وزير الدفاع السابق ينفي لـ(الزمان) هروبه إلى الخارج

220

وزير الدفاع السابق ينفي لـ(الزمان) هروبه إلى الخارج
بغداد – الزمان
نفى وزير الدفاع السابق عبد القادر ألعبيدي نبأ هربه من العراق.
وقال ألعبيدي في اتصال هاتفي مع (الزمان) من الولايات المتحدة (إنا ألان بواشنطن بإحد مستشفياتها لغرض إجراء فحص الدم لابنتي وإجراء فحوصات لي لكوني أعاني من إلام في الرأس ولم اهرب من العراق بل خرجت بشكل رسمي وأصولي من بغداد وأجريت عملية لإزالة الغدة الدرقية لابنتي في عمان وحاولت نقلها إلى بريطانيا أو الولايات المتحدة لكن منحت إنا وابنتي تأشيرة دخول إليها وعلاج مجاني منذ السادس عشر من الشهر الجاري) واضاف العبيدي (ان شاء الله لايثبت على ابنتي إي مرض خبيث حينها سأعود قبل انتهاء التأشيرة). وأكد (إني منزعج ومستغرب ، فلم تصدر ضدي إية مذكرة قبض أو اسأل نهائيا ولم تقدم دعوى ضدي واعمل مستشارا لرئيس الوزراء للشؤون العسكرية بعقد). وأكد (إنا خدمت العراق ووضعت نفسي جندياً لخدمة الشعب ونظامه الديمقراطي في أصعب الأوقات في أعوام 2006 و2007 و2008 و2009 لكنني لم اطلب اللجوء السياسي ولا تقدمت بطلب هجرة وألان في اشد حالات الحزن لأنني اتهم بعد هذه الخدمة بتشويه صورتي فالعراق اكبر ويستحق الكثير منا ولكن ليس بهذه ألطريقة التي تسيء لتاريخي العسكري والنضالي قبل وبعد العام 2003 حينما كنت ضابطا وقائدا للقوات البرية).
/4/2012 Issue 4185 – Date 28 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4185 التاريخ 28»4»2012
AZQ01