واشنطن‭ ‬تحقق‭ ‬في‭ ‬إسقاط‭ ‬إحدى‭ ‬طائراتها‭ ‬المسيّرة‭ ‬باليمن

290

الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬تضطر‭ ‬إلى‭ ‬وقف‭ ‬برامج‭ ‬إنسانية‭ ‬بسبب‭ ‬التمويل

واشنطن‭ – ‬مرسي‭ ‬ابو‭ ‬طوق‭ ‬

أعلن‭ ‬الجيش‭ ‬الأميركي‭ ‬الأربعاء‭ ‬أنه‭ ‬«يحقق»‭ ‬في‭ ‬قيام‭ ‬الحوثيين‭ ‬الموالين‭ ‬لإيران‭ ‬بإسقاط‭ ‬إحدى‭ ‬طائراته‭ ‬المسيرة‭ ‬في‭ ‬أجواء‭ ‬اليمن،‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬وصلت‭ ‬العلاقات‭ ‬بين‭ ‬واشنطن‭ ‬وطهران‭ ‬الى‭ ‬ذروة‭ ‬التوتر‭.‬

وأعلن‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬القيادة‭ ‬الأميركية‭ ‬الوسطى‭ ‬التي‭ ‬تشرف‭ ‬على‭ ‬العمليات‭ ‬العسكرية‭ ‬الاميركية‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الاوسط‭ ‬أن‭ ‬الجيش‭ ‬«يحقق‭ ‬في‭ ‬معلومات‭ ‬بشأن‭ ‬هجوم‭ ‬على‭ ‬طائرة‭ ‬مسيرة‭ ‬كانت‭ ‬تعمل‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬جوي‭ ‬مسموح‭ ‬به‭ ‬في‭ ‬اليمن»‭.‬

وتابع‭ ‬المتحدث‭ ‬اللفتنانت‭ ‬كولونيل‭ ‬ايرل‭ ‬براون‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬«إن‭ ‬الإعمال‭ ‬الاستفزازية‭ ‬لايران‭ ‬ودعمها‭ ‬للمجموعات‭ ‬المسلحة‭ ‬مثل‭ ‬الحوثيين،‭ ‬يمثلان‭ ‬تهديدا‭ ‬خطيرا‭ ‬لاستقرار‭ ‬المنطقة‭ ‬واستقرار‭ ‬شركائنا»‭.‬

وكان‭ ‬الحوثيون‭ ‬نشروا‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬صورا‭ ‬تظهر‭ ‬فيها‭ ‬كتلة‭ ‬من‭ ‬النار‭ ‬ليلا‭ ‬قالوا‭ ‬أنها‭ ‬لطائرة‭ ‬مسيرة‭ ‬أميركية‭ ‬أسقطت‭ ‬في‭ ‬منطقة‭ ‬دمر‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬شرق‭ ‬صنعاء‭.‬

وقال‭ ‬الحوثيون‭ ‬إنهم‭ ‬دمروا‭ ‬الطائرة‭ ‬المسيرة‭ ‬بصاروخ‭ ‬من‭ ‬صنعهم‭. ‬كما‭ ‬وزعوا‭ ‬صورا‭ ‬لبقايا‭ ‬طائرة‭ ‬تحمل‭ ‬أحرفا‭ ‬بالانكليزية‭. ‬فيما‭ ‬

و‭ ‬أعلنت‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬الأربعاء‭ ‬اضطرارها‭ ‬بسبب‭ ‬«العجز‭ ‬في‭ ‬التمويل»‭ ‬إلى‭ ‬وقف‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬البرامج‭ ‬الإنسانية‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬التي‭ ‬تعيش‭ ‬أسوأ‭ ‬أزمة‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الصعيد‭ ‬في‭ ‬العالم‭. ‬وأوضحت‭ ‬منسقة‭ ‬الشؤون‭ ‬الإنسانية‭ ‬في‭ ‬اليمن،‭ ‬ليز‭ ‬غراندي،‭ ‬في‭ ‬بيان،‭ ‬أنّ‭ ‬«ثلاثة‭ ‬برامج‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬اصل‭ ‬34»‭ ‬برنامجاً‭ ‬إنسانياً‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬تمّ‭ ‬تمويلها‭ ‬للعام‭ ‬بأكمله،‭ ‬مضيفة‭ ‬أنّ‭ ‬العديد‭ ‬منها‭ ‬«أجبرت‭ ‬على‭ ‬الإغلاق‭ ‬في‭ ‬الأسابيع‭ ‬الأخيرة»‭.‬

