واشنطن‭ ‬تحمل‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬والمحتجون‭ ‬يتهمون‭ ‬فلول‭ ‬البشير‭ ‬في‭ ‬مقتل‭ ‬ستة‭ ‬أشخاص

530

الخرطوم‭ – ‬الزمان‭ ‬

ظهر‭ ‬صوت‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬ازمة‭ ‬السودان‭ ‬امس‭ ‬جلياً‭ ‬،‭ ‬حين‭ ‬حملت‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬مسؤولية‭ ‬مقتل‭ ‬ستة‭ ‬أشخاص‭ ‬خلال‭ ‬أعمال‭ ‬عنف‭ ‬دامية‭ ‬وقعت‭ ‬الاثنين،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬بيان‭ ‬السفارة‭ ‬الأميركية‭ ‬بالخرطوم‭ ‬الثلاثاء‭. ‬فيما‭ ‬استأنف‭ ‬قادة‭ ‬الحركة‭ ‬الاحتجاجية‭ ‬في‭ ‬السودان‭ ‬محادثاتهم‭ ‬مع‭ ‬القادة‭ ‬العسكريين‭ ‬الثلاثاء‭ ‬استنادا‭ ‬إلى‭ ‬الاختراق‭ ‬السياسي‭ ‬الذي‭ ‬تحقق‭ ‬قبل‭ ‬يوم‭ ‬وخيّم‭ ‬عليه‭ ‬إطلاق‭ ‬نار‭  ‬في‭ ‬موقع‭ ‬الاعتصام‭ ‬خارج‭ ‬مقر‭ ‬القيادة‭ ‬العامة‭ ‬للجيش‭. ‬وقال‭ ‬البيان‭  ‬الامريكي‭ ‬الهجمات‭ ‬المأسوية‭ ‬أمس‭ ‬على‭ ‬المتظاهرين‭ ‬والتي‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬مقتل‭ ‬ستة‭ ‬أشخاص‭ ‬على‭ ‬الاقل‭ ‬وجرح‭ ‬مئة‭ ‬أو‭ ‬أكثر،‭ ‬من‭ ‬الواضح‭ ‬أنها‭ ‬كانت‭ ‬نتيجة‭ ‬لمحاولة‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‭ ‬فرض‭ ‬إرادته‭ ‬على‭ ‬المتظاهرين‭ ‬بمحاولته‭ ‬إزالة‭ ‬المتاريس»‭. ‬وأضاف‭ ‬البيان‭ ‬أن‭ ‬«قرار‭ ‬القوات‭ ‬الأمنية‭ ‬التصعيد‭ ‬واستخدام‭ ‬القوة‭ ‬مباشرة‭ ‬(‭…‬)‭ ‬أدى‭ ‬إلى‭ ‬أعمال‭ ‬عنف‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬لاحق‭ ‬من‭ ‬اليوم‭ ‬لم‭ ‬يستطع‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‭ ‬السيطرة‭ ‬عليها»‭. ‬والاثنين،‭ ‬قُتل‭ ‬ضابط‭ ‬برتبة‭ ‬رائد‭ ‬وخمسة‭ ‬متظاهرين‭ ‬في‭ ‬إطلاق‭ ‬نار‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬مسلحين‭ ‬مجهولين‭ ‬في‭ ‬ساحة‭ ‬الاعتصام‭ ‬وسط‭ ‬الخرطوم‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬متأخر،‭ ‬بعد‭ ‬ساعات‭ ‬من‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬تحقيق‭ ‬اختراق‭ ‬في‭ ‬المفاوضات‭ ‬بين‭ ‬قادة‭ ‬التظاهرات‭ ‬والعسكريين‭ ‬بشأن‭ ‬هيكلية‭ ‬وسلطات‭ ‬الهيئات‭ ‬التي‭ ‬ستشرف‭ ‬على‭ ‬العملية‭ ‬الانتقالية‭.‬

وتابعت‭ ‬السفارة‭ ‬الأميركية‭ ‬في‭ ‬بيانها‭ ‬«لا‭ ‬ينبغي‭ ‬أن‭ ‬يسمح‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬الانتقالي‭ ‬وقوى‭ ‬إعلان‭ ‬الحرية‭ ‬والتغيير‭ ‬لأحداث‭ ‬أمس‭ ‬أن‭ ‬تمنعهم‭ ‬من‭ ‬البناء‭ ‬على‭ ‬التقدم‭ ‬الذي‭ ‬أحرز‭ ‬لإتمام‭ ‬المفاوضات‭ ‬بسرعة‭ ‬لتشكيل‭ ‬حكومة‭ ‬انتقالية‭ ‬بقيادة‭ ‬مدنية»‭. ‬فيما‭ ‬يوجه‭ ‬المتظاهرون‭ ‬السودانيون‭ ‬الذين‭ ‬لا‭ ‬يزالون‭ ‬تحت‭ ‬صدمة‭ ‬مقتل‭ ‬خمسة‭ ‬من‭ ‬رفاقهم‭ ‬خلال‭ ‬أعمال‭ ‬عنف‭ ‬ليلية‭ ‬في‭ ‬الخرطوم،‭ ‬أصابع‭ ‬الاتهام‭ ‬الى‭ ‬مناصري‭ ‬النظام‭ ‬السابق‭ ‬معتبرين‭ ‬أنهم‭ ‬لا‭ ‬يزالون‭ ‬يسعون‭ ‬الى‭ ‬القضاء‭ ‬على‭ ‬تحركهم‭ ‬الشعبي‭.‬

وكانت‭ ‬الأجواء‭ ‬ملبدة‭ ‬صباح‭ ‬الثلاثاء‭ ‬في‭ ‬موقع‭ ‬الاعتصام‭ ‬أمام‭ ‬مقر‭ ‬عام‭ ‬قيادة‭ ‬الجيش‭ ‬في‭ ‬الخرطوم‭. ‬وبسبب‭ ‬الحرارة‭ ‬والصيام‭ ‬كان‭ ‬عدد‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬المعتصمين‭ ‬لا‭ ‬يزالون‭ ‬نائمين‭ ‬داخل‭ ‬خيمهم‭ ‬والتي‭ ‬كانت‭ ‬تكتسي‭ ‬باللافتات‭ ‬وصور‭ ‬جرائم‭ ‬النظام‭ ‬السابق‭ ‬والابادة‭ ‬في‭ ‬الأقاليم‭ ‬مثل‭ ‬دارفور‭.‬

وفي‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬عقده‭ ‬فجر‭ ‬الثلاثاء‭ ‬في‭ ‬مقر‭ ‬القيادة‭ ‬العامة‭ ‬للجيش،‭ ‬قال‭ ‬المجلس‭ ‬العسكري‭ ‬«لاحظنا‭ ‬وجود‭ ‬مندسّين‭ ‬مسلّحين‭ ‬بين‭ ‬المتظاهرين»‭.‬

وأضاف‭ ‬أنّ‭ ‬«لجنة‭ ‬تقصّي‭ ‬الحقائق‭ ‬ستثبت‭ ‬ذلك»‭.‬

ونفى‭ ‬المجلس‭ ‬إطلاق‭ ‬«رصاصة‭ ‬واحدة‭ ‬ضد‭ ‬الشعب‭ ‬السوداني»‭.‬

مشاركة