وزير الخارجية المصري يفتتح مباحثاته في بيروت بلقاء جعجع ويسلم سليمان رسالة من مرسي

215

وزير الخارجية المصري يفتتح مباحثاته في بيروت بلقاء جعجع ويسلم سليمان رسالة من مرسي
إعادة رئيس تحرير صحيفة حكومية إلى منصبه بقرار قضائي
الأناضول ــ بيروت أعلن وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو من بيروت أنه يحمل رسالة من الرئيس المصري، محمد مرسي، ومن الشعب المصري كله تقول بأن مصر تقف الى جانب لبنان .
وقال عمرو، الذي وصل الى بيروت صباح امس في زيارة تستمر يومين استهلها بلقاء رئيس حزب القوات اللبنانية المعارض سمير جعجع، ان لقاءاته ستشمل الجميع لأنه يريد أن يستمع للجميع حول ما يمكن أن تقدمه مصر من دعم، ذلك بحسب ما نقله عنه المتحدث باسم الخارجية المصرية عمرو رشدي.
وأضاف نحن واثقون بأن لبنان وكما عهدناه سيتغلب على كل المصائب .
وفيما يخص موقف القاهرة من احتمال حدوث تغيير حكومي في لبنان، أكد عمرو أن الأمر يعود للشعب اللبناني؛ فمصر لا تفرض حلاً على الدولة اللبنانية .
ودعا الى تحقيق العدالة في كل ما يخص الجرائم التي شهدها لبنان، ومنها اغتيال رئيس شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللواء وسام الحسن الشهر الماضي، وفق المتحدث نفسه.
ومن جهة أخرى، لفت عمرو الى أن سوريا دولة مهمة وما يحدث فيها يؤثر على المنطقة ، مشيرا الى أن مصر تسعى لايجاد حل سياسي للأزمة السورية ووقف سفك الدماء وفق المبادرة التي طرحها الرئيس مصري لتجنب أي تدخل عسكري دولي .
من ناحية أخرى، أوضح المسؤول الاعلامي في السفارة المصرية ببيروت أحمد أبو الحسن، أن الزيارة تأتي في اطار الاهتمام المصري باستقرار الوضع الداخلي في لبنان بعد اغتيال الحسن.
والتقى عمرو، فور وصوله، رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، كما التقى امس رئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس حزب الكتائب أمين الجميل، ورئيس كتلة المستقبل النيابية فؤاد السنيورة، على أن يلتقي اليوم الأربعاء الرئيس ميشال سليمان، ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي، بعد عودته من هنغاريا، ووزير الخارجية.
وغادر عمرو، امس، بيروت إلى العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة صباح اليوم الأربعاء فى أعمال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر المعارضة السورية، بحسب مصادر مسؤولة بالخارجية المصرية.
على صعيد آخر قضت محكمة القضاء الاداري في مصر، امس، بالغاء قرار مجلس الشورى الخاص باقالة رئيس تحرير صحيفة الجمهورية وقررت اعادته الى منصبه.
وقضت الدائرة الأولى في محكمة القضاء الاداري بمجلس الدولة المصري برئاسة المستشار فريد نزيه تناغو، مساء امس، بقبول الدعوى المقامة من جمال عبد الرحيم رئيس تحرير صحيفة الجمهورية ، والغاء قرار رئيس مجلس الشورى ورئيس المجلس الأعلى للصحافة باقالته من منصبه، وقرَّرت عودته الى وضعه السابق. وبدأت الجلسة قبل ظهر امس وتم تأجيلها لمدة ساعتين ثم عادت للانعقاد من جديد لتستكمل نظر القضية قبل أن تقضي بحكمها المذكور. وكان رئيس مجلس الشورى المصري الغرفة الثانية من البرلمان المصري ورئيس المجلس الأعلى للصحافة أحمد فهمي أصدر، في 17 تشرين الأول الفائت، قراراً بايقاف رئيس تحرير صحيفة الجمهورية جمال عبد الرحيم على خلفية نشر الصحيفة تقرير تحت عنوان قلاع الفساد تترنح .. قرار منع المشير طنطاوي وزير الدفاع السابق والفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة السابق من السفر خارج البلاد .
وأقام عبد الرحيم دعوى قضائية لالغاء قرار رئيس مجلس الشورى، وأكد في الدعوى أن قرار اقالته سابقة لم تحدث في تاريخ الصحافة المصرية .
AZP01