وزير الدفاع في باريس لتعزيز التعاون العراقي الفرنسي

532

 

 

 

 

واشنطن تضيّف إجتماع محاربة داعش بحضور العراق

وزير الدفاع في باريس لتعزيز التعاون العراقي الفرنسي

باريس – الزمان

بحث وزير الدفاع نجاح الشمري مع المستشار العسكري للرئيس الفرنسي في باريس امس الاربعاء سبل تعزيز التعاون بين البلدين في قضايا الامن والدفاع.

 وبحسب بيان للوزارة الدفاع  فقد عقد الوزير مع المسؤول الفرنسي اجتماعا خلال زيارته الى فرنسا يرافقه وفد من الوزارة بحثا خلاله التعاون بين البلدين في قضايا الامن والدفاع.

 واستغرب مراقبون زيارة الشمري الى باريس في هذا الظرف الامني الذي يمر به العراق الناجم عن استمرار التظاهرات الشعبية وسقوط ضحايا جراء وقوع مناوشات بين قوات الامن والمتظاهرين.

 لكن الخبير السياسي سمير عبيد قال في تغريدة على تويتر اطلعت عليها (الزمان) امس (لقد رفض وزير الدفاع العراقي السيد نجاح الشمري السفر الى عمان قبل اسبوع  لحضور لقاءات متفق عليها أصلا  بعد التصعيد في وتيرة المظاهرات وفضّل  البقاء بالقرب من الواجب والشعب،وكانت محطة عمان الأولى من محطات في دول عدة كان متفق عليها )، مضيفا (واليوم وصل وزير الدفاع الى العاصمة الفرنسية باريس وذلك   لغرض توقيع مذكرة  حسن النوايا مع الجانب الفرنسي. وتوقيع  مذكرة  اخرى تخص الجانب التدريبي.  والتوقيع على تجديد اتفاقية أدامة وصيانة الطائرات الفرنسية المستوردة سابقا من قبل العراق) ولفت عبيد الى عدم وجود (نية شراء او استيراد  أسلحة، او شراء معدات لمكافحة الشغب اطلاقا وقنابر الدخان ومسيل الدموع) .

وقال انها (اصلا ليست من مهمات وزارة الدفاع). ومضى قائلا (لقد نفى وزير الدفاع تلك الأشاعات المغرضة  التي تريد التشويش على شعبنا وعلى التظاهرات المطلبية والتي وفرت لها الحكومة الحماية الكافية ..  حسب قوله، لا سيما ان تلك الزيارات وتواريخها معدة سلفا ومتفق عليها قبل انطلاق التظاهرات!)، مشيرا الى انه (كان في استقبال وزير الدفاع جنرالات من وزارة الدفاع الفرنسية ومعهم السفير العراقي في باريس وسوف يبدأ غدا برنامج اللقاءات والمباحثات الرسمية ).

وبحث رئيس اركان الجيش الفريق اول الركن عثمان الغانمي امس الاربعاء مع رئيس بعثة حلف الناتو في العراق الجنرال داني فورتن (الرؤى المستقبلية لأفاق التعاون والتنسيق بين العراق والحلف في مجال التدريب) بحسب بيان للوزارة اضاف ان اللقاء تضمن ايضا مناقشة(كسب الخبرات والاستشارة لجميع صنوف الجيش وباقي القوات الامنية). واعلنت الوزارة اعادة أكثر من 51 ألفا من المفسوخة عقودهم الى الخــدمة لغاية يوم امس.

وقالت في بيان إن (مجمل من تم إعادتهم للخدمة لغاية يوم امس الاربعاء  من المفسوخة عقودهم بلغ 51 ألف و90)، مضيفة انها (مستمرة بإصدار الأوامر الإدارية الخاصة بإعادة المفسوخة عقودهم إلى الخدمة تباعاً). من جهته وصل وزير الخارجية محمد علي الحكيم إلى العاصمة الامريكية واشنطن للمشاركة في الاجتماع المصغر لمحاربة داعش ومناقشة الأوضاع في المنطقة، بحسب بيان للوزارة اكد ان الوزير (سيجري لقاءات ثنائية) خلال زيارته.

مشاركة