وحدة تدريبية للأثقال والدولية تكرّم اللاعبين والسفارة ترفض التعاون

إجتماع ولقاءات عراقية على هامش الدورة البارالمبية

وحدة تدريبية للأثقال والدولية تكرّم اللاعبين والسفارة ترفض التعاون

بغداد – عمار طاهر – هشام السلمان موفدا الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

تواصل بعثة اللجنة البارالمبية تحضيراتها للشروع في منافسات الدورة البارالمبية التي ستجري في اليابان خلال المدة من 24 اب ولغاية 5 أيلول المقبل بمشاركة عراقية في 5 فعاليات وهي رفع الاثقال والعاب القوى والمبارزة والقوس والسهم وتنس الطاولة حيث توزعت المنتخبات الوطنية على أماكن التدريب المخصصة لكل فعالية وحسب التوقيتات التي تضعها اللجنة المنظمة.

اجتماع البعثة

واجتمع رئيس البعثة عبيد الغزي بحضور رئيس اللجنة البارالمبية عقيل حميد والأمين العام كوثر حسين بحضور جميع أعضاء البعثة العراقية من لاعبين واداريين داخل القرية الأولمبية حيث قدم الغزي مجموعة من التوجيهات تتعلق بالأمور التنظيمية والوقائية والحث على تحقيق الإنجازات.

وقدم الغزي تعليمات تخص أماكن واوقات التدريب واليات الوصول الى هذه الأماكن الموزعة في العاصمة اليابانية طوكيو كما حدد للمنتخبات المشاركة أوقات وأماكن المنافسات والياتها حسب التعليمات الموجهة للبعثة من قبل اللجنة المنظمة واللجنة البارالمبية الدولية.

وشدد الغزي على إجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي واستخدام المعقمات ولاسيما اثناء التدريب للحفاظ على صحة أعضاء البعثة وضمان عدم انتشار فايروس كورونا بين أعضائها ومن ثم خسارة المشاركة في المنافسات حيث تؤكد اللجنة المنظمة باستمرار على الالتزام بالتعليمات الصحية في الأماكن العامة وتفرض حجرا صحيا على الوفود المشاركة سواء في القرية البارالمبية او الفنادق المخصصة للوفود.

وحض الغزي أعضاء البعثة على تمثيل العراق خير تمثيل من خلال الالتزام بتعليمات اللجنة المنظمة وبذل قصارى الجهود في التدريب والدخول الى معترك الدورة بمعنويات عالية وروح وثابة للحصول على الاوسمة الملونة مشيرا الى ان انظار العراقيين جميعا ترنو إليهم بالوقت الحاضر.

من جهته أشار رئيس اللجنة البارالمبية عقيل حميد الى أهمية تحقيق الإنجازات في هذا المحفل الرياضي العالمي المهم حيث يدخل الرياضي صاحب الإنجاز الى التاريخ البارالمبي ويسجل للبلد مجدا مشرفا.

لقاءات بارالمبية

وأجري رئيس البعثة العراقية عبيد الغزي مجموعة من اللقاءات مع عدد من رؤساء البعثات البارالمبية حيث التقى برئيس البعثة المصرية والجزائرية والمغربية وبحث معهم سبل التعاون المشترك واهمية تواصل اللقاءات الرسمية وإقامة المعسكرات التدريبية والمنافسات الرياضية مع المنتخبات العراقية.

ومن المؤمل ان يجري رئيس اللجنة البارالمبية عقيل حميد والأمين العام كوثر حسين عدد من الاجتماعات الرسمية على هامش الدورة اذ ستحدد اللجنة الدولية جدول اجتماعات خاصة بالمسؤولين في اللجان البارالمبية الوطنية الحاضرة في الدورة

من جهة ثانية منحت اللجنة البارالمبية الدولية جميع الرياضيين العراقيين هدية عبارة عن هاتف محمول نوع سامسونغ لترك ذكرى جيدة وتحقيق اثرا طيبا لدى اللاعبين انطلاقا من دورها في رعاية الرياضيين البارالمبيين في العالم.

