واشنطن‭ ‬تدعو‭ ‬إلى‭ ‬وقف‭ ‬الضربات‭ ‬السعودية‭ ‬وتطالب‭ ‬الحوثيين‭ ‬بالمبادرة‭ ‬لانهاء‭ ‬الحرب

255

الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬تسعى‭ ‬لإطلاق‭ ‬مفاوضات‭ ‬حول‭ ‬اليمن‭ ‬خلال‭ ‬شهر

واشنطن‭- ‬مرسي‭ ‬ابو‭ ‬طوق‭ ‬

دعت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬الثلاثاء‭ ‬إلى‭ ‬إنهاء‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬مطالبة‭ ‬خصوصا‭ ‬بوقف‭ ‬الضربات‭ ‬الجوية‭ ‬للتحالف‭ ‬الذي‭ ‬تقوده‭ ‬السعودية،‭ ‬في‭ ‬تغيير‭ ‬في‭ ‬موقفها‭ ‬بعد‭ ‬مقتل‭ ‬الصحافي‭ ‬السعودي‭ ‬جمال‭ ‬خاشقجي‭.‬

ويأتي‭ ‬تبدل‭ ‬موقف‭ ‬واشنطن‭ ‬بشأن‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬بعد‭ ‬تصريحات‭ ‬مماثلة‭ ‬أدلت‭ ‬بها‭ ‬وزيرة‭ ‬الجيوش‭ ‬الفرنسية‭ ‬فلورانس‭ ‬بارلي‭ ‬التي‭ ‬رأت‭ ‬الثلاثاء‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬حان‭ ‬الوقت‭ ‬‭(‬‭…‬‭)‬‭ ‬لوقف‭ ‬هذا‭ ‬النزاع‮»‬‭.‬

لكن‭ ‬واشنطن‭ ‬التي‭ ‬تطلب‭ ‬فتح‭ ‬مفاوضات‭ ‬سلام‭ ‬خلال‭ ‬ثلاثين‭ ‬يوما،‭ ‬ترى‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬نفسه‭ ‬أن‭ ‬الخطوة‭ ‬الأولى‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬المتمردون‭ ‬الحوثيون‭ ‬المدعومون‭ ‬من‭ ‬إيران‭ ‬الشيعية،‭ ‬العدوة‭ ‬اللدودة‭ ‬للولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وحلفائها‭ ‬السعوديين‭ ‬السُنة

وهذه‭ ‬الرسالة‭ ‬أعلنها‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬الأميركي‭ ‬جيم‭ ‬ماتيس‭ ‬ثم‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬مايك‭ ‬بومبيو‭. ‬وأعلن‭ ‬مبعوث‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬إلى‭ ‬اليمن‭ ‬مارتن‭ ‬غريفيث‭ ‬الاربعاء‭ ‬أنّه‭ ‬سيعمل‭ ‬على‭ ‬عقد‭ ‬مفاوضات‭ ‬جديدة‭ ‬بين‭ ‬أطراف‭ ‬النزاع‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬شهر،‭ ‬وذلك‭ ‬غداة‭ ‬دعوة‭ ‬أميركية‭ ‬مماثلة‭.‬

وقال‭ ‬غريفيث‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬نشر‭ ‬على‭ ‬حسابه‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬تويتر‭ ‬‮«‬ما‭ ‬زلنا‭ ‬ملتزمين‭ ‬جمع‭ ‬الأطراف‭ ‬اليمنية‭ ‬حول‭ ‬طاولة‭ ‬المفاوضات‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬شهر،‭ ‬كون‭ ‬الحوار‭ ‬هو‭ ‬الطريق‭ ‬الوحيد‭ ‬للوصول‭ ‬إلى‭ ‬اتّفاق‭ ‬شامل‮»‬‭.‬

وإذ‭ ‬رحّب‭ ‬غريفيث‭ ‬في‭ ‬بيانه‭ ‬بالدعوات‭ ‬الأميركية،‭ ‬أضاف‭ ‬‮«‬أحثّ‭ ‬جميع‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬على‭ ‬اغتنام‭ ‬هذه‭ ‬الفرصة‭ ‬للانخراط‭ ‬بشكل‭ ‬بنّاء‭ ‬في‭ ‬جهودنا‭ ‬الحالية‭ ‬لاستئناف‭ ‬المشاورات‭ ‬السياسية‭ ‬على‭ ‬وجه‭ ‬السرعة‮»‬‭.‬

وكانت‭ ‬آخر‭ ‬محاولة‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬غريفيث‭ ‬لتنظيم‭ ‬محادثات‭ ‬سلام‭ ‬في‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر‭ ‬الماضي‭ ‬في‭ ‬جنيف،‭ ‬باءت‭ ‬بالفشل‭ ‬بسبب‭ ‬غياب‭ ‬الحوثيين‭. ‬ولم‭ ‬يشر‭ ‬الوزيران‭ ‬الأميركيان‭ ‬إلى‭ ‬مقتل‭ ‬خاشقجي‭ ‬الصحافي‭ ‬المنتقد‭ ‬للرياض،‭ ‬الحادثة‭ ‬التي‭ ‬أثرت‭ ‬على‭ ‬صورة‭ ‬المملكة‭ ‬وأثارت‭ ‬شبهات‭ ‬في‭ ‬دور‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬السعودي‭ ‬الأمير‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭. ‬لكن‭ ‬هذا‭ ‬الحزم‭ ‬الأميركي‭ ‬يأتي‭ ‬بينما‭ ‬تتعرض‭ ‬إدارة‭ ‬الرئيس‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬لضغوط‭ ‬في‭ ‬الكونغرس‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬النأي‭ ‬عن‭ ‬السعودية‭.‬

