وزيران‭ ‬بريطانيان‭ ‬يبحثان‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬اتفاقات‭ ‬تعاون‭ ‬أجراها‭ ‬الكاظمي‭ ‬بلندن

594

العراق‭ ‬يطلب‭ ‬مساعدة‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬للانتخابات‭ ‬وهولندا‭ ‬أول‭ ‬المتبرعين

‭ ‬بغداد‭ -‬عبدالحسين‭ ‬غزال‭ ‬

تقدم‭ ‬العراق‭ ‬بطلب‭ ‬رسمي‭ ‬للامم‭ ‬المتحدة‭ ‬لدعم‭ ‬الانتخابات‭ ‬المبكرة‭ ‬بمراقبين‭ ‬دوليين‭. ‬وحث‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬البرلمان‭ ‬العراقي‭ ‬من‭ ‬اجل‭ ‬الاسراع‭ ‬بقانون‭ ‬تمويل‭ ‬الانتخابات‭ .  ‬فيما‭ ‬قدمت‭ ‬هولندا‭ ‬مساعدة‭ ‬مالية‭ ‬بقيمة‭ ‬ثلاثة‭ ‬ملايين‭ ‬يورو‭ ‬لزيادة‭ ‬قدرات‭ ‬المفوضية‭ ‬العليا‭ ‬المستقلة‭ ‬للانتخابات‭ ‬في‭ ‬العراق‭. ‬وأكدت‭ ‬البعثة‭ ‬الأممية‭ ‬بالعراق‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬صحافي‭ ‬الاثنين‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬التمويل‭ ‬سيسهم‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬عملية‭ ‬نشر‭ ‬المستشارين‭ ‬الانتخابيين‭ ‬التابعين‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تجري‭ ‬مفوضية‭ ‬الانتخابات‭ ‬التحضيرات‭ ‬اللازمة‭ ‬لتنظيم‭ ‬الانتخابات‭ ‬العامة‭ ‬في‭ ‬حزيران‭ ‬المقبل‭ .‬

وقال‭ ‬السفير‭ ‬الهولندي‭ ‬في‭ ‬بغداد‭ ‬ميشيل‭ ‬رينتينار‭ ‬إن‭ ‬بلاده‭ ‬على‭ ‬استعداد‭ ‬تمام‭ ‬لمواصلة‭ ‬دعمها‭ ‬للعراق‭ ‬خصوصا‭ ‬في‭ ‬العملية‭ ‬الانتخابية‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬إن‭ ‬الانتخابات‭ ‬الحرة‭ ‬والنـزيهة‭ ‬ذات‭ ‬أهمية‭ ‬بالغـة‭ ‬لمواصلة‭ ‬تعزيز‭ ‬صوت‭ ‬الشعب‭ ‬العراقي‭. ‬

من‭ ‬جانب‭ ‬متصل‭ ‬استقبل‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي‭ ‬،اليوم‭ ‬الإثنين،‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬البريطاني‭ ‬لشؤون‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وافريقيا‭ ‬جيمس‭ ‬كليفرلي،‭ ‬ووزير‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬البريطانية‭ ‬جيمس‭ ‬هيبي‭. ‬

وجرى‭ ‬خلال‭ ‬اللقاء‭ ‬بحث‭ ‬العلاقات‭ ‬الثنائية‭ ‬بين‭ ‬البلدين،‭ ‬في‭ ‬المجالات‭ ‬السياسية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬والعسكرية،‭ ‬وأهمية‭ ‬استمرار‭ ‬التعاون‭ ‬المشترك‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الحرب‭ ‬ضد‭ ‬الإرهاب‭ ‬وملاحقة‭ ‬تنظيم‭ ‬داعش‭ ‬الإرهابي،‭ ‬والوضع‭ ‬الإقليمي‭ ‬والعمل‭ ‬سوية‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التهدئة‭ ‬والحوار‭ ‬بهدف‭ ‬استقرار‭ ‬المنطقة‭. ‬

كما‭ ‬ناقش‭ ‬اللقاء‭ ‬ما‭ ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬عليه‭ ‬خلال‭ ‬زيارة‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬إلى‭ ‬بريطانيا‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي،‭ ‬وسبل‭ ‬تحويله‭ ‬إلى‭ ‬خطوات‭ ‬عملية‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬مصالح‭ ‬البلدين،‭ ‬وسبل‭ ‬دعم‭ ‬بناء‭ ‬قدرات‭ ‬القوات‭ ‬العراقية‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬التدريب‭ ‬والمعدات‭ ‬والدعم‭ ‬الاستخباري‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬الدعم‭ ‬المقدم‭ ‬وفق‭ ‬الأولويات‭ ‬العراقية‭. ‬كما‭ ‬أكد‭ ‬الكاظمي‭ ‬حرص‭ ‬العراق‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬علاقات‭ ‬إستراتيجية‭ ‬مع‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة،‭ ‬في‭ ‬المجالين‭ ‬السياسي‭ ‬والاقتصادي،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬العلاقات‭ ‬التا‭ ‬اريخية‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬من‭ ‬شأنها‭ ‬أن‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬تعزيز‭ ‬التعاون‭ ‬ودعم‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العراقي،‭ ‬ودعم‭ ‬الإصلاحات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬تضمنتها‭ ‬الورقة‭ ‬البيضاء،‭ ‬ومساعدة‭ ‬العراق‭ ‬في‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬انتخابات‭ ‬حرة‭ ‬وشفافة‭ ‬تلبي‭ ‬تطلعات‭ ‬الشعب‭.‬

من‭ ‬جانبه،‭ ‬أكد‭ ‬الوفد‭ ‬البريطاني‭ ‬دعم‭ ‬المملكة‭ ‬المتحدة‭ ‬للعراق‭ ‬والحكومة‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الإصلاح‭ ‬الاقتصادي‭ ‬والأمني،‭ ‬والخطوات‭ ‬المتخذة‭ ‬نحو‭ ‬إجراء‭ ‬الانتخابات‭ ‬المبكرة‭.‬

على‭ ‬صعيد‭ ‬آخر‭ ‬،اطب‭ ‬رئيس‭ ‬هيأة‭ ‬الحشد‭ ‬الشعبي،‭ ‬فالح‭ ‬الفياض،‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬القائد‭ ‬العام‭ ‬للقوات‭ ‬المسلحة،‭ ‬مصطفى‭ ‬الكاظمي،‭ ‬للموافقة‭ ‬على‭ ‬تخصيص‭ ‬رواتب‭ ‬30‭ ‬الف‭ ‬مقاتل‭ ‬مفسوخة‭ ‬عقودهم‭ ‬من‭ ‬الحشد

مشاركة