فحص المنشطات

خاطبت اللجنة البارالمبية الدولية البعثة العراقية لتحديد أماكن إقامة اللاعبين في القرية البارالمبية لغرض اجراء اختبارات عشوائية مفاجأة لأخذ عينات فحص المنشطات حسب اللائحة الخاصة وهو اجراء متبع في جميع الدورات السابقة ومن المتوقع ان يتحقق هذا الاجراء بعد الشروع بالمنافسات.

في حين تجري يوميا عمليات اخذ مسحات اختبار كوفيد 19 لجميع أعضاء البعثة حيث يتوجه فريق طبي من القرية البارالمبية يوميا الى غرف اللاعبين في بروتكول صحي منظم خشية انتشار العدوى في القرية البارالمبية في ظل إجراءات مشددة تصل الى تحديد مسار جميع المشاركين وفق طرق معينة مراقبة بتطبيق فعال على الهاتف النقال.

وتتبع الدولة المنظمة إجراءات صارمة في تطبيق الأنظمة واللوائح الخاصة بجميع الإجراءات مما خلق بعض المعاناة للبعثة العراقية مثل الالتزام بالمواعيد الخاصة بالنقل وعدم تخصيص سيارة لرئاسة البعثة الا بحجز مسبق قبل يوم واحد وفي حال تأخير موعد الحجز يلغى الموضوع بالكامل مما قيد تحركات رئاسة البعثة بشكل كبير على عكس الدورات السابقة حيث تخصص سيارات للبعثات المشاركة.

وحدات تدريبية

وعلى الرغم من وصول البعثة العراقية في وقت متأخر واستكمالها اجراءات المسحات والدخول الى مقرات السكن في القرية الأولمبية استغلت بعض المنتخبات المساحات المتوفرة في القرية الأولمبية لإجراء بعض تدريبات اللياقة والاستشفاء فيما توجهت منتخبات اخرى الى قاعات التدريب حيث باشر منتخب رفع الاثقال بالتمرين على صالة منتدى طوكيو الدولي بمشاركة جميع اللاعبين وحضور رئيس اتحاد اللعبة عقيل حميد.

وجرت الوحدة التدريبية بأشراف المدرب ثامر غانم الذي قال ان جائحة كورونا اثرت على مستوى الاعداد بسبب التباعد الاجتماعي والغلق العام وعدم إمكانية جمع اللاعبين في تلك الفترة ولاسيما ان الدورة كان مقررا لها الانطلاق في عام 2020 مثلما إثر الجانب المادي والضائقة المالية على تأهل بعض اللاعبين الى نهائيات الدورة مثل اللاعب ثائر عباس بسبب عدم مشاركته بإحدى البطولات المؤهلة للبارالمبياد.

 وأضاف مدرب منتخب رفع الاثقال ان كل هذه الأسباب جعلتنا لا نحقق الطموح بالوصول الى الاستعداد المطلوب لكي نتكلم بثقة مطلقة في حصد المراكز الأولى في جميع الاوزان ولاسيما لدينا رباعين سبق وان خطفوا الميداليات الملونة مثل فارس سعدون ورسول كاظم لكننا مصممون على إعادة رياضة رفع الاثقال البارالمبية الى وضعها الطبيعي.

السفارة ما تزال غائبة

وتستمر معاناة البعثة البارالمبية مع السفارة العراقية في اليابان التي تتعامل بفوقية وعدم اهتمام مطلق رغم ان الموضوع يتعلق بتمثيل البلد ويجري على وفق مخاطبات رسمية بين اللجنة البارالمبية ووزارة الخارجية فبعد غياب ممثلي السفارة عن استقبال البعثة وعدم الاتصال بها رفض السكرتير الثالث بالسفارة الذي انتدب كملحق بارالمبي مسؤول عن التواصل مع البعثة وتسهيل مهامها خارج القرية البارالمبية استلام (الباج) الخاص بالدورة وطلب من إدارة البعثة تسليمه الى سائق. كما رفض السكرتير الثالث أي اتصال من قبل البعثة مدعيا ان واجبه استقبال الوفود الحكومية فقط مثل وزير الشباب والرياضة وان أي تعاون مع البعثة البارالمبية سيكون من باب المجاملة وليس من واجبه او صلب عمله رغم ان المشاركة تتعلق بتمثيل العراق في محفل عالمي مهم.

مشاركة