واشنطن تفرض عقوبات على فصيلين تابعين للحرس الثوري الايراني في سوريا

واشنطن,-(أ ف ب) – أعلنت وزارة الخزانة الأميركية الخميس فرض عقوبات على فصيلين مدعومين من إيران يحاربان الى جانب النظام في سوريا، للضغط على طهران والحرس الثوري.

ووضع فيلق “فاطميون” الذي يضم مقاتلين أفغانا ولواء “زينبيون” الذي يضم باكستانيين على اللائحة السوداء للخزانة الأميركية لمنعهم من الوصول إلى الشبكات المالية الدولية لاحتواء عملياتهما.

وبحسب الخزانة يتم تجنيد أفراد الفصيلين من قبل الحرس الثوري الايراني الذي يعول على لاجئين ومهاجرين يعيشون في إيران ويرسلون للقتال لصالح نظام بشار الأسد في سوريا.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين في بيان “يستغل النظام الوحشي الإيراني اللاجئين في إيران (…) ويستخدمهم دروعا بشرية في النزاع السوري”.

وأضاف أن “استهداف هذه الميليشيات المدعومة من أيران وجهات أجنبية أخرى يتم ضمن حملة الضغط الحالية لإغلاق الشبكات غير المشروعة التي يستخدمها النظام لتصدير الإرهاب وعدم الاستقرار في العالم”.

وفرضت الخزانة أيضا عقوبات على شركة طيران قشم التابعة لمهان إير وفلايت ترافل ومقرها أرمينيا. وتتهم بتقديم دعم مادي للحرس الثوري من خلال نقل العديد والعتاد.

وتنص العقوبات المالية على تجميد الأرصدة المحتملة في الولايات المتحدة للأفراد والشركات المستهدفة، وتمنع أي كيان أميركي من إقامة علاقات تجارية معها.

مشاركة