واشنطن تقوّض إمتداد داعش بحملة عالمية تهدف لوأد التنظيم

كيري يجتمع اليوم بالمسؤولين العرب

 

واشنطن تقوّض إمتداد داعش بحملة عالمية تهدف لوأد التنظيم

 

واشنطن – مرسي ابو طوق

 

 

تبدأ الولايات المتحدة الامريكية بحشد دولي لتقويض امتداد تنظيم داعش من خلال اجتماع وزير الخارجية جون كيري اليوم الاربعاء بالمسؤولين العرب فيما يخصص الكونغرس امولا اضافية الى حملة محاربة الارهاب بعد ضمان تأييد حلف الناتو.

 

فمن المقرر ان يعقد وزير الخارجية الامريكي جون كيري اليوم الاربعاء وغدا الخميس في جدة اجتماعا مع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي الست ومصر والاردن والعراق لبحث مكافحة تنظيم داعش. واكد مسؤول مصري امس أن (وزير الخارجية المصري سامح شكرى سيشارك في اجتماع يعقد الاربعاء والخميس في جدة مع كيري ويضم كذلك وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي والعراق والاردن لبحث سبل التصدي للارهاب وتنظيم داعش). وبذلك تمضي واشنطن خطوة ابعد بعد قمة الحلف الاطلسي التي شهدت بوادر ائتلاف ضد داعش بين عشر بلدان، هي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والمانيا وايطاليا وتركيا وبولندا والدنمارك وكندا واستراليا، لا يزال يترتب توضيح معالمه. وتقدر واشنطن عديد مقاتلي داعش على مناطق سيطرته من جانبي الحدود بين العراق وسوريا بنحو عشرة الاف عنصر متهمين بارتكاب اسوأ التجاوزات وقد تبنى التنظيم في الاسابيع الماضية قطع رأس صحافيين اميركيين اثنين.

 

وبعدما اقر كيري خلال قمة الحلف  الجمعة بان هذه المعركة قد تستغرق عاما او عامين او ثلاثة اعوام، اكد مجددا ان الائتلاف المزمع يفترض ان يدوم اشهرا وربما ايضا سنوات.

 

وكانت واشنطن قد اوضحت انها تعتزم الاستناد الى اكثر من اربعين بلدا لتنفيذ مهام مختلفة تتراوح بين تقديم دعم عسكري للعراق ووقف تدفق الجهاديين الاجانب وقطع التمويل عن الدولة الاسلامية وصولا الى ايجاد حل للازمة الانسانية الناجمة عن النزاع. ويعتزم الرئيس الامريكي باراك اوباما المضي قدما في حملته العسكرية ضد التنظيم دون طلب تفويض خاص من الكونغرس، لكن مشرعين اعلنوا انهم على الارجح سيوافقون على اي طلب يتقدم به للحصول على أموال اضافية.وذكروا أن (هناك تأييدا واسع النطاق في الكونغرس لهجمات تستهدف وقف تقدم الجماعة الاسلامية المتشددة خاصة بعد بث تسجيلين مصورين لذبح التنظيم لصحفيين أمريكيين خلال الثلاثة اسابيع الماضية). ويعمل اوباما هذا الاسبوع على وضع استراتيجية أكثر همة للقضاء على المتشددين ويعزز حملة جوية على مواقعهم في العراق ويبني تحالفا دوليا مع الحلفاء الاوروبيين والاقليميين .ومن المقرر ان يكون أوباما قد شرح خطته للزعماء الديمقراطيين والجمهوريين وللشعب الامريكي امس في خطاب.

 

وقال المتحدث باسمه جوش ايرنست ان اوباما سيبحث الحصول على مزيد من التفويض من الكونغرس اذا وسع عملياته ربما في سوريا).