وقالت‭ ‬إنّ‭ ‬22‭ ‬برنامجاً‭ ‬«منقذاً‭ ‬للأرواح»‭ ‬سيتم‭ ‬إغلاقها‭ ‬خلال‭ ‬الشهرين‭ ‬المقبلين‭ ‬«ما‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬تلقي‭ ‬التمويل»‭.‬

وأشارت‭ ‬غراندي‭ ‬في‭ ‬بيانها‭ ‬إلى‭ ‬أنّ‭ ‬وعود‭ ‬المانحين‭ ‬المقدّرة‭ ‬ب2,6‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬والتي‭ ‬جرى‭ ‬إطلاقها‭ ‬في‭ ‬شباط/فبراير‭ ‬2019،‭ ‬تمّ‭ ‬«استلام‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬نصفها‭ ‬حتى‭ ‬الآن»‭.‬

ولفتت‭ ‬إلى‭ ‬انّ‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬اضطرت‭ ‬إلى‭ ‬«تعليق‭ ‬معظم‭ ‬حملات‭ ‬التحصين‭ ‬التي‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬13‭ ‬مليون‭ ‬شخص»‭ ‬في‭ ‬أيار/مايو‭.‬

‭(‬بقية‭ ‬الخبر‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬الزمان‭)‬

كذلك،‭ ‬«تمّ‭ ‬إيقاف‭ ‬شراء‭ ‬الأدوية»،‭ ‬كما‭ ‬«تمّ‭ ‬تعليق‭ ‬خطط‭ ‬بناء‭ ‬30‭ ‬مركزا‭ ‬جديدا‭ ‬للتغذية‭ ‬العلاجية‭ ‬و14‭ ‬دارا‭ ‬آمنة‭ ‬وأربعة‭ ‬مرافق‭ ‬متخصصة‭ ‬للصحة‭ ‬العقلية‭ ‬لنساء»،‭ ‬بحسب‭ ‬البيان‭.‬

وأوضحت‭ ‬أنّه‭ ‬جرى‭ ‬ايضاً‭ ‬إغلاق‭ ‬محطة‭ ‬لمعالجة‭ ‬مياه‭ ‬الري‭ ‬في‭ ‬حزيران/يونيو‭.‬

وحذر‭ ‬البيان‭ ‬من‭ ‬أنّه‭ ‬«إذا‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬خلال‭ ‬الأسابيع‭ ‬المقبلة‭ ‬تلقي‭ ‬الأموال‭ ‬(‭…‬)‭ ‬فسيتم‭ ‬تخفيض‭ ‬كميات‭ ‬الحصص‭ ‬الغذائية‭ ‬لـ12‭ ‬مليون‭ ‬شخص،‭ ‬وسيتم‭ ‬قطع‭ ‬الخدمات‭ ‬عن‭ ‬ما‭ ‬لا‭ ‬يقل‭ ‬عن‭ ‬2,5‭ ‬مليون‭ ‬طفل‭ ‬يعانون‭ ‬سوء‭ ‬التغذية»‭.‬

واضاف‭ ‬أنّ‭ ‬19‭ ‬مليون‭ ‬شخص‭ ‬سيفقدون‭ ‬«إمكانية‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬الرعاية‭ ‬الصحية‭ ‬(‭…‬)‭ ‬وسيتم‭ ‬إغلاق‭ ‬برامج‭ ‬المياه‭ ‬النظيفة‭ ‬لخمسة‭ ‬ملايين‭ ‬شخص»‭ ‬في‭ ‬نهاية‭ ‬تشرين‭ ‬الأول/اكتوبر‭.‬

مشاركة