هيئة الفحص ترفض تسلم الحنطة

222

هيئة الفحص ترفض تسلم الحنطة
فلاحو الكوت يحذّرون من كارثة زراعية
الكوت – صلاح الربيعي
حمل مزارعون وفـــــلاحون في ناحية الحفرية التابعة لمحافظة واسط وزارة الزراعة مسؤولية عدم استلام محاصيل حبوب الحنطة العالية النقاوة المنتجة من قبلهم كبذور للمواسم الزراعية القادمة بذريعة إصابتها بمرض الديدان الثعبانية النيماتودا. وقال المزارع محمود فالح السيد لـ(الزمان) امس ان (الهيئة العامة لفحص وتصديق البذور هي الجهة التي رفضت استلام محصول الحنطة العالية النقاوة في هذا الموسم من كافة المزارعين والفلاحين في المحافظة والتي تصلح كبذور زراعية للسنوات الزراعية القادمة وذلك بحجة إصابة المحصول بالمرض وتلك ليست مسؤولية المزارع أو الفلاح وإنما هي مسؤولية الهيئة التي بإمكانها تنقية الحبوب الى أعلى درجة من الصلاحية) . ووصف تلك الإجراءات (بالتخريب الاقتصادي والتأثير على سير العملية الزراعية في عموم العراق لاسيما محافظة واسط التي تميزت بين المحافظات الأخرى من حيث الإنتاج كما ونوعا في زراعة محصولي الحنطة والشعير على مدى الأعوام الماضية). مناشدا رئاسة الوزراء واللجنة الزراعية البرلمانية (بمحاسبة المسؤولين عن تعطيل عملية تسليم تلك الحبوب الى المخازن التي تسببت بأضرار مالية كبيرة تكبدها العشرات من المزارعين والفلاحين في ناحية الحفرية الذين بذلوا جهدا كبيرا ومتواصلا على مدى الاشهر الماضية للعناية بزراعة تلك الحبوب وكمياتها التي تقدر بآلاف الأطنان حتى تركت بالعراء). وحذر الفلاح جاسم جابر غافل من (تجاهل الوزارة للمناشدات المتكررة التي طالب فيها المزارعون والفلاحون بإنقاذ محاصيلهم من التلف في حال استمرار رفض تسلمها من الهيئة) محملا (وزارة الزراعة مسؤولية الأضرار المالية التي تكبدها أصحاب الأراضي الزراعية في تلك المناطق بالرغم من المعاناة في شح المياه وقلة كميات الأسمدة وتردي مستوى الكهرباء مع قلة مادة زيت الغاز إلا أنهم وصلوا الى المرتبة الأولى بإنتاج الحبوب التي بلغت غلة الدونم الواحد من الأرض بتلك المناطق بنحو 900 الى 1200كيلو غرام وهذه الكمية من الإنتاج لم تصل إليها أية محافظة في العراق) حسب قوله.
/6/2012 Issue 4215 – Date 2 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4215 التاريخ 2»6»2012
AZP02

مشاركة