وخاب اعداء الحسين (ع) – حسين الصدر

 

 

 

وخاب اعداء الحسين (ع) – حسين الصدر

زعموا بأنْ قتل الحسينَ (يزيدُهم)

لكنما قتلَ الحسينُ يزيدا

قرأتُ فيما قرأتُ من وثائق النظام الدكتاتوري البائد أنَّ بعض (الرفاق) كتبوا وثيقة عاهدوا فيها كبيرهم الذي علمهم السحر الا يزوروا  الحسين (عليه السلام) ..!!

وهذا التعهد كاشف عن حقيقتِهم وحقيقةِ قائدِهم الضرورة المقبور.

انّ امم العالم وشعوب الأرض كلها تتعشق الامام الحسين (ع)، وتكبر نهجه، وثورته على الظلم والظالمين، فما قيمة هؤلاء الصعاليك الذين لا ذمة لهم ولا دين اذ باعوا دينهم لطاغوت جبّار لم ير الا الحفرة الوضيعة تضمّ كومة المعايب والمثالب التي اجتمعت فيه .

لن يفلح قوم عادوا الحسين (ع) وتنكروا لمبادئه الاصلاحية، ومناهجه التربوية، ومساراته الملاى بالعظات الخالدة .

ولن ينزلق الى الهاوية محبوا الحسين (ع) الذين يستمدون من توجيهاته وموقفه أنصع الدروس ، في العمل من أجل الرسالة والمستضعفين ورفع براثن الظلم عن الانسانية المعذّبة .

كن حسينياً تكن حراً

كن حسينيا تكن انسانا يحمل جراح الانسانية

طوبى للحسينيين الاحرار وطاب ركوبهم في ســــفينة

النجاة

[email protected]

مشاركة