وزراء الخارجية العرب يناقشون الشرعنة الأمريكية للإستيطان الإسرائيلي

370

 

 

 

 

 وزراء الخارجية العرب يناقشون الشرعنة الأمريكية للإستيطان الإسرائيلي

القاهرة – مصطفى عمارة

عقد وزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة العربية بالقاهرة امس اجتماعاً طارئا برئاسة العراق لبحث سبل مواجهة القرار الأمريكي الأخير بشأن شرعنة الاستيطان الإسرائيلي.ودعا وزير الخارجية محمد علي الحكيم في كلمة القاها خلال الاجتماع، الدول العربية الى (السعي لبلورة موقف دولي مناهض للتوجه الامريكي)، مؤكدا (موقف العراق الثابت بشأن القضية الفلسطينية). وكان الحكيم قد بحث مع الامين العام للجامعة العربية احمد ابو الغيط قبيل عقد الاجتماع محاور الجلسة. ويتضمن نص البيان الختامي للاجتماع (تحذير الوزراء من النهج الذي تتبعه الإدارة الأمريكية باتخاذ قرارات احادية مخالفة على نحو فاضح للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، ويعد تهديداً حقيقياً للأمن والسلم والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط والعالم، واستهتارا غير مسبوق بالمنظومة الدولية القائمة على القانون الدولي والالتزام به) ويؤكد الوزراء في قرارهم الختامي (إدانتهم ورفضهم لقرار الولايات المتحدة الذي أعلنه وزير خارجيتها باعتبار الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 لا يخالف القانون الدولي، عادين أن هذا القرار باطلاً ولاغيًا ومخالفة صريحة لميثاق وقرارات الأمم المتحدة وانه محاولة مبيتة لشرعنة ودعم الاستيطان الإسرائيلي من شأنها أن تجحف فعلا بمبادرة السلام العربية التي تنص على انسحاب إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال إلى خطوط 1967 وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية).ويدين البيان الختامي (السياسة الاستيطانية الإسرائيلية التوسعية غير القانونية باعتبار أن المستوطنات الإسرائيلية تشكل انتهاكا جسيما للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة وتهدف إلى تقسيم الأرض الفلسطينية).ويدعو إلى (حشد الجهود العربية على مستوى الحكومات والبرلمانات ومنظمات المجتمع المدني للعمل مع الشركاء الدوليين لاتخاذ إجراءات لمحاسبة إسرائيل على سياساتها، بما يشمل حث المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية على فتح تحقيق في جريمة الاستيطان، ودعوة المفوض السامي لحقوق الإنسان إلى سرعة إصدار قاعدة بيانات الشركات التي تعمل في المستوطنات الإسرائيلية والدعوة إلى مقاطعتها ومقاطعة بضائعها ومنع دخول المستوطنين إلى الدول).ويدين البيان(العدوان الإسرائيلي الهمجي الأخير على قطاع غزة، وسياسة الاغتيالات الإسرائيلية والإعدام خارج نطاق القانون والاعتقال العشوائي والمطالبة بتقديم المسؤولين الإسرائيليين عن هذه الجرائم إلى المحاكم الدولية).ويحذر الوزراء من(استغلال الغطاء غير القانوني الذي توفره الولايات المتحدة لتشجيع إسرائيل على سن تشريعات باطلة وغير قانونية تهدف إلى ضم غور الأردن وأجزاء من الضفة الغربية المحتلة وتكثيف وتيرة الاستيطان وتهويد مدينة القدس وانتهاك مقدساتها والتأكيد على أن هذه السياسات من شأنها أن تؤجج العنف والتوتر والصراع الديني في المنطقة)، مشددين على (دعوة جميع الدول التي لم تعترف بدولة فلسطين، إلى المسارعة بالاعتراف بها، واعتبار تأخير الاعتراف بدولة فلسطين لا يساعد السلام المنشود).ويعلن البيان عن (عزم الدول العربية اتخاذ مواقف سياسية واقتصادية ودبلوماسية على المستوى الثنائي ومتعدد الأطراف للدفاع عن القضية المركزية للامة العربية وعن حقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف مع تكليف المجموعة العربية في نيويورك والعضو العربي في مجلس الأمن ببدء الجهود والمشاورات لمواجهة القرار الأمريكي وتكليف مجالس السفراء العرب وبعثات الجامعة العربية بالتحرك لدى العواصم المؤثرة حول العالم لنقل مضامين هذا القرار).

مشاركة