هيغوين: أنا محظوظ باللعب إلى جوار ميسي ورونالدو الأرجنتين والبرازيل تسعيان لحسم لقب السوبر وفنزويلا تستعد للأكوادور

193

 

{ مدن – وكالات: قرر إتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم إقامة مباراة العودة للقاء سوبر أمريكا الجنوبية بين الأرجنتين والبرازيل يوم الأربعاء 21 تشرين الثاني المقبل على ملعب البومبونيرا بالعاصمة الأرجنيتينة بيونس آيرس، حسب الموقع الرسمي للأتحاد.

وكان جيرمان ليرشي مدير المنتخبات الأرجنتينية باللإتحاد الأرجنتيني لكرة القدم قد ألمح في وقت سابق لإقامة اللقاء – الذي تم إلغاؤه لمشاكل بإضاءة كشافات ملعب سينتيناريو، على ملعب نادي بوكا جونيورز لاحقاً خلال الشهر المقبل بعد إتفاق قدم تم التوصل إليه بين إتحادي كرة القدم في البلدين حول مكان وموعد الميعاد الجديد للقاء الإياب لسوبر أمريكا الجنوبية.

يذكر أن البرازيل كانت قد فازت في لقاء الذهاب بهدفين لهدف بفضل ركلة جزاء سجلها النجم الدولي الشاب نيمار دوس سانتوس في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.

من جانبه عد مهاجم المنتخب الأرجنتيني جونزالو هيغوين نفسه محظوظا للعب بجوار مواطنه ليونيل ميسي في الفريق الوطني، وكذلك البرتغالي كريستيانو رونالدو في ناديه الإسباني ريال مدريد.

وقال هيغوين في تصريحات لقناة “فوكس سبورت” التلفزيونية “أشعر بالسعادة للعب بجوار ميسي واسعى لاستغلال ذلك على الوجه الأمثل.. أنا محظوظ لأنني ألعب مع ميسي في المنتخب ومع رونالدو في النادي”.

ورفض هيغوين في وقت سابق عقد مقارنة بين رونالدو وميسي أو الحديث عن أفضلية احدهما على الآخر.

هيغوين سعيد

ومن جهة أخرى، أعرب هيغوين عن إعجابه بأسلوب مدرب المنتخب أليخاندرو سابيلا، مشيرا إلى أنه يمنح حرية كبيرة للمهاجمين تساعدهم على القيام بأدوارهم على النحو المطلوب.

وتوقع هيغوين مباراة صعبة ضد أوروجواي الليلة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم، خاصة بعد فوز الفريق “السماوي” بلقب كوبا أمريكا العام الماضي.

وتتصدر الأرجنتين تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال برصيد 14 نقطة مقابل 12 لأوروجواي التي تحل رابعة في الترتيب.

تحضيرات فنزويلا

قال سيزار فارياس المدير الفني للمنتخب الفنزويلي لكرة القدم اول امس الخميس إنه استقر بشكل شبه نهائي على التشكيل الذي سيدفع به في مباراة الثلاثاء المقبل أمام الإكوادور، في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2014 بالبرازيل.

وخضع لاعبو الفريق تحت قيادة فارياس لتدريب جديد بمدينة ماتورين ، حيث تم الدفع بالفريق الذي سيشارك على الأرجح في مباراة الثلاثاء على ملعب خوسيه أنطونيو أنزواتيجي بمدينة بويرتو لاكروز الساحلية.

وكان على فارياس أن يعيد تشكيل خط الدفاع بسبب سلسلة من الإصابات والإيقافات للبطاقات الصفراء، تتضمن قلب الدفاع أسوالدو فيزكاروندو.

وسيضم الفريق أمام الإكوادور كلا من الحارس داني هيرنانديز والمدافعين ألكسندر غونزاليز وغريندي بيروزو وفيرناندو أموريبييتا وروبرتو روساليس.

ويبدو أن غونزاليز سيتولى مركز الظهير الأيمن، في ظل غياب غابرييل سيتشيرو للإصابة، وسيضم خط الوسط كلا من فرانكلين لوسينا وإيفيليو هيرنانديز وإدغار بيريز جريكو وخوان أرانخو، فيما سيلعب في المقدمة سالومون روندون وخوسيف مارتينيز.

وقال أموريبييتا لاعب أتلتيك بيلباو الإسباني “المباراة ستكون مهمة للغاية. إنها ثلاث نقاط ستمنحنا ذلك الهدوء في المستقبل كي نتمكن من الذهاب إلى المونديال”.

ويسعى المنتخب الفنزويلي إلى التقدم في المراكز، بالنظر إلى احتلاله المركز السادس حالياً برصيد 11 نقطة. وغاب الفريق عن الجولة المقبلة التي اقيمت امس الجمعة، وتستضيف خلالها الإكوادور في كيتو منتخب تشيلي.

حصد النقاط

وأشار أرانخو، قائد الفريق ولاعب بوروسيا مونشنجلادباخ الألماني، إلى أن هدف الفريق هو حصد النقاط الثلاث على ملعبه، رغم تحذيره من أن ذلك يتطلب تركيزاً كاملاً. وقال اللاعب “إنها مباراة مهمة علينا الخروج منها بثلاث نقاط، علينا أن نكون أذكياء ولا نهدر فرصة كهذه. لابد من الهجوم، لكن بذكاء، لا يجب أن ننبري للهجوم دون تفكير ونترك الكثير من المساحات للمنافس، لأن لديهم لاعبون يتمتعون بالسرعة”.

من جانب اخر أكَّد الأمريكي بوب برادلي المدير الفني للمنتخب المصري الأول لكرة القدم تمسُّكه بالاستمرار مع الفريق حتى نهاية عقده، رغم كل الظروف التي يمرُّ بها لاعبو المنتخب، والمتعلّقة بعدم حسم مواعيد المسابقات الرسمية.

وقال برادلي في تصريحات للصحفيين على هامش معسكر المنتخب في دبي: “ثقتي في اللاعبين الحاليين عالية، فهم قادرون على تحدّي الصعاب واستكمال المشوار، وهو ما يجعلني أفخر وأتمسَّك بهم”. ويخوض المنتخب المصري المباراة الودية الثانية أمام نظيره التونسي في 16 تشرين الأول الجاري، وذلك ضمن الاستعدادات للتصفيات الأفريقية المؤهِّلة لنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.

مشاركة