واشنطن تلاحق مصدري أجهزة كشف النشطاء على الإنترنت في إيران وسوريا

484

واشنطن تلاحق مصدري أجهزة كشف النشطاء على الإنترنت في إيران وسوريا
واشنطن ــ مرسي أبو طوق
أعلن البيت الابيض امس ان الرئيس الامريكي باراك اوباما اذن بفرض عقوبات على الجهات التي تزود سوريا وايران بالوسائل التكنولوجية الرامية الى تسهيل انتهاكات حقوق الانسان في سوريا وايران. وقالت الرئاسة الامريكية في بيان ان هذه الاداة الجديدة من العقوبات تسمح لنا بمعاقبة ليس فقط الحكومات القمعية بل المؤسسات التي تسمح لها بالحصول على التكنولوجيا المستخدمة لقمع الشعوب ، و المرتزقة الذين ينتجون او يشغلون انظمة تستخدم في المراقبة واقتفاء الاثار واستهداف اشخاص بغرض قتلهم وتعذيبهم او ارتكاب غير ذلك من الانتهاكات . واضاف المصدر نفسه ان اوباما وقع الاحد مرسوما يجيز عقوبات ويحظر اصدار تأشيرات امريكية بحق الذين يرتكبون او يسهلون الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان بواسطة تكنولوجيا الاعلام المرتبطة بالفظاعات التي يمارسها النظامان السوري والايراني. ذكرت صحيفة واشنطن بوست امس ان الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيصدر أمرا اليوم يسمح بفرض عقوبات على مواطنين أجانب يستخدمون التكنولوجيات الجديدة مثل رصد الأشخاص عن طريق الهاتف المحمول لتنفيذ انتهاكات لحقوق الانسان.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول بارز بالادارة الأمريكية قوله ان الأمر التنفيذي يستهدف الشركات والأفراد الذين يساعدون ايران وسوريا لكن الأوامر اللاحقة قد توسع القائمة. وتقول الصحيفة أنه في حين ساعدت شبكات التواصل الاجتماعي والهواتف المحمولة النشطاء المدافعين عن الديمقراطية على تنظيم انفسهم في الشرق الأوسط فانها مكنت كذلك الأجهزة الأمنية في دول سلطوية مثل سوريا والعراق من مراقبة المنشقين ومنع دخولهم على الانترنت.
ونقلت الصحيفة عن المسؤول قوله ان الأمر سيوضح هذه المخاطر والحاجة الى تطبيق سياسة الأمن الوطني الأمريكية في عالم يتغير سريعا مع التطور التكنولوجي.
/4/2012 Issue 4182 – Date 24 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4182 التاريخ 24»4»2012
AZP01