واشنطن‭ ‬تتجه‭ ‬نحو‭ ‬باب‭ ‬التراجع‭ ‬المفتوح‭ ‬من‭ ‬طالبان‭ ‬بعد‭ ‬وقف‭ ‬المفاوضات

183

كابول‭ – (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬الزمان

أشادت‭ ‬الحكومة‭ ‬الأفغانية‭ ‬بـ»جهود‭ ‬حلفائها‭ ‬الصادقة»‭ ‬الأحد‭ ‬بعد‭ ‬إعلان‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬إلغاء‭ ‬المفاوضات‭ ‬مع‭ ‬حركة‭ ‬طالبان‭ ‬الجارية‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬سعيا‭ ‬لوضع‭ ‬حد‭ ‬لأطول‭ ‬حرب‭ ‬تخوضها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وتدفع‭ ‬جراءها‭ ‬الخسائر‭ ‬المادية‭ ‬والبشرية‭ . ‬فيما‭ ‬أكدت‭ ‬حركة‭ ‬طالبان‭ ‬أن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬«ستتضرر‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬طرف‭ ‬آخر»،‭ ‬لكنها‭ ‬تركت‭ ‬الباب‭ ‬مفتوحا‭ ‬لاستئناف‭ ‬المفاوضات‭ ‬التي‭ ‬أعلن‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬وقفها‭. ‬فيمابعد‭ ‬ساعات‭ ‬على‭ ‬المفاجأة‭ ‬التي‭ ‬فجّرها‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬بإعلانه‭ ‬إلغاء‭ ‬قمة‭ ‬وشيكة‭ ‬كانت‭ ‬مقررة‭ ‬سرّاً‭ ‬مع‭ ‬قادة‭ ‬حركة‭ ‬طالبان‭ ‬الأفغانية‭ ‬في‭ ‬كامب‭ ‬ديفيد‭ ‬ووقف‭ ‬«مفاوضات‭ ‬السلام»‭ ‬مع‭ ‬الحركة،‭ ‬لمحت‭ ‬واشنطن‭ ‬الأحد‭ ‬إلى‭ ‬أنّ‭ ‬باب‭ ‬المفاوضات‭ ‬لم‭ ‬يغلق‭ ‬نهائياً‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬هدّدها‭ ‬المتمرّدون‭ ‬بأنّها‭ ‬ستكون‭ ‬أكثر‭ ‬المتضرّرين‭ ‬من‭ ‬وقف‭ ‬المفاوضات‭. ‬وفي‭ ‬تغريدة‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬مساء‭ ‬السبت‭ ‬كشف‭ ‬ترامب‭ ‬أنّه‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬يلتقي‭ ‬«قادة‭ ‬طالبان‭ ‬الرئيسيين‭ ‬وبشكل‭ ‬منفصل‭ ‬رئيس‭ ‬أفغانستان‭ ‬(أشرف‭ ‬غني)‭ ‬بشكل‭ ‬سرّي‭ ‬الأحد‭ ‬في‭ ‬كامب‭ ‬ديفيد»‭. ‬وكان‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬غير‭ ‬المسبوق‭ ‬سيعقد‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬الذكرى‭ ‬الثامنة‭ ‬عشرة‭ ‬لاعتداءات‭ ‬11‭ ‬أيلول/سبتمبر‭ ‬2001‭ ‬التي‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬الغزو‭ ‬الأميركي‭ ‬لأفغانستان‭ ‬بهدف‭ ‬إسقاط‭ ‬نظام‭ ‬طالبان‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يؤوي‭ ‬تنظيم‭ ‬القاعدة‭.‬

ويُعدّ‭ ‬مجرد‭ ‬طرح‭ ‬إمكان‭ ‬عقد‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬وجهاً‭ ‬لوجه‭ ‬تأكيداً‭ ‬لـ»دبلوماسية‭ ‬القمّة»‭ ‬التي‭ ‬ينتهجها‭ ‬ترامب‭. ‬وكتب‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬«كانوا‭ ‬في‭ ‬طريقهم‭ ‬الى‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬هذا‭ ‬المساء»‭ ‬لكن‭ ‬«ألغيتُ‭ ‬الاجتماع‭ ‬على‭ ‬الفور‭ ‬وألغيت‭ ‬مفاوضات‭ ‬السلام»‭.‬

وأوضح‭ ‬مبرّراً‭ ‬قراره‭ ‬أنّ‭ ‬طالبان‭ ‬«اعترفوا‭ ‬للأسف‭ ‬باعتداء‭ ‬في‭ ‬كابول‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬أحد‭ ‬جنودنا‭ ‬العظماء‭ ‬و11‭ ‬شخصا‭ ‬آخر،‭ ‬سعياً‭ ‬منهم‭ ‬لتكثيف‭ ‬الضغط»‭.‬

