وزراء المغاربي يجتمعون في الرباط لفك جمود اتحادهم

384

وزراء المغاربي يجتمعون في الرباط لفك جمود اتحادهم
الرباط ــ عبد الحق بن رحمون : بدأ امس في الرباط اجتماع وزراء خارجية اتحاد المغرب العربي لتفعيل عدد من الاتفاقيات بين الدول الخمس والاتفاق علي عقد قمة مغاربية مقبلة حيث لم تجتمع دول الاتحاد الا مرة واحدة منذ تأسيسه قبل نحو 23 عاما.
وقال الوزير المنتدب لدي وزير الخارجية المغربي يوسف العمراني في كلمة افتتاحية “مطلب بناء وتقوية الاتحاد المغاربي ..ليس ظرفيا أبدا..وما يجعله أكثر إلزامية حاليا هو التحولات العميقة التي تشهدها منطقتنا”.
من جانبها رحبت الحكومة المغربية بتصويت البرلمان الأوربي علي اتفاقية المغرب والاتحاد الأوربي بشأن تحرير تجارة المنتجات الزراعية والمنتجات الزراعية المصنعة والسمك ومنتجات البحر. ووصفت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية في بيان أصدرته ان مصادقة البرلمان الأوربي علي هذه الاتفاقية “قرار حكيم ومسؤول”.
من جانبه اعرب مفوضان في الاتحاد الأوربي عن ارتياحهما للتصويت الايجابي في البرلمان الاوربي علي تحرير التجارة في المنتجات الزراعية والأسماك والمنتجات السمكية بين الكتلة الأوربية والمغرب.
وقالت الممثلة السامية للاتحاد الاوربي كاثريت اشتون في بيان ان “الاتحاد الأوربي اثبت استعداده لتعميق علاقاته مع المغرب بطرق ملموسة وعملية” مؤكدة ان “هذا الاتفاق سيكون جيدا للتجارة وللعمل وسيعود بالنفع علي مواطني كل من الاتحاد الأوربي والمغرب “.
وأضافت أن هذا الاتفاق ليس سوي بداية لمرحلة جديدة في العلاقات المغربية الأوربية فيما اشاد مفوض الاتحاد الأوربي للزراعة والتنمية الريفية داتشيين شولوش بهذا الاتفاق المهم “ليس فقط من الناحية الاقتصادية ولكن أيضا من الناحية السياسية.. بل هو اتفاق متوازن ويفتح فرصا جديدة للمنتجين لدينا في أوربا” وفق تعبيره.
من جهته ذكر مفوض الاتحاد الأوربي لسياسات التوسع والجوار ستيفان فول ان “هذا الاتفاق يكتسب أهمية خاصة في سياق من التغييرات في الجوار الجنوبي »للاتحاد الاوربي« حيث سيرفع حجم التجارة ويخلق فرص عمل”.
وأكدت الرباط أن القرار “يعكس جودة العلاقات التي تربط المغرب بالاتحاد الاوربي ويؤكد الديناميكية المتواصلة التي أطلقها الطرفان منذ سنوات عدة كما يبرهن علي اندماج كافة مؤسسات الاتحاد الاوربي في مسلسل التقارب الكبير بين المغرب والاتحاد الأوربي طبقا لروح الوضع المتقدم المصادق عليه من الطرفين في عام 2008”.
وأشاد البيان بالتصويت الذي اعتبره المغرب تتويجا لجهود التعاون بين دبلوماسيته و”الدور النشيط الذي أداه المسؤولون الأوربيون في اللجنة والمجلس الأوربيين”.
وستوسع الاتفاقية رقعة الاعفاءات الجمركية للمنتجات الزراعية والغذائية والسمكية بين الطرفين وهو ما تري فيه بعض الجهات تهديدا لصغار المنتجين الزراعيين في المغرب وأوربا.
وستسمح الاتفاقية بدخول نسبة 70 في المئة من الصادرات الزراعية من الاتحاد الاوربي دون رسوم علي مدي السنوات العشر المقبلة.
وتدخل في اطار الاتفاقية البذور الزيتية والحبوب باستثناء قمح الطحين والقمح الصلب اذ سيتعين علي المغرب التقدم بطلبات للحصول علي أسعار تفضيلية لهما فيما سيلغي الاتحاد الاوربي علي الفور كل الرسوم المفروضة علي نسبة 55 في المئة من الواردات من المغرب.
ويرتقب دخول هذه الاتفاقية حيز التنفيذ في مايو أو يونيو المقبلين عقب التصديق الرسمي عليها في الأسابيع المقبلة خلال اجتماع وزراء الاتحاد الاوربي.
/2/2012 Issue 4125 – Date 18- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4125 – التاريخ 18/2/2012
AZP01

مشاركة