وزير الأوقاف المصري الإخوان يستخدمون التقية للوصول إلى أهدافهم


وزير الأوقاف المصري الإخوان يستخدمون التقية للوصول إلى أهدافهم
وفد من الازهر يزور قم مؤبد جديد للمرشد والإفراج بكفالة عن عبد الفتاح
القاهرة ــ مصطفى عمارة
دعا محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، الشعب المصريامس للوقوف وقفة رجل واحد في مواجهة الإرهاب وقوى الشر والظلام، وعدم الانخداع بمن يراهنون على عودة الإخوان المسلمين، ويخشون أن تدور الأيام إلى الخلف، قائلا ‘أفيقوا ولا تترددوا، فإما أن نكون أو لا نكون، أما إمساك العصا من المنتصف فذلك عصر قد ولى إلى غير رجعة
وقال جمعة، في بيان له أمس، إنه ‘في ظل حكم الأهل والعشيرة انقسم المجتمع إلى فئات وطبقات وشرائح متعددة، منها المقاومون والصامدون والصامتون والمخدعون والمترددون والممالئون والمهرولون والمستفيدون والمنتفعون
وأشار وزير الأوقاف إلى أن جماعة الاخوان أشبه الناس بالشيعة، يؤمن أكثرهم بتقية تفوق تقية الشيعة، ويستحلون الكذب للوصول إلى أغراضهم، موضحا أن أحد الأصدقاء، وهو أستاذ بطب الأزهر، قال له ‘أنا صرتُ أعرف الإخوان وأميزهم بكذبهم، وكنت أشك في بعض الناس هل هو إخواني أو لا حتى كذب، فلما كذب تيقنتُ أنه إخواني، فقد ارتبط بهم الكذب وارتبطوا هم به، إلا من رحم ربي في وقت اختتم وفد رسمي من الأزهر زيارة الحوزة الشيعية الرسمية في إيران الأسبوع الماضي، للتباحث حول العلاقات المشتركة بين الأزهر والحوزات الشيعية.
ويقول المحامون ان عبد الفتاح ومحمد نوبي ووائل متولي كانوا يقفون على باب المحكمة قبل النطق بالحكم غيابيا ومنعتهم الشرطة من الدخول ثم قبضت عليهم فور صدور الحكم.
وقررت المحكمة أمس كذلك اخلاء سبيل الناشطين الاخرين، نوبي ومتولي، بكفالة 5000 جنيه لكل منهما.على صعيد آخرامرت محكمة مصرية أمس بالافراج بكفالة عن علاء عبد الفتاح احد ابرز الناشطين المصريين المعارضين الذين شاركوا في التمهيد لحركة احتجاجات شعبية اسقطت الرئيس الاسبق حسني مبارك عام 2011. فيما قالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية قضت أمس الاثنين بالسجن المؤبد على مرشد الاخوان المسلمين محمد بديع و14 آخرين في تهم التحريض على العنف والقتل بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي للجماعة في تموز العام الماضي. ومن قبل صدرت أحكام بالإعدام والسجن على بديع واعضاء قياديين آخرين في الجماعة التي حكمت مصر بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في انتفاصة 2011.
ونشرت وكالة أنباء الحوزة الشيعية الرسمية في إيران، صورًا للشيخ الأزهري، أحمد كريمة، خلال زيارةٍ له الأسبوع الماضي على رأس وفد رسمي في إيران؛ للقاء المراجع الدينية الشيعية؛ للتباحث حول العلاقات المشتركة بين الأزهر والحوزات الشيعية. وأكدت الوكالة على أن زيارة كريمة كانت زيارة رسمية من الأزهر، تفقد فيها المؤسسات الإعلامية والدينية في مدينة قم مركز الحوزات والمراجع الدينية الشيعية في إيران ، وأنه أثنى على جهود الحوزة وتطور المؤسسات الإعلامية التابعة لها.
وأشارت إلى أن كريمة طالب رئاسة الحوزة أن تقوم بنقل تجاربها ونشاطاتها إلى الدول العربية والإسلامية، وليس فقط داخل حدود إيران. وبحسب الوكالة، قدم كريمة مشروع للتعاون والعمل المشترك بين الحوزة الشيعية الإيرانية وجامعة الأزهر، وذلك في مجالات كثيرة، إضافة إلى اقتراح إقامة المؤتمرات المشتركة لمواجهة التطرف الإسلامي، على حد قوله. ووفقًا للوكالة، طرحت الحوزة على الوفد الأزهري مشروعًا لتبادل البعثات الدراسية بين مصر وإيران، معلنةً عن استعدادها لاستقبال الطلبة المصريين وغيرهم للدراسة بالجامعات والحوزات الشيعية في إيران.
AZP01

مشاركة