ‬الوسطى‭ ‬وروندا‭ ‬والكونغو‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الحوض‭ ‬مما‭ ‬يتطلب‭ ‬الأمر‭ ‬توافقا‭ ‬من‭ ‬تلك‭ ‬الدول‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬التدابير‭ ‬التي‭ ‬اتخذتها‭ ‬وزارة‭ ‬الري‭ ‬من‭ ‬تبطين‭ ‬القرى‭ ‬وإقامة‭ ‬محطات‭ ‬لإعادة‭ ‬تكرير‭ ‬مياه‭ ‬الصرف‭ ‬وتحلية‭ ‬مياه‭ ‬البحر‭ ‬وعدم‭ ‬زراعة‭ ‬محاصيل‭ ‬تحتاج‭ ‬إلى‭ ‬كميات‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬المياه‭ ‬كالأرز‭ ‬وفرض‭ ‬غرامات‭ ‬على‭ ‬المزارعين‭ ‬لسوء‭ ‬استخدام‭ ‬المياه‭ .   ‬وفي‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬حذّر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الخبراء‭ ‬من‭ ‬المخاطر‭ ‬القادمة‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬استمرار‭ ‬أثيوبيا‭ ‬في‭ ‬مخططاتها‭ ‬في‭ ‬ملء‭ ‬السد‭ ‬على‭ ‬مراحل‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬نسبة‭ ‬74‭ ‬مليار‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬وهي‭ ‬السعة‭ ‬القصوى‭ ‬للسد‭ .‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬قال‭ ‬د‭. ‬محمد‭ ‬نصر‭ ‬علام‭ ‬وزير‭ ‬الري‭ ‬السابق‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬تأثيرات‭ ‬الملئ‭ ‬الثاني‭ ‬للسد‭ ‬سوف‭ ‬تكون‭ ‬محدودة‭ ‬نتيجة‭ ‬ضعف‭ ‬الكمية‭ ‬المخزنة‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬التأثير‭ ‬الحقيقي‭ ‬سيكون‭ ‬في‭ ‬الكميات‭ ‬الكبيرة‭ ‬وتحديدا‭ ‬خلال‭ ‬فترة‭ ‬الجفاف‭ ‬لأن‭ ‬كل‭ ‬ما‭ ‬سيتم‭ ‬حجزه‭ ‬سوف‭ ‬يتم‭ ‬تصريفه‭ ‬من‭ ‬كمية‭ ‬المياه‭ ‬المخزنة‭ ‬في‭ ‬بحيرة‭ ‬السد‭ ‬العالي‭ ‬بينما‭ ‬يرى‭ ‬د‭. ‬عباس‭ ‬شراقي‭ ‬أستاذ‭ ‬الجيولوجيا‭ ‬بجامعة‭ ‬القاهرة‭ ‬وخبير‭ ‬الموارد‭ ‬المائية‭ ‬أن‭ ‬آثار‭ ‬الملئ‭ ‬الثاني‭ ‬تتمثل‭ ‬في‭ ‬تأجيل‭ ‬وصول‭ ‬مياه‭ ‬النيل‭ ‬الأزرق‭ ‬إلى‭ ‬مصر‭ ‬لمدة‭ ‬لا‭ ‬تقل‭ ‬عن‭ ‬أسبوعين‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الكمية‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬حجزها‭ ‬من‭ ‬حصة‭ ‬مصر‭ ‬ومؤكدا‭ ‬أن‭ ‬السودان‭ ‬هو‭ ‬الأكثر‭ ‬تأثرا‭ ‬حاليا‭ ‬لأنه‭ ‬يفضي‭ ‬السدين‭ ‬مروى‭ ‬وسنار‭ ‬وبالتأكيد‭ ‬السد‭ ‬الأكبر‭ ‬الروصيرص‭ ‬حيث‭ ‬فتحت‭ ‬البوابات‭ ‬الست‭ ‬لذلك‭ ‬قام‭ ‬السودان‭ ‬بتفريغ‭ ‬المياه‭.  ‬فيما‭ ‬أكد‭ ‬د‭. ‬محمود‭ ‬أبو‭ ‬زيد‭ ‬وزير‭ ‬الري‭ ‬السابق‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬أن‭ ‬كل‭ ‬متر‭ ‬مكعب‭ ‬وراء‭ ‬سد‭ ‬النهضة‭ ‬يتم‭ ‬استقطاعه‭ ‬من‭ ‬نصيب‭ ‬مصر‭ . ‬

‭ ‬

مشاركة