وزير الداخلية اللبناني يدعو إلى إعلان طوارئ سياسية


وزير الداخلية اللبناني يدعو إلى إعلان طوارئ سياسية
بيريز يقوم بحملة ضد حزب الله في أوربا
بيروت ــ رام الله ــ الزمان
دعا وزير الداخلية اللبناني مروان شربل إلى إعلان حالة ماوصفه طوارئ سياسية ، في ضوء التوتر الحاصل، على ان يجتمع مجلس النواب الذي يمثل كل الفرقاء السياسيين لوضع وثيقة وفاقية، تطلق يد الاجهزة الامنية والعسكرية في معالجة الاشكالات الامنية بشدة وحزم.
جاء ذلك خلال ترؤس شربل اجتماعا استثنائيا لمجلس الامن المركزي، طالب خلاله بعدم اقحام السياسة في الامن، مشددا على ان الوضع الامني الدقيق والانقسام السياسي في لبنان يحتم على الاجهزة الامنية ان تتحمل العبء، ومعالجة الاشكالات بحكمة وليس بخوف، قبل استخدام القوة الفورية،لان الوضع الامني صعب جدا، وله ارتدادات طائفية. وأوضح ان الاجتماع يعقد بناء على طلب مجلس الدفاع الاعلى لمعالجة موضوع حساس، يتعلق بانتشار ظاهرة الخطف مقابل فدية مالية، على ان تبدأ الاجهزة الامنية تنفيذ الخطة الموضوعة بهذا الشأن خلال مهلة تحددها، خصوصا وان الخاطفين معروفون بالاسم، وبأماكن اقامتهم، ولا يحظون بأية تغطية سياسية أو طائفية. واكد ان الاجهزة الامنية تعول في هذا السياق على القضاء اللبناني بتسريع محاكمتهم، واتخاذ الاجراءات القانونية الرادعة في حقهم. وأشار إلى أن هناك 39 عملية خطف وقعت، وأن الاجهزة الامنية أوقفت 54 متورطا بالخطف، وساقتهم الى سجن »رومية» المركزي، فيما لا يزال هناك 87 فارا ستتم ملاحقتهم والقاء القبض عليهم. واعتبر وزير الداخلية أن عمليات الخطف تعد من أسوأ ما طرأ على البلاد، خصوصا وان العمليات اتخذت طابعا تجاريا، وهو ما ينعكس سلبا على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياحية، مؤكدا عزم الاجهزة الامنية والعسكرية على استئصال هذه الظاهرة التي تسيء الى سمعة لبنان. وتسود لبنان حالة من عدم الاستقرار السياسي والامني من خلال جملة من القضايا الخلافية، كان آخرها عدم التوافق حول قانون اللقاء الارثودكسي الانتخابي، ومطالبة باسقاط حكومة نجيب ميقاتي، وانتشار ظاهرة الخطف مقابل فدية مالية، الى جانب السجال الحاصل حول الازمة السورية بين مؤيد ومعارض للنظام.
من جانبه يزور الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز بروكسل الاسبوع المقبل للضغط على الاتحاد الاوربي لادراج حزب الله اللبناني على قائمة المنظمات الارهابية، بحسب ما افاد مكتبه في بيان الجمعة.
وخلال الزيارة التي تستمر اسبوعا، سيلقي بيريز 89 عاما كلمة امام البرلمان الاوربي في ستراسبورغ، كما يزور الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في باريس، بحسب البيان.
والشهر الماضي دعا بيريز الاتحاد الاوربي الى تصنيف حزب الله على انه منظمة ارهابية بعد ان حملته بلغاريا مسؤولية التفجير الذي قتل فيه خمسة سياح اسرائيليين وسائقهم في منتجع بورغاس على البحر الاسود في تموز الماضي.
وقال مكتب بيريز ان الرئيس الاسرائيلي سيلتقي نظيره البلغاري روزين بليفنيليف وعددا من قادة الاتحاد الاوربي خلال رحلته التي تستمر من 5ــ12 اذار.
واضاف ان الاجتماعات ستجري في اطار التحقيق في الهجوم الارهابي على بلغاريا الذي خلص الى ان حزب الله هو المسؤول عن التفجير، والمناقشات داخل الاتحاد الاوربي حول تبعات ذلك .
ويجري التحقيق في قبرص مع رجل يحمل الجنسيتين اللبنانية والسويدية قيل انه اعترف بانتمائه الى حزب الله ويشتبه في انه خطط لشن هجمات على اهداف اسرائيلية.
وطلبت واشنطن من بروكسل ادراج حزب الله على القائمة السوداء، الا ان دول الاتحاد الـ27 لم تتوصل الى توافق بهذا الشان.
وقال مكتب بيريز انه سيلتقي خلال تواجده في بروكسل بالامين العام للحلف الاطلسي اندرس فوغ راسموسين ورئيس منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية انخيل غوريا.
AZP01