وزراء خارجية الاتحاد الأوربي يعترفون بالائتلاف في حضور الخطيب


وزراء خارجية الاتحاد الأوربي يعترفون بالائتلاف في حضور الخطيب
تقرير دولي الحكومة السورية تستنفد احتياطي النقد الأجنبي على الحرب
دمشق ــ بروكسل
برلين ــ اسطنبول
ا ف ب ــ الزمان
اعتبر الاتحاد الاوربي امس الائتلاف الوطني للمعارضة السورية ممثلا شرعيا للشعب السوري في ختام لقاء مع رئيسه احمد معاذ الخطيب ووزراء الخارجية الأوربيين الـ 27
وفي اعلان مشترك، قال الوزراء الاوروبيون انهم يقبلون الائتلاف الوطني السوري لقوى المعارضة والثورة السورية ممثلا شرعيا للشعب السوري .
وكان الخطيب استقبل في لندن وباريس الشهر الماضي، لكن لهذا اللقاء مع وزراء الخارجية الاوربيين بعدا رمزيا اكبر حسب ما قال دبلوماسي اوربي. وكشفت مصادر دبلوماسية أن الاجتماع بحث إمكانية تحريك دعوى قضائية ضد الرئيس السوري بشار الأسد في المحكمة الجنائية الدولية لجرائم الحرب في لاهاي. وقالت المصادر ان الاجتماع لم يتفق على هذه النقطة خشية ردود فعل معاكسة قوية. من جانبه كشف قيادي بالجيش السوري الحر عن موافقة المجلس مبدئيا للانضمام إلى ائتلاف المعارضة السورية. على صعيد آخر قال معهد التمويل الدولي امس إن اقتصاد سوريا المتضرر من الحرب سينكمش بمقدار الخمس في 2012 ويمكن أن يتم إنفاق احتياطيات النقد الأجنبي بأكملها بنهاية العام القادم. وأضاف المعهد أن معدل التضخم ارتفع إلى 40 في المئة وهبط سعر الصرف الرسمي لليرة السورية أمام الدولار 51 في المئة وذلك منذ اندلاع الاحتجاجات التي تحولت إلى حرب أهلية في مارس آذار 2011 في ارتفاع غير معهود وقياسي للسنتين. وقال مصرفيون في دمشق إنه بالإضافة إلى تمويل الحرب أنفقت حكومة الرئيس بشار الأسد مليارات الدولارات من احتياطيات النقد الأجنبي على الأجور ودعم الوقود والليرة. وقال المعهد ومقره واشنطن إن الاحتياطيات يمكن أن تستنفد بنهاية 2013.
وأثرت أيضا الإجراءات الدولية للضغط على الأسد لترك الحكم على الاقتصاد. وقال جاربيس ايراديان نائب مدير إدارة أفريقيا والشرق الأوسط بالمعهد تعني العقوبات التي فرضتها الجامعة العربية في أواخر 2011 إضافة إلى العقوبات الأمريكية والأوربية في سبتمبر 2011 مزيدا من الصعوبات الاقتصادية لعامي 2012 و2013. .
ولم تعلن سوريا بعد بيانات اقتصادية لعام 2012 لكن وزارة المالية قالت إن نمو الناتج المحلي الإجمالي سيكون إيجابيا.
AZP01