وقال‭ ‬مايك‭ ‬بومبيو‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬‮«‬حان‭ ‬الوقت‭ ‬الآن‭ ‬لوقف‭ ‬الأعمال‭ ‬العدائية،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬إطلاق‭ ‬الصواريخ‭ ‬وغارات‭ ‬الطائرات‭ ‬المسيّرة‭ ‬من‭ ‬المناطق‭ ‬التي‭ ‬يسيطر‭ ‬عليها‭ ‬الحوثيون‭ ‬باتجاه‭ ‬السعودية‭ ‬والإمارات‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الغارات‭ ‬الجوية‭ ‬للتحالف‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تتوقف‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬المناطق‭ ‬المأهولة‭ ‬في‭ ‬اليمن‮»‬‭.‬

وأدلى‭ ‬جيم‭ ‬ماتيس‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬بتصريحات‭ ‬مماثلة،‭ ‬داعيا‭ ‬‮«‬الجميع‮»‬‭ ‬إلى‭ ‬الانضمام‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬طاولة‭ ‬مفاوضات‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬وقف‭ ‬لإطلاق‭ ‬النار‮»‬‭ ‬يفضي‭ ‬إلى‭ ‬انسحاب‭ ‬المتمردين‭ ‬الحوثيين‭ ‬أولا‭ ‬من‭ ‬الحدود‭ ‬مع‭ ‬السعودية‭ ‬‮«‬ثم‭ ‬عمليات‭ ‬القصف‮»‬‭ ‬التي‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬التحالف‭ ‬الذي‭ ‬تقوده‭ ‬السعودية‭.‬

وأضاف‭ ‬ماتيس‭ ‬أن‭ ‬وقف‭ ‬المعارك‭ ‬سيتيح‭ ‬لمبعوث‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭ ‬لليمن‭ ‬مارتن‭ ‬غريفيث‭ ‬‮«‬جمع‮»‬‭ ‬مختلف‭ ‬الاطراف‭ ‬‮«‬في‭ ‬السويد‮»‬‭.‬

في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬في‭ ‬واشنطن،‭ ‬صرح‭ ‬ماتيس‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬التقى‭ ‬نهاية‭ ‬الاسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المسؤولين‭ ‬العرب‭ ‬على‭ ‬هامش‭ ‬حوار‭ ‬المنامة‭ ‬‮«‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نقوم‭ ‬بذلك‭ ‬الأيام‭ ‬الثلاثين‭ ‬المقبلة‭ ‬‭(‬‭..‬‭)‬‭ ‬وأعتقد‭ ‬ان‭ ‬السعودية‭ ‬والامارات‭ ‬على‭ ‬استعداد‮»‬‭ ‬للمضي‭ ‬في‭ ‬الامر‭.‬

وطلب‭ ‬بومبيو‭ ‬أيضا‭ ‬إجراء‭ ‬مشاورات‭ ‬أولى‭ ‬برعاية‭ ‬موفد‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬‮«‬في‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني‭/‬نوفمبر‭ ‬في‭ ‬بلد‭ ‬ثالث‮»‬،‭ ‬للبحث‭ ‬خصوصا‭ ‬في‭ ‬‮«‬إخلاء‭ ‬الحدود‭ ‬من‭ ‬الأسلحة‭ ‬وتركيز‭ ‬كل‭ ‬الأسلحة‭ ‬الثقيلة‭ ‬بأيدي‭ ‬مراقبين‭ ‬دوليين‮»‬‭.‬

وكانت‭ ‬آخر‭ ‬محاولة‭ ‬قام‭ ‬بها‭ ‬غريفيث‭ ‬لتنظيم‭ ‬محادثات‭ ‬سلام‭ ‬في‭ ‬أيلول‭/‬سبتمبر‭ ‬الماضي‭ ‬في‭ ‬جنيف،‭ ‬باءت‭ ‬بالفشل‭ ‬في‭ ‬غياب‭ ‬الحوثيين‭.‬

وفي‭ ‬الحرب‭ ‬التي‭ ‬سقط‭ ‬فيها‭ ‬حوالى‭ ‬عشرة‭ ‬آلاف‭ ‬قتيل‭ ‬وتسببت‭ ‬بأسوأ‭ ‬أزمة‭ ‬إنسانية‭ ‬حالية‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬حسب‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬تتواجه‭ ‬القوات‭ ‬الموالية‭ ‬للحكومة‭ ‬المدعومة‭ ‬من‭ ‬الأسرة‭ ‬الدولية‭ ‬مع‭ ‬المتمردين‭ ‬المدعومين‭ ‬من‭ ‬إيران‭ ‬الذين‭ ‬سيطروا‭ ‬في‭ ‬2014‭ ‬و2015‭ ‬على‭ ‬مناطق‭ ‬واسعة‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬بينها‭ ‬العاصمة‭ ‬صنعاء‭.‬

وفي‭ ‬آذار‭/‬مارس‭ ‬2015‭ ‬تدخل‭ ‬التحالف‭ ‬بقيادة‭ ‬السعودية‭ ‬دعما‭ ‬للقوات‭ ‬الموالية‭ ‬للحكومة‭.‬

ويقدم‭ ‬الجيش‭ ‬الأميركي‭ ‬مساعدة‭ ‬لوجستية‭ ‬للسعودية‭ ‬والإمارات‭ ‬ويتقاسم‭ ‬معلومات‭ ‬استخبارية‭ ‬مع‭ ‬هذين‭ ‬الحليفين‭ ‬الأساسيين‭ ‬لواشنطن‭.‬

مشاركة