وزير الخارجية اليمني لـ (الزمان): رسالة أمريكية خاطئة وصلت إلى الحوثيين

705

 

‭ ‬القاهرة‭ -‬مصطفى‭ ‬عمارة‭

أكد‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬اليمني‭ ‬د‭. ‬أحمد‭ ‬بن‭ ‬مبارك‭ ‬في‭ ‬تصريحات‭ ‬خاصة‭ ‬لمراسل‭ ( ‬الزمان‭) ‬في‭ ‬القاهرة‭ ‬أنّ‭ ‬قرار‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬برفع‭ ‬اسم‭ ‬جماعة‭ ‬الحوثيين‭ ‬من‭ ‬قائمة‭ ‬الجماعات‭ ‬الإرهابية‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬اعتماده‭ ‬بعد‭ ‬ولا‭ ‬يزال‭ ‬قيد‭ ‬المراجعة،‭ ‬واضاف‭ ‬ابن‭ ‬مبارك‭ ‬عقب‭ ‬انتهاء‭ ‬زيارته‭ ‬للقاهرة‭ ‬امس‭ ‬انه‭ ‬رغم‭ ‬ذلك‭ ‬فإنّ‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬قرار‭ ‬وقف‭ ‬دعم‭ ‬العمليات‭ ‬العسكرية‭ ‬باليمن‭ ‬قد‭ ‬يرسل‭ ‬رسالة‭ ‬خاطئة‭ ‬للحوثيين‭ ‬والجماعات‭ ‬الإرهابية‭ ‬للاستمرار‭ ‬في‭ ‬جرائمها‭ ‬ضد‭ ‬الشعب‭ ‬اليمني‭ ‬،ومع‭ ‬ذلك‭ ‬فإننا‭ ‬نقدر‭ ‬حرص‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬الجديدة‭ ‬على‭ ‬إنهاء‭ ‬المعاناة‭ ‬الإنسانية‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬وإرساء‭ ‬السلام‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬تجلى‭ ‬في‭ ‬تعيين‭ ‬مبعوث‭ ‬أمريكي‭ ‬خاص‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ .‬

‭ ‬وفي‭ ‬السياق‭ ‬ذاته‭ ‬قال‭ ‬د‭. ‬حسن‭ ‬أبو‭ ‬طالب‭ ‬عضو‭ ‬اللجنة‭ ‬الاستشارية‭ ‬للمركز‭ ‬المصري‭ ‬للدراسات‭ ‬الإستر‭ ‬اتيجية‭ ‬أن‭ ‬الموقف‭ ‬الأمريكي‭ ‬تجاه‭ ‬اليمن‭ ‬يتسم‭ ‬بالضبابية‭ ‬والغموض‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬تجلى‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬وقف‭ ‬التسليح‭ ‬والتعامل‭ ‬المخابراتي‭ ‬فهو‭ ‬يتحدث‭ ‬عن‭ ‬وقف‭ ‬العمليات‭ ‬الهجومية‭ ‬القتالية‭ ‬وما‭ ‬يرتبط‭ ‬بها‭ ‬من‭ ‬وقف‭ ‬صفقات‭ ‬السلاح‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يحدد‭ ‬وقف‭ ‬العمليات‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬جانب‭ ‬هل‭ ‬من‭ ‬جانب‭ ‬الحوثيين‭ ‬أو‭ ‬دول‭ ‬التحالف‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬التصريحات‭ ‬الأمريكية‭ ‬لم‭ ‬تحدد‭ ‬مَن‭ ‬المتسبب‭ ‬في‭ ‬استمرار‭ ‬الحرب‭ ‬،‭ ‬وفي‭ ‬المقابل‭ ‬فإن‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬أعلنت‭ ‬التزامها‭ ‬بحماية‭ ‬السعودية‭ ‬وحماية‭ ‬أمنها‭.‬

‭ ‬وقال‭ ‬د‭. ‬محمد‭ ‬فؤاد‭ ‬رضوان‭ ‬أستاذ‭ ‬العلوم‭ ‬السياسية‭ ‬أن‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬تولي‭ ‬إهتمام‭ ‬خاص‭ ‬بحقوق‭ ‬الإنسان‭ ‬والوضع‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬صار‭ ‬مأساويا‭ ‬ويهدد‭ ‬بكارثة‭ ‬إنسانية‭ ‬لذلك‭ ‬تسعى‭ ‬الإدارة‭ ‬الأمريكية‭ ‬الجديدة‭ ‬إلى‭ ‬تهدئة‭ ‬الأوضاع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬وقف‭ ‬إمدادات‭ ‬السلاح‭ ‬وهو‭ ‬ما‭ ‬سوف‭ ‬يشكل‭ ‬نوعا‭ ‬من‭ ‬التهدئة‭ ‬للحرب‭ ‬وورقة‭ ‬ضغط‭ ‬على‭ ‬النظام‭ ‬السعودي‭ ‬للخروج‭ ‬منها‭ ‬وفي‭ ‬ظل‭ ‬التقارب‭ ‬الإيراني‭ ‬الأمريكي‭ ‬سيقل‭ ‬الدور‭ ‬السعودي‭ ‬وسوف‭ ‬يشكل‭ ‬هذا‭ ‬ضغطا‭ ‬على‭ ‬السعودية‭ ‬والخليج‭ ‬بأكمله‭ ‬ومع‭ ‬وقف‭ ‬التعاون‭ ‬الاستخباري‭ ‬سيكون‭ ‬هناك‭ ‬خسارة‭ ‬معلوماتية‭ ‬للجانب‭ ‬السعودي‭ .‬

مشاركة