واشنطن اليمن ضحية أزمة إنسانية يتجاهلها المجتمع الدولي

374

واشنطن اليمن ضحية أزمة إنسانية يتجاهلها المجتمع الدولي
الحوثيون يشتبكون مع السلفيين ويوافقون على المشاركة في الحوار وسط اتهامات بدعمهم من إيران
صنعاء ــ واشنطن ــ الزمان
أكدت مسؤولة امريكية امس ان اليمن يعاني من ازمة انسانية يتجاهلها المجتمع الدولي بالرغم من مستواها المماثل لتلك المسجلة في منطقة القرن الافريقي او الساحل جنوب الصحراء الكبرى.
وقالت نانسي ليندبورغ مساعدة مديرة الوكالة الامريكية للتنمية الدولية يو اس ايد في ختام زيارة الى اليمن انه يتم تجاهلها عموما، ان نظرتم الى الازمة الشاملة في هذا الوقت فان اليمن غير مدرج على لائحة البلدان التي تحتاج لمساعدة وهو بحاجة اليها فعلا .
واوضحت ليندبورغ ان مليوني شخص يحتاجون لمساعدة غذائية، منهم خمسة ملايين بحاجة لمساعدة عاجلة، مضيفة ان الازمة تفاقمت بفعل النزاعات والانتقال السياسي.
واشارت ليندبورغ الى ان النقص الكبير في مصادر المياه يعتبر مشكلة اخرى تتميز بخطورتها في اليمن ويتوجب على الحكومة قطعا ايجاد الارادة السياسية لحل هذه المسألة.
من جانبها اسفرت مواجهات بين السلفيين والمتمردين الحوثيين الشيعة في شمال اليمن عن 16 قتيلا على الاقل خلال الايام الماضية، بحسبما افادت مصادر من الطرفين وسط اتهامات لهم بالحصول على دعم ايراني. فيما قال مسؤول يمني مشارك في الاعداد لمحادثات تهدف الى حل الصراعات السياسية المتعددة في اليمن امس ان المتمردين الحوثيين الذين يسيطرون على جزء كبير من شمال البلاد سيشاركون في المحادثات.
على صعيد اخر تسبب انفجار سيارة مفخخة امس بمقتل 3 من عناصر القاعدة بمحافظة أبين جنوب اليمن قبل تمكنهم من استخدامها في عملية انتحارية.
وقال مصدر يمني ان سيارة ذات دفع رباعي انفجرت مساء امس الاول خلال عملية تجهيزها وأدت الى مقتل 3 ارهابيين بمنطقة شقره على ساحل البحر العربي التابعة لمحافظة أبين كانت معدة لتنفيذ عملية انتحارية .
وتسعى قوات الجيش اليمني من خلال حملة عسكرية واسعة لاستعادة المناطق التي يسيطر عليها تنظيم القاعدة في أبين منذ عام.
وقال محمد عبدالسلام المتحدت باسم الحوثيين ان اربعة من رجالنا قتلوا واصيب ستة آخرون بجروح في معارك السبت مع مليشيات السلفيين في كتاف شرق محافظة صعدة الشمالية ومعقل الحوثيين.
واكد عبدالسلام ان الحوثيين يسيطرون على الوضع بعد هذه المعارك التي قال ان مليشيات تعمل لحساب السعودية اطلقتها .
ونفى عبدالسلام حصول الحوثيين على اي دعم من ايران، وقال هذه اتهامات مكررة ولا اساس لها .
من جهته، قال سرور الوادعي المتحدث باسم السلفيين في منطقة دماج بصعدة ان مناوشات تجري بين حين وآخر بين السلفيين والحوثيين خصوصا في محافظة حجة شمال وفي دماج ، وهي منطقة تعد معقلا للسلفيين وسط الحوثيين.
وقال قتل 12 شخصا من جانبنا خلال الايام الثلاثة الماضية جراء الاعتداءات التي تقوم بها مجموعة الحوثي لمحاولة التمدد في محافظة حجة وبعض المحافظات مثل مأرب والجوف .
