وزيرة مغربية تفعيل استراتيجية جديدة لإنجاز السدود بالتعاون مع الإمارات

305

وزيرة مغربية تفعيل استراتيجية جديدة لإنجاز السدود بالتعاون مع الإمارات
الرباط ــ الزمان
اعتمدت الوزارة المنتدبة المكلفة بالماء منهجية جديدة في مقاربة سياسة السدود الصغيرة والمتوسطة، وهي مقاربة تقوم على أساس التعاقد في عمليات تدبير واستغلال السدود، بحسب ما أعلنت عنه الوزير المكلفة بالماء شرفات أفيلال. وأوضحت الوزيرة أفيلال بمناسبة الدورة الأولى لمجلس إدارة وكالة الحوض المائي ملوية برسم سنة 2014، المنعقدة أخيرا في تاوريرت أن تدبير السدود الصغيرة سيتم في إطار شراكات مع المنتخبين والفاعلين المحليين.
وأعلنت الوزيرة عن تفعيل استراتيجية جديدة لإنجاز السدود التلية بتعاون مع الفاعلين المحليين، وسدود أخرى بتعاون مع الإمارات العربية المتحدة. وأبرزت الوزيرة أن المغرب لا تزال تواجهه تحديات على مستوى التزود بالماء الشروب ببعض المناطق القروية، بسبب نقص في هذه المادة الحيوية، وترسب الطمي في السدود والذي يؤثر سلبا على قدرتها على التخزين، وعدم انتظام التساقطات ومخاطر الفيضانات، فضلا عن تزايد الضغط على موارد المياه الجوفية بشكل يهدد استدامتها، وكذا تزايد مصادر تلوث الموارد المائية، بشكل قد يضر بجودتها ويحد من مجال استخدامها. وأكدت الوزارة أنه توجد الآن 6 سدود قيد الإنشاء لتلبية احتياجات الساكنة، كما تم رصد أزيد من 500 مليون درهم في مجال الوقاية من الفيضانات.
AZP02

مشاركة