وزير الخارجية الفرنسي يجب احتواء الأزمة السورية

278

وزير الخارجية الفرنسي يجب احتواء الأزمة السورية
محافظة دمشق تتعهد بإنجاح مهمة المراقبين ومود يجري لقاءات في دير الزور
برلين ــ رويترز
دمشق ــ يو بي اي
قال محافظ مدينة العاصمة السورية دمشق بشر الصبان ان المحافظة سوف تقدم الدعم الكامل من اجهزتها لفرق المراقبين الدوليين الذين يعملون فيها لاجل انجاح مهمتهم.
وفي سياق متصل قالت المتحدثة باسم بعثة المراقبين الدوليين سوسن غوش في تصريح للصحفيين امس ان رئيس فريق المراقبين الدوليين الميجر جنرال روبرت مود التقى خلال زيارته التي قام بها الاحد الى محافظة دير الزور شرق سوريا جميع الاطراف في المحافظة وكذلك فريق المراقبين العامل هناك.
من جانبع قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيو امس ان النظام السوري سينهار تحت ثقل الأزمة التي يجب تفادي امتدادها الى الدول المجاورة مثل لبنان. وقال الصبان في تصريح للصحفيين عقب لقاء فريق من المراقبين الدوليين امس سنكون والمراقبين الدوليين يدا واحدة ونقدم لهم الدعم اللازم، ولن نقصر في تقديم كل شيء على حقيقته وليس لدينا ما نخفيه ونكون معهم ونحن على ثقة بأنهم سيكونون بذات المستوى .
وقال فابيو في مؤتمر صحفي عقب لقائه بنظيره الألماني جيدو فسترفيله في برلين فرنسا مرتبطة بلبنان ونتمنى بشدة تفادي موقف يعاني فيه الشعب اللبناني مجددا مما يحدث في سوريا .
وقال فابيو وفسترفيله ان حكومتي البلدين تحاولان حث روسيا على تصعيد ضغطها على سوريا. وقالت غوش اراد الجنرال مود من هذه الزيارة لقاء المراقبين على الارض، وكذلك شخصيات من المعارضة، والجهات الحكومية حيث عقد اجتماعاً مع المحافظ . وأضافت ان مود اكد للجميع ان خطة البنود الست ليست خطته وليست خطة عنان بل هي خطة الحكومة السورية والشعب السوري، وانهما المسؤولان عن انهاء العنف، ووحدهما القادران على وضع حد للعنف،عندما يقررون ذلك . وأضافت غوش اخبرهم أن هناك حاجة لاتخاذ خطوات جريئة وعملية كي نتمكن من وضع حداً للعنف وردم الهوة بين الطرفين ولمحاولة اعادة بناء الثقة، وان مراقبي الامم المتحدة مستعدون للمساعدة في تطبيق نقاط الخطة طالما تتخذ هذه الخطوات الجريئة .
وبينت أن عدد المراقبين في سوريا بلغ 291 مراقباً، وان في مهمات حفظ السلام هناك جزء من المراقبين توكل اليهم مهام ادارية، وهذه العناصر تذهب وتعود، وفي السابع من الشهر الجاري سوف يكتمل عدد المراقبين الى 300 وبعد يومين يغادرون ثم يعودون.
/6/2012 Issue 4218 – Date 5 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4218 التاريخ 5»6»2012
AZP02