وأضاف‭ ‬«أي‭ ‬نوع‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬يقتلون‭ ‬هذا‭ ‬العدد‭ ‬من‭ ‬الأشخاص‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تعزيز‭ ‬موقعهم‭ ‬التفاوضي؟‭ ‬لم‭ ‬يحققوا‭ ‬ذلك،‭ ‬بل‭ ‬جعلوا‭ ‬الأمور‭ ‬أسوأ»‭. ‬وختم‭ ‬«إن‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬باستطاعتهم‭ ‬قبول‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬نار‭ ‬خلال‭ ‬مفاوضات‭ ‬السلام‭ ‬هذه‭ ‬البالغة‭ ‬الأهمية،‭ ‬وهم‭ ‬في‭ ‬المقابل‭ ‬قادرون‭ ‬على‭ ‬قتل‭ ‬12‭ ‬شخصا‭ ‬بريئا،‭ ‬فهم‭ ‬على‭ ‬الأرجح‭ ‬لا‭ ‬يملكون‭ ‬الوسائل‭ ‬للتفاوض‭ ‬على‭ ‬اتفاق‭ ‬مجد»‭ ‬متسائلا‭ ‬«على‭ ‬مدى‭ ‬كم‭ ‬من‭ ‬العقود‭ ‬يريدون‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬القتال؟»

وكان‭ ‬الاعتداء‭ ‬الذي‭ ‬وقع‭ ‬الخميس‭ ‬ثاني‭ ‬عملية‭ ‬تشهدها‭ ‬كابول‭ ‬في‭ ‬أيام‭ ‬ويتبناها‭ ‬المتمردون‭ ‬رغم‭ ‬«الاتفاق‭ ‬المبدئي»‭ ‬الذي‭ ‬أعلن‭ ‬المفاوض‭ ‬الأميركي‭ ‬زلماي‭ ‬خليل‭ ‬زاد‭ ‬التوصل‭ ‬إليه‭ ‬معهم‭ ‬خلال‭ ‬مفاوضات‭ ‬الدوحة‭.‬

وعرض‭ ‬خليل‭ ‬زاد‭ ‬هذا‭ ‬الاتفاق‭ ‬في‭ ‬مطلع‭ ‬الأسبوع‭ ‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬غني‭ ‬في‭ ‬كابول‭.‬

وقال‭ ‬الناطق‭ ‬باسم‭ ‬طالبان‭ ‬ذبيح‭ ‬الله‭ ‬مجاهد‭ ‬في‭ ‬بيان‭ ‬نشرته‭ ‬الحركة‭ ‬على‭ ‬تويتر‭ ‬«ما‭ ‬زلنا‭ ‬(‭…‬)‭ ‬نعتقد‭ ‬أن‭ ‬الجانب‭ ‬الأميركي‭ ‬سيتراجع‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬الموقف»‭. ‬وأضاف‭ ‬أن‭ ‬«قتالنا‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬ال18‭ ‬الماضية‭ ‬يفترض‭ ‬أن‭ ‬يكون‭ ‬أثبت‭ ‬للأميركيين‭ ‬أننا‭ ‬لن‭ ‬نرتاح‭ ‬ما‭ ‬لم‭ ‬نشهد‭ ‬نهاية‭ ‬الاحتلال‭ ‬بالكامل»‭.‬

وذكر‭ ‬بيان‭ ‬صدر‭ ‬عن‭ ‬مكتب‭ ‬الرئيس‭ ‬الأفغاني‭ ‬أشرف‭ ‬غني‭ ‬بأن‭ ‬«الحكومة‭ ‬الأفغانية‭ ‬أكدت‭ ‬دائما‭ ‬أن‭ ‬سلاما‭ ‬حقيقيا‭ ‬يمكن‭ ‬تحقيقه‭ ‬إذا‭ ‬كف‭ ‬مقاتلو‭ ‬طالبان‭ ‬عن‭ ‬قتل‭ ‬الأفغان‭ ‬ووافقوا‭ ‬على‭ ‬وقف‭ ‬لإطلاق‭ ‬النار‭ ‬وعلى‭ ‬إجراء‭ ‬مفاوضات‭ ‬مباشرة‭ ‬مع‭ ‬الحكومة‭ ‬الأفغانية»‭.‬

وفي‭ ‬قرار‭ ‬مفاجىء،‭ ‬أعلن‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬مساء‭ ‬السبت‭ ‬إلغاء‭ ‬قمة‭ ‬كانت‭ ‬مقررة‭ ‬سرا‭ ‬مع‭ ‬قادة‭ ‬حركة‭ ‬طالبان‭ ‬ووقف‭ ‬«مفاوضات‭ ‬السلام»‭ ‬الجارية‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬بدت‭ ‬على‭ ‬وشك‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬تاريخي‭ ‬ينهي‭ ‬نزاعا‭ ‬مستمرا‭ ‬منذ‭ ‬18‭ ‬عاما‭.‬