الا ان الوادعي ذكر بان خسارة الحوثيين في هذه المعارك بلغت 18 قتيلا.
وكان السلفيون والحوثيون تواجهوا في معارك عنيفة نهاية 2011 ما اسفر عن مقتل العشرات من الطرفين.
ورفض الحوثيون في السابق المشاركة في الحوار الوطني باليمن وهو أحد عناصر اتفاق انتقال السلطة الذي أبرم بدعم سعودي وأمريكي والذي تنحى بموجبه الرئيس السابق علي عبد الله صالح عن السلطة هذا العام في محاولة لتفادي نشوب حرب أهلية.
وترغب واشنطن والرياض في أن يرسي انتقال السلطة الاستقرار في اليمن الذين يحارب جيشه اسلاميين لهم صلات بتنظيم القاعدة سيطروا على أجزاء من الجنوب خلال الانتفاضة ضد حكم صالح العام الماضي.
وقال ضيف الله الشامي عضو المكتب السياسي للحوثيين المشاركة بالحوار لا تعني الموافقة على المبادرة الخليجية.
وقال عضو في اللجنة التي تعد للمحادثات المقررة في أغسطس اب في القاهرة انها ستشمل شخصيات بارزة في حركة انفصالية بجنوب اليمن الذي كان دولة منفصلة في السابق وتحولت وحدته مع الشمال عام 1990 الى حرب أهلية بعد ذلك بأربع سنوات.
وقال المسؤول ان وفدا من الحكومة اليمنية سيلتقي الاسبوع المقبل بالرئيس السابق لجنوب اليمن علي ناصر محمد لكن علي سالم البيض وهو انفصالي بارز آخر تولى رئاسة الجنوب أيضا لن يشارك على الأرجح في المحادثات.
وتتهم الولايات المتحدة ايران بالتدخل في جنوب وشمال اليمن حيث يسيطر الحوثيون على محافظة صعدة الواقعة على حدود السعودية اكبر مصدر للنفط في العالم.
وقال مسؤول عسكري ان قوات يمنية قتلت 23 متشددا اسلاميا على الاقل في محافظة أبين بجنوب اليمن في وقت متأخر من أمس الاثنين في اطار حملة لاستعادة السيطرة على بلدات سيطرت عليها جماعة تعرف باسم أنصار الشريعة قبل أكثر من عام.
وقال المسؤول ان المتشددين حاولوا التسلل الى مواقع عسكرية في الأطراف الشمالية والجنوبية الغربية من مدينة زنجبار عاصمة المحافظة والتي تشتبك فيها قوات الحكومة ومليشيات قبلية مع المتشددين.
وذكر موقع وزارة الدفاع اليمنية على الانترنت أن بعض قتلى المتشددين أجانب وبينهم صومالي وباكستاني. وقالت الوزارة ان جنديا قتل وأصيب آخر في الاشتباكات.
وتدعم الولايات المتحدة الهجوم في الجنوب وصعدت حملة اغتيالات بطائرات بدون طيار تستهدف أشخاصا يشتبه بأنهم أعضاء في تنظيم القاعدة الذي تقول انه يدبر هجمات تنطلق من اليمن.
وقتل 24 شخصا على الاقل في اشتباكات في وقت متأخر أمس في شمال اليمن بين سلفيين وحوثيين.
وقال متحدث باسم السلفيين ان مقاتلين حوثيين هاجموهم مساء الأحد في منطقة كتاف في محافظة صعدة الشمالية.
وقال المتحدث الذي عرف نفسه باسم أبو اسماعيل ان تسعة من القتلى سلفيون و15 منهم من الحوثيين. وأضاف أن شيوخ قبائل يقودون جهود وساطة لوقف القتال.
وحاولت قوات الحكومة المركزية دون جدوى قمع تمرد الحوثيين بين عامي 2004 و2009.
/6/2012 Issue 4219 – Date 6 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4219 التاريخ 6»6»2012
AZP01