والدة العريس ابني عشق البنتين ولم أرد كسر خاطره


والدة العريس ابني عشق البنتين ولم أرد كسر خاطره
شاب عراقي يتزوج فتاتين في ليلة واحدة
بيجي العراق الزمان
تزوج شاب عراقي باثنتين في ليلة واحدة، بعد أن وقع في هوى الفتاتين، وأبى ألا يفقد إحداهما، ولإثبات مدى ولعه بهما وعدم تفضيل واحدة على الأخرى، أقنعهما بالاقتران بالاثنتين معا.
ووقع عبد الرحمن 22 عاما وهو فلاح يعمل مع والده في قرية قريبة من بيجي 200 كيلومتر شمال بغداد ، في حب انتظار ابنة عمه 17 عاما ثم في حب سعاد ابنة عم والده 21 عاما .
ونقلت وكالة الانباء الروسية نفوستي عن عبد الرحمن قوله احتجت إلى شهر حتى أقرر ، مشيرا إلى أنه استشار والديه حول مسالة أن يتزوج الشابتين في ليلة واحدة.
وأضاف والداي شجعاني على الإقدام على هذه الخطوة، وكان هذا الحافز الأكبر بالنسبة إلي ، على الرغم من أنه كان لأقربائه رأي مخالف، لكنه بذل جهدا أكبر في محاولة إقناع الشابتين.
وقالت انتظار سألني عبد الرحمن سأتزوجك أنت وسعاد في ليلة واحدة، فماذا تقولين؟، فأجبت لا مانع لدي ما دمت لن تفرق بيني وبينها .
وتشير سعاد من جهتها إلى أنها فوجئت بهذا الطلب في بادئ الأمر، لكنه أقنعني بأنه سيحبنا نحن الاثنتين معا .
ولعب سلمان العبيدي الأخ الأكبر للزوج دور الوسيط في المفاوضات التي جرت بين العائلات. وقال أنا شجعته ووقفت إلى جانبه حتى أقنعت أهل العروسين. وتزوج أخي بهما معا .
ولا يخفي والد عبد الرحمن، وهو أب لأربعة أولاد تزوجوا جميعهم، فخره بما حققه ولده.
ويقول تزوج كل أولادي من امرأة واحدة. لكن عبد الرحمن تزوج من اثنتين في ليلة واحدة، وأنا فخور بما فعله. لقد وقفت إلى جانبه وشجعته في ذلك. ولن أتردد بتزويج أولادي بامرأة ثانية إذا رغبوا بذلك .
من جهتها تقول والدة عبد الرحمن إن ابنها عشق الاثنتين، ولم أكن أريد كسر خاطره. إلى ذلك هو لم يرغب في أن يتسبب بالتعاسة لأي منهما .
وعشية حفل الزفاف الذي حضره أهل القرية المنقسمون بين مؤيد ومعارض، دفع العاشق مهرا قدره 2.5 مليون دينار حوالي 1985 دولار لكل واحدة من الشابتين اللتين تعيشان حاليا معه في غرفتين منفصلتين في منزل والده.
/4/2012 Issue 4185 – Date 28 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4185 التاريخ 28»4»2012
AZP20

مشاركة