وبرر‭ ‬قراره‭ ‬بأن‭ ‬طالبان‭ ‬«اعترفت‭ ‬للأسف‭ ‬باعتداء‭ ‬في‭ ‬كابول‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬أحد‭ ‬جنودنا‭ ‬العظماء‭ ‬و11‭ ‬شخصا‭ ‬آخر،‭ ‬سعيا‭ ‬منهم‭ ‬لتكثيف‭ ‬الضغط»‭.‬

في‭ ‬شوارع‭ ‬كابول،‭ ‬عبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬السكان‭ ‬عن‭ ‬ارتياحهم‭ ‬لهذا‭ ‬النبأ‭. ‬وقال‭ ‬مير‭ ‬ديل‭ ‬(52‭ ‬عاما)‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬إن‭ ‬«إلغاء‭ ‬المناقشات‭ ‬نبأ‭ ‬جيد‭. ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬يجري‭ ‬حوار‭ ‬بين‭ ‬الأفغان‭ ‬يشارك‭ ‬فيه‭ ‬الناس‭ ‬ويطلعون‭ ‬عليه»‭.‬

وأضاف‭ ‬«لو‭ ‬قبلت‭ ‬طالبان‭ ‬السلام‭ ‬لأعلنت‭ ‬وقفا‭ ‬لإطلاق‭ ‬النار‭ ‬ولكانت‭ ‬المناقشات‭ ‬حققت‭ ‬تقدما»‭.‬

وعبرت‭ ‬شابة‭ ‬عن‭ ‬أسفها‭ ‬لأن‭ ‬ترامب‭ ‬ركز‭ ‬على‭ ‬مقتل‭ ‬أميركي‭ ‬لوقف‭ ‬المفاوضات‭. ‬وقالت‭ ‬ياما‭ ‬سفداري‭ ‬(24‭ ‬عاما)‭ ‬«لا‭ ‬يفكرون‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬عندما‭ ‬يقتل‭ ‬أفغان‭ ‬مدنيون‭ ‬وعسكريون‭ ‬كل‭ ‬يوم»‭.‬

وعلى‭ ‬موقع‭ ‬فيسبوك،‭ ‬عبر‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬الأفغان‭ ‬عن‭ ‬ارتياحهم‭ ‬للقرار‭ ‬الأميركي‭. ‬وكتب‭ ‬أحدهم‭ ‬إقبال‭ ‬احمد‭ ‬نور‭ ‬«لمرة‭ ‬واحدة‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬ستندم‭ ‬طالبان‭ ‬ربما‭ ‬على‭ ‬هجماتها‭ ‬وعلى‭ ‬قتل‭ ‬أبرياء»‭.‬

وكانت‭ ‬الحكومة‭ ‬الأفغانية‭ ‬عبرت‭ ‬مؤخرا‭ ‬عن‭ ‬«قلقها»‭ ‬من‭ ‬التوصل‭ ‬إلى‭ ‬اتفاق‭ ‬لا‭ ‬تكون‭ ‬طرفا‭ ‬فيه‭. ‬وكان‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬المسؤولين‭ ‬يخشون‭ ‬أن‭ ‬تتراجع‭ ‬حركة‭ ‬طالبان‭ ‬بعد‭ ‬إبرام‭ ‬اتفاق،‭ ‬في‭ ‬مسألة‭ ‬الحريات‭ ‬العامة‭ ‬وترفض‭ ‬أي‭ ‬تقاسم‭ ‬للسلطة‭.‬

في‭ ‬كابول،‭ ‬حمل‭ ‬مدير‭ ‬المعهد‭ ‬الأفغاني‭ ‬للدراسات‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬داود‭ ‬مراديان‭ ‬المفاوض‭ ‬الأميركي‭ ‬زلماي‭ ‬خليل‭ ‬زاد‭ ‬مسؤول‭ ‬فشل‭ ‬العملية‭.‬

وقال‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬إن‭ ‬خليل‭ ‬زاد‭ ‬«لم‭ ‬يستبعد‭ ‬الحكومة‭ ‬الأفغانية‭ ‬فقط‭ ‬(من‭ ‬المفاوضات)‭ ‬بل‭ ‬أطرافا‭ ‬فاعلين‭ ‬مهمين‭ ‬أيضا‭ ‬لواشنطن‭ ‬وحلفاء‭ ‬مثل‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي‭ ‬وحلف‭ ‬شمال‭ ‬الأطلسي‭ ‬والهند»‭.‬

كما‭ ‬انتقده‭ ‬«لإعطائه‭ ‬الانطباع‭ ‬بأن‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬تريد‭ ‬الرحيل‭ ‬بسرعة‭ ‬سواء‭ ‬طبق‭ ‬الاتفاق‭ ‬أو‭ ‬لم‭ ‬يطبق»‭.‬

مشاركة